300 معدّة تدكّ المتاجر العشوائية في سوق شارع المنصور بمكة

300 معدّة تدكّ المتاجر العشوائية في سوق شارع المنصور بمكة

الساعة 11:22 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
4760
1
طباعة
Copy of 992

  ......       

بدأت أكثر من 300 معدة في دكّ سوق شارع المنصور أحد أقدم الأحياء الشعبية بالعاصمة المقدسة الذي يزيد عمره على 50 عاماً الذي تقررت إزالته لصالح مشروع طريق الملك عبدالعزيز «الطريق الموازي» الذي يربط طريق مكة – جدة السريع بالحرم الشريف مباشرة.

وكشف عمدة حي المنصور فوزي الهاشمي لصحيفة “المدنية” أن السوق يعدّ من الأسواق الشعبية القديمة بالعاصمة المقدسة ويحظى بإقبال كبير من المتسوقين من مختلف الفئات إذ يضم السوق جميع الأنشطة التجارية وتنتشر المحلات على جانبي طريق شارع المنصور الرئيسي.

وقال إن مشروع طريق الملك عبدالعزيز أدى إلى نزع ملكية 50 % من العقارات بحي المنصور فقط الذي يعد من أشهر الأحياء العشوائية بمكة المكرمة، وتم إشعار جميع أصحاب العقارات المنزوعة بموعد الإزالة منذ وقت مبكر حيث تم إشعار الأهالي بمراجعة الهيئة العليا لتطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة لتسليم صكوك عقاراتهم تمهيداً للبدء في صرف التعويضات وفقاً للإجراءات المتبعة لدى الجهات المختصة.

وقال الهاشمي: 80% من سكان حى المنصور هم من الجالية الإفريقية الذين سينتقلون إلى أحياء أخرى خاصة بعد صرف التعويضات لهم مؤكداً أن الإزالة والتطوير سيعيدان تخطيط حي المنصور بكامله وإظهاره بمظهر حضاري خاصة أنه يمثل واجهة العاصمة المقدسة من الناحية الغربية.

وعلمت «المدينة» من مصادر موثوقة أن مشروع طريق الملك عبدالعزيز الذي يجري العمل على إنجازه الآن سوف يؤدي إلى نزع ملكية أكثر من “5000” عقار، وقامت لجنة تقدير العقارات المشكلة من وزارات «الداخلية ـ إمارة مكة المكرمة ـ, الشؤون البلدية والقروية ـ أمانة العاصمة ـ, العدل, المالية, هيئة تطوير مكة المكرمة والمشاعر المقدسة» وعقاريين من أصحاب الخبرة بتقدير العقارات التي تم نزع ملكيتها لصالح المشروع الذي سيؤدي إلى خلخلة التركيبة السكانية لمنطقة المنصور التي تستوطنها الجالية الإفريقية وتعدّ من أكبر المناطق العشوائية بالعاصمة المقدسة.

وكشف شيخ الصاغة بالعاصمة المقدسة الدكتور بكر الصائغ أن سوق المنصور كان يضم أكثر من عشرة محلات للذهب والمجوهرات وكان من الأسواق الشعبية القديمة التي تشهد إقبالاً كبيراً من المتسوقين والمتسوقات وكانت مبيعاته اليومية تزيد على ربع مليون ريال إذ يضم السوق أكثر من مائتي محل تجاري منها ما هو على الطريق الرئيسي ومنها محلات في الشوارع الداخلية، متوقعاً أن تؤدي إزالة هذا السوق إلى ارتفاع إيجارات المحلات في الأسواق الأخرى بسبب اتجاه أصحاب المحلات المزاولة إلى البحث عن محلات بديلة في الأسواق الجديدة.


قد يعجبك ايضاً

إعلان نتائج التحقيقات في تحطم طائرة عائلة بن لادن

كشفت نتائج التحقيقات التي أُجريت في حادث تحطم