العقيل لـ”الملك”: يا سيدي من عام ستة وعشرين وقلوبنا تبايعك

العقيل لـ”الملك”: يا سيدي من عام ستة وعشرين وقلوبنا تبايعك

الساعة 7:39 مساءً
- ‎فيالذكرى التاسعة للبيعة
6055
6
طباعة
الشاعر ثامر رمضان

أهدى الشاعر ثامر رمضان الهليل العقيل قصيدته الشعرية بمناسبة ذكرى البيعة التاسعة، واختار “المواطن” لنشر أبياتها:

عبر المواطن بارسل إهداء بيتين                        في ذكرى البيعة ودام الفرح عام

يا سيدي من  عام ستة وعشرين                      وقلوبنا تبايعك عام  ورى عام

زرعت اسمك في قلوب الملايين                        وحصدت حب الناس من كل الأنا

فيك الوفا وفيك الحميه على الدين                      وفيك التفاني بخدمة شعوب الإسلام

بذلت جهدك في جميع الميادين                         وبذلت جهد ومال في كل الأقسام

وأكبر دليل التوسعة بالحرمين                             يشهد لك اللي طاف ما حصل زحام

واليوم مر ببيعتك تسعة سنين                           مرت كما مرت ذعاذيع الأنسام

يا سيدي والله على العهد باقين                         والروح من دون الوطن موتها اكرام

يا رب احمه من جميع المعادين                          وشافه يا رب البيت من كل الأسقام

اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

50 % من متصفحي الإنترنت معرّضون لخطر التتبع الخبيث

على الرغم من البطئ في التنفيذ، إلا أنَّ