آل قاسم : ذكرى البيعة تؤكد للعالم التلاحم الوثيق بين ولاة الأمر والرعية

آل قاسم : ذكرى البيعة تؤكد للعالم التلاحم الوثيق بين ولاة الأمر والرعية

الساعة 1:48 صباحًا
- ‎فيالذكرى التاسعة للبيعة
1005
0
طباعة
آل-قاسم-مدير-تعليم-النماص

  ......       

أكد مدير التربية والتعليم بمحافظة النماص الأستاذ عبد الله بن عبدالرحمن آل قاسم أن يوم السادس والعشرين من شهر جمادى الثاني من كل عام نعيش ذكرى خالدة مع منجزات قائد عظيم ووفاء شعب كريم منطلقة من مقاصد الشريعة في الجماعة والإمامة ، فنحن نعيش ثمار هذه البيعة حيث تتوالى الإنجازات على المستوى الداخلي والخارجي .
وبين آل قاسم في كلمة له بمناسبة يوم البيعة أنه حينما تحل هذه الذكرى فإننا نجد الفرصة مناسبة بإدارتنا إدارة التربية والتعليم بمحافظة النماص لتجديد الولاء والحب والوفاء لخادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود وفقه الله وأمد في عمره وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد ـ حفظهم الله ـ ، فقيادتنا الرشيدة حريصة كل الحرص على خدمة شعبها وتتفانى لرفع مكانة المملكة لتكون في مصاف الدول الكبرى المتقدمة في مختلف المجالات كالتعليم والأمن والصحة والطرق والرعاية الاجتماعية والمجالات الخدمية كافة , إلى جانب مشروع خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي ومشروعات المدن الاقتصادية والمجمعات الطبية , وغيرها من المنجزات المشرفة .
وأضاف : إن ذكرى مرور تسع سنوات على بيعة خادم الحرمين الشريفين هي ذكرى خالدة للوطن والمواطن بما تثيره من مشاعر الاعتزاز بهذا الوطن المعطاء , وإنه منذ أن بايع الوطن أرضاً وشعباً قائده ومليكه خادم الحرمين الشريفين وعجلة التنمية والتطوير تسير بوتيرة متسارعة لتشمل أرجاء الوطن كافة.
ولفت آل قاسم أن قائد المسيرة خادم الحرمين الشريفين أولى جل اهتمامه ودعمه لشرائح المجتمع كافة , بالعمل على ترسيخ قواعد التنمية المستدامة وتطوير البنى التحتية وتنمية المجتمع وتوفير مزيد من فرص العمل للمواطنين وتلمس احتياجاتهم ودراسة أحوالهم والرغبة في تحسين مستواهم المعيشي ودعم مسيرة الاقتصاد الوطني .
وتابع قائلاً : إن ذكرى تولي خادم الحرمين الشريفين ـ حفظه الله ـ مقاليد الحكم ، ذكرى جميلة ومناسبة سعيدة تستدعي أن نستعرض من خلالها ما تحقق في عهده الميمون من منجزات تنموية شهدتها المملكة على كافة الأصعدة. وهي ذكرى تؤكد للعالم بأسره أن المملكة تتمتع بتلاحم وثيق بين ولاة الأمر والرعية , وأن الملك المفدى يتمتع بقدرة فائقة لحمل هموم شعبه وتحمل مسؤولياته وأداء أمانته لتحقيق مستقبل زاهر للوطن والمواطن ـ بإذن الله ـ ، وعلى الجميع استحضار البذل والعطاء والحب الكبير الذي يجده أبناء هذه البلاد من الوالد القائد ـ حفظه الله ـ الذي نذر نفسه لخدمة دينه ووطنه
وأمضى آل قاسم قائلاً : نحن في التربية والتعليم بمحافظة النماص نجدد الولاء والعهد والبيعة لخادم الحرمين الشريفين وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن عبد العزيز حفظه الله وسمو ولي ولي عهده الأمير مقرن بن عبد العزيز وفقه الله وأسرة آل سعود الكريمة وعلى السمع والطاعة في العسر واليسر والمنشط والمكره وندعو الله تعالى أن يحفظ قيادتنا وبلادنا ,أن يديم عزنا ورخاءنا وأمننا في هذه البلاد الآمنة المطمئنة. كما ننتهز الفرصة لنتقدم بالشكر الجزيل لصاحب السمو الملكي وزير التربية والتعليم الأمير خالد الفيصل وفقه الله وأعانه على دعمه للتربية والتعليم في كافة مناطق المملكة وحرصه الأكيد على أن تبلغ المملكة العربية السعودية أعلى درجات التقدم والازدهار في كافة المجالات التربوية والتعليمية وأن تصبح المملكة العربية السعودية منافساً قوياً للدول المتقدمة فجزاه الله خير الجزاء وأعانه ووفقه ولقد بدأت بوادر ثمار النجاح ظاهرة لكل متابع .


قد يعجبك ايضاً

“غازي آل بدوي” في ذمة الله

المواطن – مكة المكرمة انتقل إلى رحمة الله تعالى