إيقاف نشاط الطائرات الخفيفة بالمملكة ينعش أندية الطيران بالخليج

إيقاف نشاط الطائرات الخفيفة بالمملكة ينعش أندية الطيران بالخليج

الساعة 8:55 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1025
4
طباعة
Screenshot_٢٠١٤-٠٢-٢٢-٢٠-٥٢-١٥

  ......       

فوجئ أعضاء نادي الطيران السعودي الذين يحملون رخصاً معتمدة، والذين تكلفوا مئات الآلاف لشراء طائرات رياضية، وهواة الطيران بالسعودية والخليج بصدور قرار هيئة الطيران المدني السعودي بإيقاف نشاط التدريب والطيران بالطائرات الخفيفة ذات الجناح الثابت فئة ( LIGHT SPORT AIRCRAFT ).

وانتقد أعضاء نادي الطيران القرار مؤكدين أن الهيئة لم تراع في قرارها  الأنظمة والقوانين الدولية الخاصة بهذه الفئة، لافتين إلى أنه يوجد آلاف الطيارين الذين تدربوا داخل السعودية وخارجها ويحملون رخصاً معتمدة من الجهات المعنية بالمملكة.

وفي تطور سريع للقضية، قرر عدد كبير من هؤلاء الذهاب إلى أندية الطيران الخليجية، باعتبار أن القرار المشار إليه يخسرهم  مئات الآلاف، وبدأ هؤلاء بالفعل في تنفيذ خطتهم وأجروا عدداً من الاتصالات ببعض أندية الخليج للطيران لاستقبالهم وإيواء طائراتهم.

ورحبت أندية الخليج بذلك نظراً لأن إيواء هذه الطائرات والتدريب عليها يحقق أرباحاً لأي دولة.

وأدى القرار المذكور إلى وقف أول وأفضل مدرسة بالدول العربية في تدريب الطيران الخفيف، وهي “مدرسة الأرض والفضاء للطيران” بالمملكة، وذلك بعد أن حققت نجاحات كان آخرها اعتمادها في هيئة الطيران الرياضي العالمية وتسجيلها للمراكز الأولى في البطولات العالمية.

وأكد اقتصاديون مهتمون بمجال الطيران أن هذا القرار جاء بدعم ومباركة من شركة طيران سافا بمطار الثمامة التي اعتبرت المدارس الأخرى منافسة لها، وأنها تعوق احتكارها للسوق بعد أن قام نادي الطيران السعودي برفع أسعار الوقود من 5 ريالات إلى 15 ريالاً لمحاولة إخراج المنافسين.

وخالف قرار هيئة الطيران المدني ونادي الطيران السعودي بالشراكة التجارية مع أكاديمية سافا التي يملكها رجال أعمال من ذوي النفوذ، قرار مجلس الوزراء رقم 214 الذي نص على أن نادي الطيران السعودي نادٍ غير ربحي يدعم الطيران الرياضي، إلا أن نادي الطيران بدأ في الاستثمار مع كبريات الشركات للقضاء على المدارس الصغيرة.


قد يعجبك ايضاً

12 توصية لورشة عمل جمعيات النحالين بالمملكة في رجال ألمع

المواطن – حسن عسيري رعى محافظ رجال ألمع،