الشيخ المنجد يكشف أسباب عفوه عن قاتل ابنه أنس

الشيخ المنجد يكشف أسباب عفوه عن قاتل ابنه أنس

الساعة 7:47 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
18940
40
طباعة
الشيخ محمد صالح المنجد

  ......       

كشف الشيخ محمد صالح المنجد عن سبب عفوه عن قاتل ابنه أنس وقال إن الجزاء من جنس العمل كما في قوله تعالى {وَلْيَعْفُوا وَلْيَصْفَحُوا، أَلَا تُحِبُّونَ أَن يَغْفِرَ اللَّهُ لَكُمْ}، {وَإِن تَعْفُوا وَتَصْفَحُوا وَتَغْفِرُوا فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ}.

وكتب الشيخ عبر حسابه في “تويتر” قبل قليل: “قال أنس بن مالك: “ما رأيت النبيَّ رُفِعَ إليه شيءٌ فيه قِصاص إلاَّ أمرَ فيه بالعَفْو”، وقال ابن عباس: مَن ترك القَصاص وأصلحَ بينه وبين الظالم بالعفو؛ (فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ)؛ أي إنَّ الله يأجره على ذلك.

واستشهد المنجد بآيات من القرآن الكريم تحث على العفو ومنها قوله تعالى: (فَمَنْ تَصَدَّقَ بِهِ فَهُوَ كَفَّارَةٌ لَهُ)؛ أي: من تصدَّق بالقصاص فهو كفَّارة للمتصدِّق ووليّ القتيل، كما قال بعض السلف، وقوله {فمن عفا وأصلح فأجره على الله} يشمل العفو في القصاص فلا يضيع ذلك عنده يجزيه أجراً عظيماً وثواباً كثيراً حيث أضاف الأجر إلى نفسه سبحانه”.

واستدل المنجد بأحاديث نبوية تحث على العفو ومنها حديث “مَن ترك القَصاص وأصلحَ بينه وبين الظالم بالعفو (فَأَجْرُهُ عَلَى اللَّهِ)؛ أي إنَّ الله يأجره على ذلك وكذلك “لا يعفو عبدٌ عن مظلمة إلا زاده الله بها عزًّاً يوم القيامة” فإذا عفا وليّ القتيل عن القاتل فأجرُه على الله وعِزَّته في الآخرة”.

واختتم المنجد تغريداته: “كان حكم الله في التوراة قتل قاتل العمد لا يعفى عنه ولا يؤخذ منه دية فرخص الله لأمة محمد إن شاء ولي المقتول قتل وإن شاء عفا وإن شاء أخذ الدية”.

وكانت مصادر مقربة من الشيخ المنجد أكدت في وقت سابق أنه تنازل عن دم ابنه “أنس” وعفا عن قاتله.


قد يعجبك ايضاً

“صوتُ الوسطية” كتاب جديد عن الشيخ صالح الحصين

المواطن – الرياض تزامناً مع عقد لقاء “التعايش