المملكة تخطف 4 ذهبيات وفضيتين في أولمبياد الرياضيات الخليجي

المملكة تخطف 4 ذهبيات وفضيتين في أولمبياد الرياضيات الخليجي

الساعة 10:16 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
725
0
طباعة
اولمبياد الخليج للرياضيات

  ......       

حققت وزارة التربية والتعليم ومؤسسة الملك عبد العزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة” المراكز الستة الأولى للمرة الثالثة على التوالي في أولمبياد الرياضيات الخليجي الثالث 2014 GMO، الذي نظمه مكتب التربية العربي لدول الخليج العربية، واحتضنته سلطنة عمان خلال الفترة من 6- 9 جمادى الآخرة 1435هـ، الموافق 6-9 أبريل 2014 م، في العاصمة مسقط.

وحاز الفريق السعودي المكون من ستة طلاب المراكز الأولى وهم الطالب: “إبراهيم خان في الصف الثالث ثانوي والطالب الزبير حبيب الله في الصف الأول الثانوي من ثانوية ابن خلدون بالهيئة الملكية في ينبع، والطالبة شادن الشمري في الصف الأول الثانوي من الثانوية 19 في حائل، والطالب مهدي الشيخ في الصف الثالث الثانوي من ثانوية المدينة المنورة في الأحساء بأربع ميداليات ذهبية وحصل الطالبان عمار القطري في الصف الثاني ثانوي من مدارس الظهران الأهلية في المنطقة الشرقية، وماجد المرحومي في الصف الأول الثانوي من ثانوية ابن خلدون بالهيئة الملكية في ينبع على ميداليتين فضيتين بمعدل عام للفريق السعودي 36.50 درجة من 40 (الدرجة القصوى) علما بأن المعدل العام لجميع الفرق المشاركة الأخرى هو 15.6 درجة.

من ناحيته رفع الأمير خالد الفيصل وزير التربية والتعليم أسمى آيات التهاني والتبريكات لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود رئيس مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع “موهبة”، وإلى ولي العهد الأمين، وولي ولي العهد، حفظهم الله، على هذا الإنجاز السعودي قائلاً “إن الدعم الملكي الكريم المستمر والمتواصل- بعد توفيق الله تعالى- هو المحفز والدافع للعمل والتفوق لتميز أبناء وبناء الوطن محلياً وإقليمياً وعالمياً”.

وأضاف وزير التربية أن هذه العقول الوطنية النابغة بما حققته من إنجاز وطني كانت نتاج توجيه ولاة الأمر بتقديم تعليم سعودي معرفي نوعي يراعي معطيات العصر واحتياجات المجتمع ويحافظ على الهوية السعودية، ويعتني باكتشاف الموهوبين والموهوبات ورعايتهم على أسس علمية ومنهجية سليمة.

وأكد أنه يتم التحضير لأولمبياد الرياضيات الدولي، وكذلك أولمبياد الرياضيات الأوربي للفتيات، والاستعداد لمشاركات دولية أخرى للمنافسة مع الدول المتقدمة علمياً.

كما زف الأمير خالد الفيصل التهاني إلى الطلاب والطالبات وأولياء أمورهم ومدارسهم ومعلميهم، لافتاً إلى أن تحفيزهم ومجهودهم مع أبنائهم وبناتهم من الطلاب والطالبات كان دافعاً، بنت عليه وزاره التربية والتعليم و”موهبة” جهدهما لصقل مواهب الأبناء وإعدادهم لتمثيل الوطن بشكل مشرف والحفاظ على مكانة المملكة على خارطة العالم المعرفي عاماً بعد آخر.

وأشار إلى أن هذا الإنجاز يعكس الشراكة المتميزة والإستراتيجية بين وزارة التربية والتعليم وموهبة من أجل توفير بيئة تنافسية تطور اهتمامات الطلاب والطالبات وتوجهها الوجهة المناسبة، وتسهم في اكتشاف المواهب وصقلها، وتسهم بشكل أعم في بناء مجتمع معرفي وطني يوفر بيئة تعليمية دافعة ومحفزة على الإبداع.


قد يعجبك ايضاً

تأهب في فرنسا بسبب “الربو”

مع وجود المزيد والمزيد من الأطفال المصابين بالربو،