جلاكسو سميثكلاين تحقق في اتهامات بتقديم رشى لموظفين في العراق

جلاكسو سميثكلاين تحقق في اتهامات بتقديم رشى لموظفين في العراق

الساعة 11:16 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
770
0
طباعة
تنزيل

  ......       

قالت شركة جلاكسو سميثكلاين البريطانية للأدوية إنها تحقق في مزاعم بأن الشركة عينت أطباء وصيادلة يعملون بالحكومة في العراق في وظيفة مندوب مبيعات لزيادة استخدام منتجاتها بصورة غير ملائمة.
وقال متحدث باسم الشركة أمس الأحد “نحقق في مزاعم بسلوك غير ملائم في أعمالنا بالعراق. لا نتهاون مع أي سلوك لا أخلاقي أو غير قانوني”.
وأضاف المتحدث أن هناك أقل من 60 شخصاً يعملون في أنشطتها الصيدلية بالعراق وأن المزاعم تتصل بعدد صغير من الأفراد في البلاد.
ولاتزال التحقيقات مستمرة.
ونشرت المزاعم الأخيرة المتصلة بالعراق للمرة الأولى في صحيفة “وول ستريت جورنال” التي قالت إنها اطلعت على رسائل بالبريد الإلكتروني من شخص مطلع على عمليات الشركة في الشرق الأوسط يشير إلى ممارسات فساد مزعومة في العراق.

وكانت السلطات الصينية في يوليو اتهمت جلاكسو سميثكلاين أكبر شركة أدوية في بريطانيا بتقديم ما يصل إلى ثلاثة مليارات يوان (483 مليون دولار) لأطباء ومسؤولين لتشجيعهم على استخدام أدويتها وهي قضية هزت صناعة المنتجات الصيدلية.
ويبلغ عدد موظفي الشركة في الصين سبعة آلاف موظف وقد هبطت مبيعاتها في أعقاب الفضيحة، وفي الآونة الأخيرة فصلت بعض الموظفين هناك وأوقفت صرف عمولات آخرين في إطار محاولاتها لاجتثاث أي مخالفات.

كانت جلاكسو سميثكلاين وصفت مزاعم الفساد الصينية بأنها “مخزية” واتخذت الشركة إجراءات في الآونة الأخيرة لتشديد القيود ومنها وقف دفع مبالغ مالية للأطباء مقابل الحديث نيابة عنها.


قد يعجبك ايضاً

بالصور .. جولة الملك في بيت آل مكتوم ومتحف ساروق الحديد