رياضة المرأة الفكرة المذهلة

رياضة المرأة الفكرة المذهلة

الساعة 3:05 صباحًا
- ‎فيكتابنا
1160
18
طباعة
إبراهيم علي نسيب

  ......       

• وش فيها رياضة البنات اقولها لكل الذين حملوا انفسهم واخذوا على عاتقهم مهمة الحرب على الرياضة وكأن الأنثى عار والرياضة ذنب عظيم وأن كنت وقفت ضد بعض مقترحات الشورى ذات يوم أجدني اليوم اقف مع الفكرة ليس الا من اجل انهاء حكاية الحصار على الأنثى واعلم جيدا عن ان اعداء الانثى كلهم سيقفون ضدي وبقوة, لكن ذلك لايهم طالما انني مقتنع جدا ان للمرأة كل الحقوق ومن ابسط حقوقها ان تمارس الرياضة في مدرستها وهي في كامل حشمتها ووقارها تلبس الترنق او الحذاء الرياضي ومن ثم تركض في الفناء او تلعب بالكره لتعود بعدها لفصل الدراسة وأين المشكلة الغير موجودة اصلا إلا في العقول الإسمنتية !!!
• مشكلة المرأة هنا هي في عقول الرجال الذين لو خيروا لاختاروا لها حفرة كبيرة وهي حقيقة عانت منها المرأة كثيرا والحمدلله اليوم وقفت الدولة كلها معها لترد لها ما سلبوه منها وفي مقدمتها هويتها الوطنية وحمايتها من تسلط الذكور وجبروتهم وهي قضيتها التي عانت منها كثيرا والمثير هنا ليس في عدوانية الرجل ولا قسوته بل المثير فعلا هو ان تكتب المرأة ضد اختها معلنة رفضها ممارسة الرياضة انا لن اسمي هنا من كتب ولا من اعترض بل اسمي الفكرة التي نادت بالرياضة للمرأة واعلق عليها وكلي يبتسم ويتمنى للأنثى المزيد من الحب والسعادة …،،
• (الخاتمة ) ….اي منطق هو الذي يمنع المرأة من ممارسة الرياضه !! ايكون منطقا لغويا ام زمنيا ام منطق ظرف يرفض ان يتعامل مع الواقع بعقلانية …وهي خاتمتي ودمتم

@ibrahim_naseebتويتر
h_wssl@hotmail.com

 


submit to reddit

ِشارك  على الفيس بوك

18 Comments

  1. اتحادي غيور

    اوافق الاستاد على المقال ولاكن اهتم بكيفية التنفيد ارجو من الرئاسه بدراسة الموظوع من كل الجوانب وان لا تخرج من سور المدرسه فكرا وعملا

  2. تجاوزنا النقاشات والإثراء يحتاج البلد لقرارات سياسيه تنظم حياة الناس وتقضي على البلبله وإحترام قبمة الإنسان وإعلاء الرساله العالميه لأننا يجب أن نتفاعل مع العولمه من عندنا فالعالم ينظر إلينا ويقترب منا فعلينا أن نؤثر فيه فلدينا الحرمين والنفط والمرأه ليست بعبع .

  3. ي نجم الدين

    نتابع مواضيعك الهامه
    للمجتمع قلبا وقالبا…

  4. أربع تعليقات سابقة لدعشوش – فديته – تحت اسم “غير معروف” أهديها نصاَ وروحاَ , لأخي العود – كاتب المقال ..

  5. أخي العود أبا إياد ..
    تأكد أننا لازلنافي القرن السابع أو ربما الخامس ..
    لأننا نناقش بدائيات لم يناقشها أحد قبلنا ..
    وهذا دليل ومؤشر تعافي ..أي أننا نسير للخلف وليس للأمام ..
    وهذا من نكد العيش .. بل نكد الدنيا ..
    همسة .. بتصرف :
    (*) ومن نكد الدنيا على المرء أن يرى (*) جدالا عقيما فاقد للون والطعم (*)
    وفقك الله – وعسى السيل يتبعك !

  6. أكبر عدو للمرأة هي المرأة !

  7. غير معروف

    منعنا لرياضة سعدى وسعدية , معناه دعوة صريحة , لمرض السكري والضغط والسمنة !
    فهل نحن حقا نكره المرأة ؟!

  8. غير معروف

    ألسنا قوم نجعل العادات في الدين ..؟
    ثم نقدّمها على الدين ..؟
    ثم نقول : هذا ما وجدنا عليه آباؤنا وأجدادنا وجيراننا _ منذُ مبطي !!!

  9. غير معروف

    وماذا يفعل أبو البنات الذي عنده منهن سبعا – وسمع عرب ديرته يقولون لبعضهم :
    هل تتزوجون التي تلعب الرياضة ؟
    فيأتي الجواب من الجهات لأربعة : بالطبع لا !

  10. غير معروف

    ماذا يعمل من حلف بالطلاق يا حماته ما تلعب رياضة ؟!
    أو لا يذوقنّ سمك الحريد مستقبلا ؟!

  11. صالح العقيلي

    بدل من المشي في الممشى وفي الشوارع واﻷسواق ليش ما يكون فيه مكان مخصص نساء في نساء العامنيه ماتبثه قنوات الفساد والتي دخلت كل بيت

  12. احمد بن جزاء

    لله درك .. كعادتك مبدع .. وكنت اناقش الفكرة مع بعض الزملاء وللاسف انهم يعارضون واسبابهم واهية … عمليًا اخذت زوحتي معلمة الاحياء الي الفالح واشترت لطالباتها كرات سله اصغر مقاس مع السلة التي تثبت علي الجدار لتنفيذ برنامج رياضي يتناسب مع وضعهن النفسي والجسدي في مكان مناسب داخل مدرستهن .. تحياتي

  13. ماذا فادتنا حصة الرياضة أيام الدراسة .. بإختصار كلام فاضي والعبء على رب الأسرة الذي أنهك من متطلبات الحياة الجديدة .

  14. فهد زربان

    نعم العقل السليم في الجسم السليم ﻻفض فيك

  15. البلعوصي ابومحمد

    الآخ العزيز والكاتب المتميز ابو إياد
    احترم رآيك رغم عدم إتفاقي معك
    ولكن سؤالي ؟
    إذأ سلمنا بصحة الفكره وضرورتها
    من آين سنآتي بمعلمات رياضه .هل سنستقدم ام سيستحدث قسم في كليات البنات لتخريج معلمات رياضه آسوة بالذكور .

  16. اليوم انا وانت مختلفين في وجهة النظر حول الفكره
    لي تعليق

  17. إبراهيم بلعوص

    كاتبنا القدير اتفق معك في إحترام الانثى وإعطاءها حقوقها التي كفلها لها ديننا السمح..واختلف معك في الفكره لسبب بسيط وهو ان الآنثى بطبيعتهاالجسديه والنفسيه رقيقه وناعمه وذأت دلال والرياضه فيها خشونه عليها ..كما ان الآمر لن يتوقف عندهذأ الحد إذأ مافتح الباب بل سيتطور إلىكرة القدم والطائره والسله والسباحه وآلعاب القوى والفروسيه وسباق الهجن والمصارعه الحره وكل ذلك سيحدث عبر عقد اوعقدين من الزمن فقط إذأ مافتح هذأ الباب الذي نراه صغير حاليا ولكنه سيتسع مستقبلا وهوالرياضه المدرسيه ..مع إحترامي وتقديري لرآي كاتبنا ولشخصه الفاضل

  18. سامحك الله وعفا عنك

شاركنا بتعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.




تيوب المواطن


الرياضه


غرائب

قد يعجبك ايضاً

الوليد مغردًا: كفى نقاشًا .. حان وقت قيادة المرأة للسيارة !

المواطن – الرياض أكد الأمير الوليد بن طلال