بالفيديو.. عضو شورى في “لماذا”: مقترح رياضة البنات سببه انتشار السمنة

بالفيديو.. عضو شورى في “لماذا”: مقترح رياضة البنات سببه انتشار السمنة

الساعة 4:16 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
835
3
طباعة
لماذا

  ......       

أكد عضو اللجنة التعليمية بمجلس الشورى الدكتور أحمد آل مفرح أن قرار رياضة البنات ليس بجديد، مبيناً أنه يُدرس منذ فترة زمنية داخل المجلس، ومع المتغيرات الجديدة وزيادة السمنة تمت إعادة الدراسة والتوصية.

وبيّن آل مفرح عبر برنامج “لماذا” الذي يُعرض عبر قناة السعودية الأولى وبرعاية “المواطن” إلكترونياً، أن قرار المجلس يأتي لدراسة إمكانية تطبيق هذا القرار من ناحية موافقته مع طبيعة المرأة إضافة إلى الضوابط الشرعية كالاحتشام والستر، واستناداً لفتوى الشيخ عبدالعزيز بن باز والذي لم يرَ هناك ما يمنع ذلك.

وبيّن آل مفرح أن المجلس لم يتحدث في الرياضة بشكل عام وإنما لبرامج معينة، وهذا يفتح المجال للخريجات العاطلات بالمشاركة في هذه البرامج.

وعن قرار الزيّ الوطني لموظفي الكونترات في الجوازات؛ قال متحدث عام الجوازات المقدم أحمد اللحيدان: إن المقصود به هو ارتداء زينا الوطني، والذي نسعى من خلاله لاستقبال الضيوف وتوديعهم بهذا الزي الوطني، لافتاً إلى أن هناك خدمات تطويرية في تحسين العمل والمظهر.

كما تطرق البرنامج لملف التمريض في المملكة، والذي قالت فيه الاستشارية الدكتورة صباح أبو زنادة: إن حالة التمريض في بلادنا كانت متواضعة إلا أنه تقدم بعد ذلك خاصة بعد اعتماد السعودية افتتاح درجة “بكالوريوس تمريض”.

وطالبت أبو زنادة بعدد من المطالب كان أهمها بيئة العمل غير الصحية، ضعف الرواتب، زيادة، ساعات العمل.

كما ناشدت أبو زنادة بمنح بدل العدوى لجميع الممرضين، إضافة لبدل الخطر كالأمراض المعدية والإصابات والأشعة وبدل طبيعة العمل وكذلك بدل ندرة.

في المقابل قدمت الأستاذة منيرة العصيمي وكيلة وزارة الصحة للشؤون الطبية المساندة التعازي لشهيد الواجب بندر الكثيري، مؤكدة أنهم قاموا بزيارته للاطمئنان عليه، حيث كانت تُقدم له الخدمات الطبية اللازمة إلا أنّ قدرة الله سبقت كلَّ شيء.

وعن حالة التمريض في بلادنا أكدت العصيمي أنه قطع شوطاً في تقديم الرعايا الصحية، بعد أن كانت بداياته ضعيفة إلا أن الهيئة الصحية ساعدت في تطور هذا القطاع.

وحول مطالب زيادة الرواتب وزيادة ساعات العمل قالت العصيمي: “أقسمنا قسماً بأن نرد للوطن جميلَ ما قدمه لنا، فهل نطالب الوطن بالزيادات؟! لافتة إلى أنه على المطالبين أن يتذكروا كم كان الراتب سابقاً مقارنة مع الوضع الحالي؟!”.

وأوضحت أن بدل العدوى قيد الدراسة بين وزارة الصحة ووزارة الخدمة المدنية، متوقعة أنه سيتم الحسم فيه إيجابياً.

وعن البدلات بيّنت العصيمي أن وزارة الصحة تمنح بدل العدوى لمن يتعرض للعدوى، وبدل الندرة يُصرف الآن لأخصائي التمريض.

من ناحيتها أكدت عضوة الشورى الدكتورة -لبنى الأنصاري- هاتفياً، أن المرحلة الحالية بحاجة لمضاعفة الجهود من وزارة الصحة فيما يتعلق بفيروس كورونا، مطالبة الوزارة بنشر الحقائق والمعلومات الكافية عن هذا الفيروس.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. بأمر الملك .. تمديد خدمة الأعضاء المتفرغين في اللجنة الدائمة للفتوى

المواطن – واس صدر أمر خادم الحرمين الشريفين