فلبيني أدى تحية المسجد ثم سقط ميتا بالرياض

فلبيني أدى تحية المسجد ثم سقط ميتا بالرياض

الساعة 1:14 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1120
4
طباعة
securedownload (70)

  ......       

لم يمض على وافد فلبيني عشرين يوماً على اعتناقه الإسلام في مكتب الدعوة والإرشاد وتوعية الجاليات في حي النسيم في العاصمة الرياض حتى وافته المنية ظهر أمس السبت.

وأوضح حماد العنزي مدير قسم الجاليات بالمكتب في تصريح لـ (لمواطن): “الفلبيني دخل المسجد لأداء صلاة الظهر وأدى تحية المسجد ثم سقط على الأرض وحاول عدد من المصلين إسعافه ونقله إلى المستشفى، إلا أنه غادر الحياة بعد إسلامة بعشرين يوماً فقط”.

وأوضح العنزي أن الفلبيني كان يعمل في مجال التمريض في أحد القطاعات الحكومية، واعتنق الإسلام بعد مشاركته في برنامج دعوي للتعريف بالإسلام للجالية الفلبينية.

وقال إنه أبدى رغبته باعتناق الدين الإسلامي ونطق بالشهادتين في المكتب برفقة أحد زملائه الأطباء، وغيّر اسمه إلى فيصل وتلقى في وقتها كتباً تعريفية عن الدين الإسلامي وسماحته ووسطيته.

ولفت إلى أنه شارك بعدها في رحلة عمرة للمكتب مع مجموعة من المسلمين الجدد وكان يحدثنا بعد عودته إلى الرياض عن تأثره الشديد برؤية الكعبة وطواف المسلمين حولها.

6e97b9b8115875d4743f6b3b2daf5e5c


قد يعجبك ايضاً

متداول.. البحث عن “ذكر بط” تائه بميكروفون المسجد