قطر: انتهاء الاختلاف الخليجي وعودة السفراء أمر راجع إلى دولهم

قطر: انتهاء الاختلاف الخليجي وعودة السفراء أمر راجع إلى دولهم

الساعة 7:25 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
605
0
طباعة
3094228

  ......       

أعلن الدكتور خالد بن محمد العطية وزير الخارجية القطري في الكويت اليوم انتهاء الاختلاف في وجهات النظر الخليجية مبينا ان عودة السفراء الى الدوحة أمر راجع إلى دولهم.

وقال في مؤتمر صحفي مشترك مع الشيخ صباح خالد الحمد الصباح النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية الكويت عقب اجتماعات الدورة الثالثة للجنة العليا المشتركة للتعاون الثنائي بين البلدين، إن “الاختلاف في وجهات النظر بين قطر مع السعودية والامارات والبحرين انتهى فعلا”.

وأضاف أن آلية اتفاق الرياض الذي تم التوصل اليه في 17 ابريل الجاري ” كانت واضحة”.

وقال  العطية: “الاشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي وصلوا إلى تفاهمات وهذه التفاهمات لا تعني تنازلات مع اي طرف” مؤكدا “اننا وصلنا إلى التقارب في وجهات النظر مما انهى الاختلافات في وجهات النظر وهي اختلافات وليست خلافات وانتهينا في بيان الرياض والاختلافات واردة ولاتؤدي الى قطيعة لا قدر الله”.

وعن مدى تأييد دولة قطر لفكرة الاتحاد بين دول مجلس التعاون الخليجي ، قال  العطية: “إن مسألة الاتحاد طرحت في السابق من الاشقاء في السعودية”، مضيفا “ان من أولى الدول التي دعمت هذا التوجه هي دولة قطر”. وأضاف “أن كل أمر يقربنا مع اشقائنا في دول مجلس التعاون الخليجي وينقلنا من مرحلة التعاون إلى مرحلة تعزز الروابط والعمل المشترك ستكون قطر داعما له”.

من جهته ، أكد الشيخ صباح خالد الصباح وجود رغبة صادقة لدى قادة دول مجلس التعاون الخليجي لمواصلة مسيرة الخير في دول المجلس كونها احد اهم الروافد في العمل العربي المشترك مشيرا الى ان هذه المسيرة “تستوعب كل ما يمر من خلالها من عوائق وهذا ما تم مؤخرا”.

وردا على سؤال حول امكانية التوجه الى مصالحات عربية اخرى بعد المصالحة الخليجية قال ان القمة العربية الاخيرة التي عقدت بالكويت في مارس الماضي شهدت رغبة صادقة واكيدة من قبل القادة العرب في المصارحة والمكاشفة وايجاد حل لجميع القضايا العالقة لافتا الى اهمية استثمار هذه البيئة الملائمة وترجمتها “والتي سنرى نتائجها في المستقبل القريب”.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. وصول الملك سلمان إلى مقر القمة الخليجية الـ 37