مؤسسة محمد بن فهد ترصد 6 ملايين ريال لدعم المتعافين من الإدمان

مؤسسة محمد بن فهد ترصد 6 ملايين ريال لدعم المتعافين من الإدمان

الساعة 10:03 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
610
0
طباعة
مؤسسة الأمير محمد بن فهد

  ......       

أكد الأمين العام لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، الدكتور عيسی الأنصاري أن المؤسسة ستدعم 20 مشروعاً بقيمة 6 ملايين ريال، وذلك لتدعيم مخرجات السجون ودور الملاحظة والمتعافين من الإدمان.

وأشار الأنصاري إلى أن برنامج “مشروعي”، نجح في دعم وافتتاح 3 مشاريع في الشرقية خلال العام الماضي،  ونظراً لنجاحه في الشرقية تم تعميم المشروع على مستوى المملكة، لافتاً إلى العمل حالياً على دعم 20 مشروعاً بستة ملايين ريال، موضحاً أن تمويل المشروع الواحد يصل إلى 300 ألف ريال  بالإضافة إلى صرف 3 آلاف ريال شهرياً لصاحب المشروع لدعمه لاستمرار نجاحه، وتقديم الاستشارات الفنية والإدارية لتلك المشاريع.

وتابع الأنصاري بقوله إن برنامج “مشروعي” يتبنى مجموعة من المتعافين من الشباب وإعطائهم جرعات تدريبية مكثفة بهدف تمليكهم مهارات الحياة الأساسية ثم يؤهلهم مهنياً، بحيث يمكنهم من الالتحاق بالوظائف المناسبة في سوق العمل.

وأردف بقوله إن “مشروعي” يتضمن مساراً آخر، من خلال تبني مجموعة من المتعافين من الشباب الراغبين في بدء مشاريعهم الصغيرة وتقديم الدعم المالي للراغبين وفق اللوائح المنظمة لذلك.

وأكد الأنصاري أن المؤسسة تعمل على تقديم الخدمات التدريبية اللازمة  والكشف عن الاحتياجات التدريبية والتأهيلية للمتعافين من الشباب، مع تصميم البرامج التدريبية والحقائب التدريبية، وتوفير المدربين لتقديم الدورات التدريبية، وإجراء الدراسات التقويمية للدورات التدريبية، والمساعدة في حصر الفرص الوظيفية والمتابعة، ومساعدة الراغبين من المتعافين من الشباب في بدء مشاريعهم الصغيرة وتقديم الدعم المالي والإداري والفني لهم.

من جهته، أكد رئيس اللجنة التنفيذية لمؤسسة الأمير محمد بن فهد للتنمية الإنسانية، الأمير تركي بن محمد بن فهد بن عبدالعزيز، أن المتعافين من المخدرات فئة مهمة يجب العناية بها واستثمارها الاستثمار الصحيح ودعمها ومساندتها وعلاجها من هذه الآفة الخطرة.

وبين الأمير تركي أن الاتفاقية التي تم توقيعها مع مكافحة المخدرات تهدف إلى تحقيق شراكة داعمة للمتعافين ومساعدتهم في التخلص من الإدمان، وتحديد الاحتياجات التي تساعد المتعافين في إكساب القدرات اللازمة لمواجهة متطلبات الحياة.

وأشار الأمير تركي إلى أن المؤسسة تعمل على تقديم برامج تدريبية من خلال برنامج “مشروعي” الذي تتبناه المؤسسة وتصميم برامج تدريبية لتطوير المتعافين من الشباب وتقديم المساعدات المالية والإدارية والفنية للراغبين في بدء مشاريعهم الصغيرة من المتعافين من الشباب، وحصر فرص توظيفية للمتعافين من الشباب ومساعدتهم في التوظيف.


قد يعجبك ايضاً

“زيدان” يتحدث عن الرقم التاريخي الذي يحلم به مع ريال مدريد

المواطن ــ أبوبكر حامد قال الفرنسي زين الدين