مسيرات في الضفة الغربية دعماً لقرار الانضمام إلى منظمات دولية

مسيرات في الضفة الغربية دعماً لقرار الانضمام إلى منظمات دولية

الساعة 10:26 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
565
0
طباعة
7

  ......       

شارك آلاف المواطنين الفلسطينيين في مختلف مدن الضفة الغربية، الليلة الماضية، في مسيرات دعم وتأييد لقرار الانضمام لـ15 منظمة ومؤسسة وميثاق دولي.

وخرج أهالي مدينة رام الله والبيرة في مسيرة دعم وتأييد للقرار انطلقت من دوار المنارة وصولاً إلى مقر المقاطعة، رافعين الأعلام الفلسطينية، مؤكدين دعمهم لخطوة القيادة التي وصفوها بـ”الجريئة”، وضرورة العمل على الإفراج عن كافة الأسرى.

وفي مدينة بيت لحم، شارك عشرات المواطنين في وقفة دعم وتأييد للقرار الذي اتخذ بإجماع من القيادة الفلسطينية.

واحتشد عشرات المواطنين في بيت لحم، رافعين الأعلام الفلسطينية وصور الرئيس الراحل ياسر عرفات، والرئيس عباس، مرددين العبارات المؤيدة والداعمة للرئيس والقيادة.

وفي مدينة الخليل، انطلقت مسيرة حاشدة شارك فيها مئات المواطنين جابت شوارع المدينة دعماً وتأييداً لموقف القيادة الفلسطينية في قرارها الانضمام للمواثيق والمنظمات الدولية، رافعين الأعلام الفلسطينية والشعارات المؤيدة.

وشارك في هذه المسيرة -التي دعت إليها حركة فتح في إقليم وسط الخليل- أمناء سر الأقاليم وكوادر الحركة وفصائل وطنية وحشد كبير.

ورفع المحتشدون على دوار المنارة وسط الخليل شعارات ويافطات تؤكد الالتفاف الوطني والشعبي لدعم القيادة الفلسطينية.

وفي مدينة جنين، انطلقت مسيرات حاشدة ووقفات تضأمنية في الميادين العامة دعماً وتأييداً للمواقف الرافضة للضغوط والتهديدات والمتمسكة بثوابت الشعب الفلسطيني.

ورفع المشاركون الأعلام الفلسطينية، واللافتات المؤيدة والداعمة للقرار وجابوا شوارع المدينة.

وفي وقت سابق من أمس، وقّع الرئيس الفلسطيني محمود عباس على وثيقة للانضمام إلى 15 منظمة ومعاهدة واتفاقية دولية، بعد رفض الحكومة الإسرائيلية الإفراج عن الدفعة الرابعة من السجناء.

واتخذ عباس هذا الإجراء أمام عدة قيادات بارزة بعد اجتماع وفد فلسطيني مع مسؤولين إسرائيليين وأمريكيين بالقدس المحتلة، وبعد جهود الوساطة التي أجراها وزير الخارجية الأمريكي جون كيري في المنطقة.

وقال عباس في تصريحات نقلتها وكالة (وفا) الفلسطينية “ما نراه الآن مماطلة من الجانب الإسرائيلي (في المفاوضات)، وبالتالي لم نجد أي مناص لنذهب ونوقع على هذه الاتفاقيات”.

وأطلقت إسرائيل سراح ثلاث دفعات من السجناء الإسرائيليين، وكان من المقرر أن تفرج خلال الأيام الماضية عن الدفعة الرابعة والأخيرة من إجمالي 104 معتقلين فلسطينيين، جرى الاتفاق على تحريرهم خلال مفاوضات السلام الحالية.

وأضاف عباس “قلنا إذا لم يطلق سراحهم فإننا سنبدأ في الذهاب والانضمام إلى 63 منظمة دولية واتفاقية ومعاهدة، وكان موقف (القيادة الفلسطينية) الموافقة بالإجماع على أن نوقع عدداً من الاتفاقيات للانضمام إلى المنظمات والمعاهدات”.

وأعرب الرئيس الفلسطيني عن شكره لوزير الخارجية الأمريكي جون كيري على جهوده في منطقة الشرق الأوسط والوساطة التي أجرها من أجل التوصل لاتفاق بين الإسرائيليين والفلسطينيين.

12


قد يعجبك ايضاً

مؤتمر دولي في تونس يدعو إلى إنهاء احتلال إيران للأحواز

المواطن – واس أوصى مؤتمر دولي حول احتلال