أمريكا تطلب من مواطنيها مغادرة ليبيا على الفور

أمريكا تطلب من مواطنيها مغادرة ليبيا على الفور

الساعة 9:43 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
400
0
طباعة
2 - Copy

  ......       

طلبت وزارة الخارجية الأمريكية من المواطنين الأمريكيين في ليبيا مغادرتها على الفور محذرة من أن الوضع الأمني هناك “لا يمكن التنبؤ بتداعياته وغير مستقر”.

وقالت الوزارة في تحذير جديد بشأن السفر صدر أمس الثلاثاء: “تحذر وزارة الخارجية المواطنين الأمريكيين من السفر مطلقاً إلى ليبيا وتوصي المواطنين الأمريكيين الموجودين حالياً في ليبيا بالرحيل على الفور”.

وأضافت: “بسبب فرضية أن الأجانب-خصوصاً الأمريكيين- في ليبيا ربما يكونون مرتبطين بالحكومة الأمريكية أو المنظمات غير الحكومية الأمريكية فإنه ينبغي للمسافرين أن يكونوا على علم بأنهم ربما يكونون هدفاً للخطف أو هجمات عنيفة أو الوفاة. وينبغي للمواطنين الأمريكيين الموجودين في ليبيا حالياً أن يتوخوا أقصى الحذر وأن يرحلوا على الفور. الوضع الأمني في ليبيا لا يمكن التنبؤ بتداعياته وغير مستقر”.

وقالت وزارة الخارجية الأمريكية إنها ستقيد عدداً العاملين في السفارة في طرابلس وستكتفي بتقديم خدمات طوارئ محدودة لمواطنيها في ليبيا.

وجاء التحذير في أعقاب هجوم على المؤتمر الوطني العام -البرلمان الليبي- في 18 مايو شنته مجموعات مسلحة وبعد ساعات من تحذير زعيم جماعة أنصار الشريعة في مدينة بنغازي الليبية الولايات المتحدة من التدخل في شؤون البلاد.

وأنصار الشريعة جماعة إسلامية متشددة مدرجة في القائمة الأمريكية للمنظمات الإرهابية الأجنبية ومتهمة بتدبير الهجوم على القنصلية الأمريكية في بنغازي في 2012 الذي قتل فيه السفير الأمريكي كريس ستيفنز وثلاثة أمريكيين آخرين.

واتهم محمد الزهاوي زعيم كتيبة أنصار الشريعة في بنغازي الولايات المتحدة أمس الثلاثاء بمساندة اللواء المنشق خليفة حفتر الذي أطلق حملة لتطهير ليبيا من الإسلاميين المتشددين. وللولايات المتحدة سفارة في طرابلس لكنها أغلقت قنصليتها في بنغازي بعد هجوم 2012.


قد يعجبك ايضاً

هذا البرنامج يُتيح لك الحصول على الإصدارات التجريبية للتطبيقات

المواطن – وكالات يمكن لمستخدمي نظام أندوريد استخدام