الشمراني: يجب أن تكون سجون الباحة مؤسسة للتأهيل والتثقيف

الشمراني: يجب أن تكون سجون الباحة مؤسسة للتأهيل والتثقيف

الساعة 5:51 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
2175
0
طباعة
DSC_2483

  ......       

حضر وكيل إمارة منطقة الباحة الدكتور حامد بن مالح الشمري اليوم، الحفل الختامي لأنشطة وبرامج نزلاء سجون منطقة الباحة لهذا العام 1434هـ- 1435هـ، وذلك بمقر وحدة سجون المنطقة.

وقال الدكتور الشمري: “نحن على يقين من أن السجين قد قست عليه ظروف معينة في الحياة التي لا تخلو من المحن وأنه سيعود إن شاء الله إلى مجتمعه ليبدأ نهجاً جديداً في حياته”، ناقلاً لهم تحياتي صاحب السمو الملكي الأمير مشاري بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة وتمنياته لهم بالتوفيق، مؤكداً  حرصه الدائم على تقديم ما يحتاجون إليه من رعاية واهتمام بما يضمن إعادة اندماجهم في أحضان مجتمعهم ووطنهم بعون الله تعالى.

وأعرب عن سعادته بوجوده في هذه المناسبة التي تأتي امتداداً لما توليه القيادة الرشيدة بأوضاع السجناء لإعادة تأهيلهم وتثقيفهم حتى يصبحوا شركاء نافعين لمجتمعهم ووطنهم، مشيراً إلى ما تقوم به المديرية العامة للسجون من جهود لتوفير كافة السبل المناسبة لرعاية السجناء بما يعود عليهم بالنفع والفائدة من خلال تحويل هذا المكان إلى مؤسسة للإصلاح والتأهيل والتثقيف.

وأشاد بما تضمنه الحفل الختامي من فقرات متنوعة وبرامج التدريب المختلفة المنفذة بالتعاون مع عدد من الجهات الحكومية بالمنطقة المعنية بالتعليم والتدريب والنصح والتوجيه والإرشاد، مؤكداً أن ذلك جاء بفضل الله أولاً ثم بالجهود التي يبذلها مدير عام سجون المنطقة وزملاؤه في ظل دعم ورعاية مقام صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية.

ولدى وصول الدكتور الشمري مقر السجن قام بافتتاح معرض النزلاء حيث تجول به واستمع إلى شرح من احد النزلاء عن محتوياته، حيث يضم 80 لوحة فنية وتوعوية و 15 مجسماً لتراث المملكة والمنطقة وللحرمين الشريفين، إلى جانب ركن النزيلات الذي ضم لوحات فنية وأعمالاً يدوية وملبوسات تراثية نسائية.

بعد ذلك بدئ الحفل الخطابي المعد لهذه المناسبة بتلاوة آيات من القرآن الكريم، ثم ألقى مدير سجون منطقة الباحة العميد عشق بن مهل الشيباني كلمة قال فيها إن نزلاء السجون يحظون برعاية واهتمام من لدن حكومتنا الرشيدة- أيدها الله- ليصبحوا نافعين لأنفسهم وأسرهم بعد الإفراج عنهم، معرباً عن شكره لأمير منطقة الباحة على اهتمامه وحرصه ومتابعته الدائمة لكل ما يحتاج إليه النزلاء، ولوكيل إمارة منطقة الباحة على رعايته حفل اختتام أنشطة النزلاء.

وأبرز الشيباني ما تقوم به الدولة لإصلاح النزلاء من خلال الإدارة العامة للسجون وما تنفذه من برامج دينية وثقافية وتوعوية أسهمت بفضل الله في إصلاح الكثير من السجناء الذين تم الإفراج عنهم، مؤكداً على أهمية الوقوف مع النزلاء واحتوائهم والأخذ بأيديهم وإخراجهم من دائرة الخطأ إلى جادة الصواب.

بعدها ألقيت قصيدة شعرية بهذه المناسبة، ثم ألقى النزيل علي بن سعيد العليان كلمة النزلاء الذين عبروا فيها عن شكرهم للجميع على ما يبذلونه من جهود للوقوف مع النزلاء وما يقدم لهم من برامج متنوعة أسهمت في إصلاحهم، مؤكداً أن ما يتلقونه من دروس وعلوم سيكون لها بالغ الأثر في نفوسهم ويكونون نافعين لأنفسهم وأسرهم ولوطنهم بعد خروجهم من السجن.

إثر ذلك شاهد الجميع عرضاً مسرحياً بعنوان “توبة سجين”، كما شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن البرامج التي تقدم للنزلاء بعد الإفراج عنهم، فيما شهد الحفل موقفاً عاطفياً عندما قدم أحد النزلاء هدية لأمة التي تسلمها أخوه ليوصلها إليها.

وفي ختام الحفل كرم وكيل إمارة منطقة الباحة النزلاء من خريجي الجامعة والمتميزين في دورات حفظ القران الكريم والأنشطة الثقافية ، والجهات الحكومية المساهمة في برامج وأنشطة وحدة السجن ،  كما كرم عدد من منسوبي السجن من ضباط وأفراد ، فيما تسلم وكيل إمارة منطقة الباحة هدية تذكارية بهذه المناسبة من مدير سجون المنطقة .حضر الحفل مدير شرطة منطقة الباحة اللواء مسفر سفير الخثعمي وأمين المنطقة  المهندس محمد بن مبارك المجلي ورئيس لجنة رعاية السجناء وأسرهم والمفرج عنهم بالمنطقة “تراحم” الشيخ عبدالعزيز بن عبدالله بن رقوش وعدد من المسؤولين بالمنطقة وأعضاء لجنة تراحم.

fgj fgjh fgtjuhfg


قد يعجبك ايضاً

الإمارات للدراسات والبحوث: العلاقات الإماراتية السعودية نموذج لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الدول العربية

المواطن – واس أكد مركز الإمارات للدراسات والبحوث