المجلس الوطني لمسلمي كندا يقاضي رئيس الوزراء بتهمة التشهير

المجلس الوطني لمسلمي كندا يقاضي رئيس الوزراء بتهمة التشهير

الساعة 9:33 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
615
0
طباعة
e2ee2

  ......       

أعلن المجلس الوطني للمسلمين في كندا أمس عن رفع دعوى قضائية ضد رئيس الوزراء ستيفن هاربر والمتحدث باسمه، جاسون ماكدونالد، بتهمة التشهير ويطالب بتعويض 100 ألف دولار.

وقال المجلس إن الدعوى تطالب هاربر وماكدونالد بالاعتذار عن اتهامهما للمجلس بإقامة “علاقات” مع إرهابيين خلال تصريحات تم الإدلاء بها مطلع العام الجاري.

وأعلن احسان جاردي المدير العام للمجلس في بيان “إن هذا الاتهام الزائف ضد المجلس هو أكثر خطورة، وصدر بهدف تقويض المجلس وإضعاف قدرته على العمل بشكل علني”.
وقال إن “المجلس ليس أمامه خيار سوى مقاضاة ماكدونالد ورئيس الوزراء بتهمة التشهير، للحفاظ على اسمه”.

وتتعلق الدعوى بتصريحات لماكدونالد، بعد أن ضم هاربر في الوفد المرافق له خلال زيارته لاسرائيل، الرابين دانيل كوروبكين، المقرب من ناشطين أمريكيين عضوين في مجموعة “أوقفوا أسلمة أمريكا”.

وفي رسالة مفتوحة، طالب المجلس الوطني للمسلمين الكنديين هاربر باستبعاد الرابين من الوفد “لدفاعه ومدحه الناشطين المناهضين للمسلمين، باميلا جيرلر، وربرت سبينسر، المعروفين بتشجيعهما للتمييز”.

وفي رده على الرسالة، طالب ماكدونالد بعدم الاخذ في الاعتبار انتقادات منظمة “لها روابط موثقة مع منظمة إرهابية كحماس”.

ومنذ وصوله الى السلطة في 2006، وصف رئيس الوزراء الكندي المحافظ ستيفن هاربر كندا “كأكثر الاصدقاء المخلصين” لإسرائيل، ورفض انتقاد سلطات تل أبيب.
وفي 2013 أجرى هاربر أول زيارة لإسرائيل برفقة وفد يضم أكثر من 200 شخص، هو الأكبر في كل الزيارات الرسمية لرئيس الوزراء إلى الخارج.


قد يعجبك ايضاً

25مليون مواطنٍ خليجيٍّ تنقلوا بين دول المجلس عام 2015

المواطن – واس تُظهر الإحصائيات الأولية التي نشرها