المصبح وقدس يمتعان جمهور أدبي مكة بـ”شهوة السرد”

المصبح وقدس يمتعان جمهور أدبي مكة بـ”شهوة السرد”

الساعة 6:35 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
490
0
طباعة
DSC00210

  ......       

تمتع جمهور نادي مكة الثقافي الأدبي، بسرد جميل من قاصين مخضرمين، قاموا بتقديم مختارات من قصصهما، في أمسية أدارها الدكتور عبدالعزيز الطلحي، الذي أكد أن العالم يمارس السرد شهوة منذ القدم، مشيراً إلى حكايات الجدات وشهرزاد.

وتضمنت الأمسية جولات عدة، بدأها فارس الأمسية محمد علي قدس، بقصة (لهاث الشمس)، التي قدم -خلالها- بعضاً من قصص مجموعته (ظمأ الجذور)، ليختمها بقصة تحمل ذكريات مكيّة، وحنين إلى مسقط الرأس.

في حين بدأ القاص فهد المصبح مشاركاته بقصة (الملعقة)، ليتبعها بقصة (الجسور)، وقصص أخرى من قصص اللاوعي، كانت أولاها قصة (مداهمة)، وكانت أخراها (تصحر الجسد).

وحملت الجولات تعقيبات ومداخلات الحاضرين على ما تم تقديمه من فارسي الأمسية، حيث لمس الدكتور عبدالله الزهراني، خيوطاً رائعة من قصّ عالٍ يفرض نفسه، من كاتبين مبدعين يفخر بهما الأدب السعودي.

من جانبها أشارت الدكتورة عفت خوقير إلى تأثر الكاتبين بالأسلوب القرآني في بعض قصصهما.

كما  أبدت الأستاذة فاتن حسن، إعجابها بعمق الرؤية في تصوير مشاعر الأنثى لدى محمد علي قدس، في حين نوّه علي المطرفي بالتداعي السردي لدى فهد المصبح.

من ناحيتها، باركت فاطمة مارديني لنادي مكة الثقافي الأدبي، اختيار قاصين لافتين في المشهد المحلي.

DSC00222 DSC00225 DSC00242 DSC00249 DSC00254


قد يعجبك ايضاً

الغامدي يحيي أمسية شعرية بأدبي الشرقية الثلاثاء القادم

المواطن – سعيد آل هطلاء – الدمام  ضمن