خريجات الخدمة الاجتماعية: حان وقت التصدي للسلبيات بالمدارس

خريجات الخدمة الاجتماعية: حان وقت التصدي للسلبيات بالمدارس

الساعة 4:00 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1985
1
طباعة
خريجات بنات وظائف

  ......       

شكت عدد من خريجات تخصصي “الخدمة الاجتماعية” لـ “المواطن “من قلّة الفرص الوظيفية بمدارس التعليم العام.

ولفتن إلى أنَّ معظم الحالات السلوكية التي تَصدر من بعض الطالبات يتم التعامل معها من قِبل معلمات ليس لدى معظمهنَ القدر الكافي من مهارات التعامل مع تلك الحالات، في الوقت الذي من المفترض أن يباشر تلك الحالات معلمات تخصصهن الخدمة الاجتماعية.

 

وقالت أبرار التميمي خريجة خدمة اجتماعية: “إنَّ هناك خللاً واضحاً في فهم المهام التي تؤديها الأخصائية الاجتماعية داخل المدارس من قبل مديرات بعض المدارس”.

 

وأضافت أنَّ العديد منهنَّ ما زِلنَ يعتبرن دورها ثانوياً، وليس أساسياً، مُشيرةً إلى أنَّ من يؤدّي مهام الأخصائية الاجتماعية داخل المدارس هُنَّ من خريجات تخصصات أخرى، كعلم النفس، والدراسات الإسلامية، واللغة العربية، لافتةً إلى أنَّ العديد منهنَّ غير مؤهلات للتعامل مع كثير من الحالات السلوكية السلبية، في ظل بقاء الكثير من خريجات الخدمة الاجتماعية في البيوت من دون توظيف.

 

وقالت “وفاء الشمري” خريجة خدمة اجتماعية إنَّ هناك قصوراً واضحاً في فهم مهام الأخصائية، بعد التعب والجهد المبذول لكي نكون على استعداد تام لفرص عمل لخدمة هذا المجتمع.

ورأت أنَّ الواقع الحالي لكثير من المدارس بحاجة إلى أخصائية اجتماعية لكل مرحلة من المراحل الدراسية.

وطالبت الجهات المعنية بتوظيف المزيد منهنَّ، في ظل عدم فتح باب التوظيف لهنَّ منذ ما يزيد على (10) أعوام.

وشددت على أنَّ دور الأخصائيات الاجتماعيات في المدارس، يُعدُّ مكملاً لدور الوالدين، وبقية معلمات المدرسة.


قد يعجبك ايضاً

شكاوى متعددة من سوء الخدمة المقدمة لعملاء بنك #الرياض بجازان

المواطن- خالد الأحمد- جازان عبر عدد من المواطنين