سبابة نواف بن فيصل تدخل التاريخ.. الشاب المحب لمليكه.. وسر أبيه

سبابة نواف بن فيصل تدخل التاريخ.. الشاب المحب لمليكه.. وسر أبيه

الساعة 1:29 مساءً
- ‎فيالرياضة
1015
5
طباعة
IMG-20140501-WA0034

  ......       

يقول مقربون منه إن له قدرة عجيبة في تحمل الضغوط والهدوء وقت الملمات.. ويتداول أصدقاؤه عنه منذ الطفولة أنه وفيّ معهم إلى درجة تحرجهم.. ويقول من يعملون معه إنه رجل يتنفس إنسانية وعطفاً، وينقلون عنه أيضاً أنه يردد في صغره “إنني لن أكون ولا واحداً من ألف من والدي”.. لكن ذلك الفتى تقلد المسؤولية العامة شاباً في مقتبل العمر فشرب حكمة العمل العام حتى تقلد مسؤولية الشباب كمسؤول أول.. يعطيك نواف بن فيصل عندما تلتقيه شعوراً أنك الأهم، لا يتفه رأياً أو مقترحاً بل أسس في ثلاث سنوات من توليه رئاسة رعاية الشباب منهجاً جديداً من الإدارة بالمشاركة وتفويض الصلاحيات.. في ختام سنته الأولى كسر تقليداً لعقود واستقال من رئاسة اتحاد الكرة بعد تعثر المنتخب السعودي.. لم يصدق أحد نية نواف التي أسرَّ فيها لكبار أركان إدارته منذ يومه الأول في منصبه عندما قال “وجودنا في اتحاد الكرة مؤقت لا بد أن نواكب العالم في اختيار اتحاداته”.. لكن فعلها.. وبجسارة.. بالأمس تحدث نواف الإنسان أمام الملك الذي قال له “أنت عبدالله بن عبدالعزيز وكفى”.. وصفق له مليكه لأنه نقل وبصدق مشاعر ملايين الشباب.. وتألق في ذلك.. 26 عاماً وقف الوالد الراحل الكبير فيصل بن فهد في افتتاح منشأة عملاقة وبالأمس يقف ابنه نفس الموقف، ولا شك أن هناك سراً كبيراً من الأب في الابن، وأمس هو المولد الحقيقي لاسم تاريخي جديد في مسيرة الشباب السعودي.. نواف بن فيصل.. سبابتك دخلت التاريخ برفعها بكلمات في حب “أبو متعب”.


قد يعجبك ايضاً

‫”المواطن” توثق بالصور لقاء الأهلي و الرائد‬