تركي بن عبدالله : “التعاون الخليجي” أبقى دوله بعيدة عن التوتر والاضطراب

تركي بن عبدالله : “التعاون الخليجي” أبقى دوله بعيدة عن التوتر والاضطراب

الساعة 11:08 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1990
1
طباعة
174089_1401144829_4951

  ......       

رفع صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أصدق مشاعر الولاء والعرفان والامتنان لخادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وأصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي ( حفظهم الله ورعاهم ) لما تلقاه مسيرة العمل المشترك من دعم ورعاية من مقامهم الكريم فأولو جُلّ اهتمامهم بالشأن الخليجي وعملوا بكل صدق ومحبة وإخلاص على تحقيق كل ما فيه خير لشعوب المنطقة وأمنها واستقرارها مما أسهم في توالي الانجازات المشهودة التي حققتها المسيرة المباركة .

وأضاف سموه خلال تشريفه حفل الأمانة العامة لمجلس التعاون لدول الخليج العربية، بذكرى مرور ثلاثة وثلاثين عاماً على قيام مجلس التعاون لدول الخليج العربية وذلك في مقر الأمانة بالرياض ” إن الذكرى الثالثة والثلاثين لتأسيس مجلس التعاون لدول الخليج العربية تعد مناسبة غالية على كل مواطنٍ خليجي ، فقد جسد مجلس التعاون الخليجي الهوية الخليجية المشتركة بين دوله الأعضاء التي تتمتع فيما بينها بجملة من القواسم المشتركة كالتاريخ والقرب الجغرافي والعادات والتقاليد كما نجح في مواجهة مختلف التحديات والأزمات وأبقى دوله بعيدةً عن مظاهر التوتر والاضطراب التي تموج بها المنطقة والعالم من حوله ” .

وتابع سمو أمير منطقة الرياض قائلاً ” لقد حقق مجلس التعاون الخليجي بعزم قادته وتوجهاتهم السديدة والتفاف مواطنيه حول قادتهم الكثير من الأهداف والانجازات المشهودة في المجالات السياسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية مما يؤهله لتحقيق تطلعات ورؤية سيدي خادم الحرمين الشريفين وإخوانه أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون للانتقال من مرحلة التعاون إلى مرحلة الاتحاد وصولاً للوحدة المنشودة واستجابة لدواعي التحديات التي تستلزم بذل أقصى الجهود للبروز ككيان واحد وقوةٍ مؤثرة .

وسأل سموه المولى عز وجل في ختام كلمته أن يديم على دول مجلس التعاون الخليجي وشعوبها الرخاء والاستقرار والتقدم والازدهار في ظل القيادة الحكيمة والتوجيهات السديدة من أصحاب الجلالة و السمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي ( حفظهم الله ورعاهم ) .

وكان الأمين العام لمجلس التعاون لدول الخليج العربية الدكتور عبداللطيف الزياني أوضح في كلمة له أن هذا الاحتفال يعيد للذكرى سنوات مضت حافلة بالبذل والعطاء والعمل الجاد، حرص خلالها أصحاب الجلالة والسمو قادة دول مجلس التعاون الخليجي – حفظهم الله – بكل عزيمة وتصميم على إرساء قواعد صلبة وراسخة لهذه المنظومة الخليجية المباركة التي تمكنت بفضل من الله أن تعزز مكانتها إقليميا ودولياً ، نتيجة ما حققته من إنجازات مشهودة هدفها الترابط والتكامل الخليجي في مختلف المجالات ، وتحقيق تطلعات الشعوب في التواصل والتضامن والوحدة .

وأفاد أن المجلس عمل خلال مسيرة الثلاثة والثلاثين عام الماضية إنجازات عظيمة عبر مشروعات تكاملية استراتيجية كالسوق الخليجي المشترك والاتحاد الجمركي والاتحاد النقدي والربط الكهربائي وفي الطريق مشروع السكك الحديدية مشيراً إلى أن ذلك يدعم المنظومة المتكاملة التي تعزز العمل الخليجي المشترك وتقوي أركانه وترسخ أهدافه .

وبين معاليه أن التطلعات والآمال التي يحملها قادة دول مجلي التعاون الخليجي – حفظهم الله -تستشرق آفاق المستقبل ففي المجال الاقتصادي هناك سعي إلى تعميق الاندماج الاقتصادي الشامل بين دول المجلس ,, وفي المجال العسكري تم إنجاز الكثير من المشروعات الاسراتيجية التكاملية بدءاً من قوة درع الجزيرة ومركز العمليات الجوية والدفاع الجوي الموحد ومركز العمليات البحرية الموحد وإقرار إنشاء القيادة العسكرية الموحدة لتكاملاً دفاعي يحمي الأوطان ويحافظ على الأرواح والممتلكات.

وأعرب معالي الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي في ختام كلمته عن شكره وامتنانه لحكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – على الرعاية الكريمة ، والعناية المشهودة التي تلقاها الأمانة العامة لمجلس التعاون وجميع منسوبيها لدعم هذه المسيرة الخيرة الماضية بعون الله تعالى بقوة وثبات وإصرار على تخطي العقبات والصعاب ومواجهة مختلف التحديات , لمزيد من العزة والمنعة والرقي والازدهار .

بعد ذلك شاهد الجميع فيلما وثائقيا ، ثم قدمت فرقة تلفزيون الكويت أوبريت بعنوان ” خليجنا الواعد ” .

وفي نهاية الحفل قام صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبد الله بن عبد العزيز بتسليم معالي الشيخ سلمان الحمود الجابر الصباح وزير الإعلام ووزير الدولة للشؤون الشباب بدولة الكويت هدية الأمانة العامة لمجلس التعاون بمناسبة مشاركة فرقة تلفزيون الكويت بصفتها ترأس الدورة الحالية للمجلس الاعلى لمجلس التعاون لدول الخليج العربية .

ثم تسلم سمو الأمير تركي بن عبدالله هدية تذكارية من معالي الأمين العام لدول مجلس التعاون الخليجي بهذه المناسبة .

174091_1401144930_6192

174096_1401145018_9017

174088_1401144818_8797

174090_1401144870_1027

174092_1401144948_1171

174097_1401145374_6113

174094_1401144987_2504

174093_1401144962_4740

 

 

 

24

25

26

28

29

30

31

32

39

40

42

43

44

49

48

47

46

45

50


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. كيف تشتري سمكا طازجا؟