علا الفارس: لم أقبل قصوراً ويخوتاً واستخدموني لتصفية الحسابات

علا الفارس: لم أقبل قصوراً ويخوتاً واستخدموني لتصفية الحسابات

الساعة 1:32 صباحًا
- ‎فيالأزياء والموضة‎
2090
1
طباعة
يخت

  ......       

ردت الإعلامية علا الفارس مقدمة برنامج أم بي سي في أسبوع على من اتهمها بأنها أصبحت أداة للبحث عن الشهرة عن طريق اهتمام بعض المشايخ بها وتلقيها العديد من الهدايا والدعوات سواء على الهواء مباشرة في برنامجها أو في مكتبها أو عبر موقع التواصل الاجتماعي تويتر.

وقالت الفارس “‏أنا مجرد صحفية حلمي نقل هموم الناس، لم أبحث يوماً عن الشهرة فرزقني الله القبول والانتشار”.

وأضافت: “‏الهدايا كما يعلم الجميع التي تلقيتها ممن احترموني بكل فخر هي كتب يا أمة اقرأ ولم أقبل ممن رأوني وجهاً جميلاً قصوراً ويخوتاً كي لا يصمت فمي يوماً. ‏ختاماً لمن لا يعلم من هي علا الفارس تأكد لست وجهاً جميلاً فما أكثرهم من خلق الله ومن مبضع جراح حاول أن تعرف كيف بدأت ووصلت لأختلف عن كثير وكثيراً جعلوني أداة لتصفية الحسابات بينهم”.

يشار إلى أن الإعلامية علا الفارس تلقت قبل فترة هدية من الدكتور محمد العريفي وهي عبارة عن حقيبة تضم مصحفاً وبعض كتبه وعطراً وفلاش ميموري يحتوي على محاضراته، كما تلقت هدية من المفكر الإسلامي سلمان العودة وهي عبارة عن عدد من مؤلفاته كما دعاها الشيخ محمد الشنار للاقتداء بأمهات المؤمنين وعدم التبرج، وآخرها دعوة الشيخ عايض القرني بارتداء الحجاب.

ولاقت هذه الهدايا والدعوات ضجة كبيرة بين مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بين مؤيد ومعارض.


قد يعجبك ايضاً

ترامب لم يجد مطرباً يحيي حفل تنصيبه رئيساً

عندما انتخب باراك أوباما رئيساً للولايات المتحدة الأميركية