منسوبو مدرسة القدس يودعون زميلهم القرني بسيارة موديل 2014

منسوبو مدرسة القدس يودعون زميلهم القرني بسيارة موديل 2014

الساعة 2:57 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1725
1
طباعة
IMG-20140502-WA0032

  ......       

أنهى سعد أحمد القرني -معلم التربية الإسلامية بثانوية القدس- مسيرته التعليمية التي بلغت (40) عاماً قضاها مدرساً في المنطقة الغربية، ثم المنطقة الجنوبية، مستقراً بعد (14) عاماً في مكة المكرمة، بحفل تكريمي أقامه زملاؤه المعلمون من منسوبي المدرسة بقاعة الجوهرة، بحضور مساعد المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة الدكتور طلال الحربي، ومدير مكتب التربية والتعليم شمال مكة الدكتور عبدالله الحارثي، ونحو (100) من رجال التربية والتعليم، الذين لم يتمالكوا أنفسهم وهم يسمعون عبارات القرني الوداعية في كلمته التي ألقاها أمام الحضور، معبراً فيها عن بالغ حزنه وهو يغادر سلك التدريس مربياً ومعلماً، إلا أن يشاركوه الدموع بالدموع، والحب شعراً ونثراً، والمشاعر ألحاناً وأناشيد.

وأوصى القرني المعلمين بالرحمة بطلابهم، مشيراً أن معاناتهم لا تقتصر على الجانب البدني، فالجانب الروحي أعظم معاناة المعلمين وأكثرها أثراً في حياتهم وحياة الطلاب، مؤكداً أن ثقافة المجتمع نحو المتقاعدين من أعمالهم يشوبها كثير من السلبية، فالبعض لا يزال يطلق عليهم عبارة (مت – قاعداً)، كناية عن الهجران والنسيان لمجهوداتهم وعطاءاتهم لمجتمعهم.

وتوقف الدكتور الحربي في كلمته عند محطتي العمل والتقاعد، مبيناً أن الإنسان لا يخلو في محطاته العملية من منغصات، لكنها تبقى ذكرى خدمة العلم والتعليم والمجتمع، والإجادة في العمل لا تنسى، لافتاً أن محطة التقاعد يفرضها النظام، لكن في الحقيقة أن معلمي الناس الخير لا يتقاعدون عن محاضن التربية والتعليم.

من ناحيته أكد مدير المدرسة محمد سعد الأحمدي خسارة سلك التربية والتعليم لجهود المخلصين الباذلين، ضارباً على ذلك مثلاً بالمحتفى به (القرني) الذي أفنى (40) عاماً في خدمة طلابه، مشدداً على أهمية تكريم المخلصين والرواد في مجال التربية والتعليم وفي جميع المجالات الأخرى الحكومية والأهلية، لما في ذلك من آثار إيجابية على أنفسهم، وعلى مكانتهم المجتمعية.

كما أشاد حامد السلمي المدير العام للتربية والتعليم بمنطقة مكة المكرمة بعطاء القرني التعليمي والتربوي، موضحاً أن عطاء المعلم لا يحده حدود ولا توقفه محطة التقاعد.

وقدم زملاء القرني من منسوبي مدرسة القدس الثانوية سيارة موديل 2014م هدية له، مع جوائز وهدايا أخرى متنوعة، فيما أعلن القرني عن تبرعه لجماعة التوعية الإسلامية بالمدرسة التي كان يديرها مع أعضاء الجماعة بمبلغ (10000) عشرة آلاف ريال، إيماناً منه بأهمية التوعية الدينية للطلاب.

وكان الحفل التكريمي احتوى في برنامجه على عرض مرئي بعنوان (حياة فارس وثمرات الحصاد)، وأوبريت بعنوان (هنا شيخي)، وقصيدة نبطية للشاعر عبدالرحيم الشريف، وكلمة للمحتفى به، ثم كلمة راعي الحفل.

IMG-20140502-WA0029 IMG-20140502-WA0030 IMG-20140502-WA0031 IMG-20140502-WA0035


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. ماذا فعل طلاب الأول المتوسط لزميلهم الذي احترق منزله بخميس مشيط

المواطن – سعيد آل هطلاء – خميس مشيط