شراكة بين الندوة العالمية و”إحياء التراث الإسلامي” لترجمة القرآن

شراكة بين الندوة العالمية و”إحياء التراث الإسلامي” لترجمة القرآن

الساعة 4:04 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3155
0
طباعة
w

وقّع مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بأمريكا اللاتينية -ممثلاً بالشيخ علي محمد عبدوني- عقد اتفاقية شراكة مع جمعية إحياء التراث الإسلامي -ممثلة بالأستاذ فيصل علوش العتيبي- وبموجب الاتفاقية تقوم الجمعية بطباعة ترجمة معاني القرآن الكريم إلى اللغات العالمية الأربع؛ البرتغالية، والإسبانية، والإنكليزية، والفرنسية. كما تقوم جمعية إحياء التراث الإسلامي -أيضاً- بطباعة (250) ألف نسخة من كتب التعريف بالإسلام باللغات الأربعة السابقة .

وتتضمن الاتفاقية قيام مكتب الندوة في أمريكا اللاتينية، بتوزيع المطبوعات على المستفيدين منها، من خلال الجمعيات والمراكز الإسلامية والجامعات ومعارف المكتب في أمريكا اللاتينية .

وتشكل الاتفاقية فرصة كبيرة للاستفادة من هذه المطبوعات، لتوزيعها خلال كأس العالم (2014)، الذي سيقام في البرازيل .

اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

ميليشيا الحوثي تنتهك حرمة 578 مسجدًا ودارًا لتحفيظ القرآن

المواطن – الرياض  بروحٍ طائفيّة متجرّدٍة من الإسلام، اعتدت