تركي بن عبدالله خلال زيارته رئاسة الهيئات : تطبيق شرع الله وشعائره أساس الحكم

تركي بن عبدالله خلال زيارته رئاسة الهيئات : تطبيق شرع الله وشعائره أساس الحكم

الساعة 5:26 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2170
1
طباعة
1

  ......       

قام صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز أمير منطقة الرياض اليوم , بزيارة تفقدية للرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالرياض .
وكان في استقبال سموه معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الشيخ الدكتور عبداللطيف بن عبدالعزيز آل الشيخ وعدد من مسؤولي الهيئة .
وفور وصول سموه بدئ الحفل الخطابي المعد بهذه المناسبة بتلاوة آيات من الذكر الحكيم , ثم ألقى معالي الدكتور عبداللطيف آل الشيخ كلمة قال فيها ” في هذا اليوم المبارك والذي يعد من الأيام الخالدة التي تمر على هذا الجهاز المبارك هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وامتداداً لعناية ولاة الأمر ابتداءً من مؤسس هذه الدولة المباركة الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود تغمده الله بواسع رحمته ومن أتى بعده من الملوك إلى عهد مليكنا خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – ” .
وأضاف معاليه ” يستمر تقدير هذا الجهاز وإعطائه المكانة اللائقة التي يستحقها وهو القائم على أداء شعيرة من شعائر الله وهي شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بتواصل أمير الرياض المحبوب الذي أبى إلا أن يزور هذا الجهاز المبارك لتفقّده والاطمئنان على مسيرته وما يدور في أروقته من خلال الرجال العاملين فيه ويواصلون عمل النهار بالليل لأداء هذه الرسالة المباركة امتثالاً للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر الذي أمر الله به والأمانة الملقاة عليهم من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – وجاء الأمير تركي بن عبدالله لتفقد أعمال هذه الرئاسة التي ستنال إن شاء الله من توجيهاته ما يعينها على أداء الواجب المناط بها سيما وأنه يولي هذا الجهاز عناية خاصة ورعاية مباركة من خلال اتصاله المباشر بي شخصيا للاطمئنان على العاملين في هذا الجهاز المبارك والتعليمات التي نتلقاها منه لأداء هذه الرسالة وما يحقق المرجو من هذه الشعيرة المباركة ويجسد اهتمام ولاة الأمر في هذه الأرض الطيبة التي أسست على الكتاب والسنة وإقامة شعائر الله وتحكيم شرعه في الأرض وإقامة شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بين الرعية بعدل ووسطية لا غلو ولا تطرّف ” .
ولفت الدكتور عبدالطيف آل الشيخ إلى أنه منذ دخول الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود – رحمه الله – في عام 1319هـ إلى مدينة الرياض كان قائماً على هذه الشعيرة ثلة قليلة من المحتسبين من العلماء , وقام الملك عبدالعزيز أول ما قام به هو بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , حيث قام بالاحتساب بنفسه في الرياض وبعد أن اتسعت الدولة وقام ببناء دولة حديثة قام بتنظيم الهيئة واختار لها من النجباء والعلماء والرجال الصالحين حتى تؤدى وفق ما أمر الله به وما ورد في الكتاب السنة ومنهج السلف الصالح في تفسير النصوص الشرعية ويعد إنشاء هذا الجهاز لأول مرة في التاريخ الإنساني من حيث ارتباطه بولي الأمر مباشرة .
وبين أنه في هذا العهد الزاهر شهدت شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وجهازها الرسمي تطوراً مطرداً ونمواً كبيراً كجزء من مؤسسات الدولة المهمة استناداً لكونها تقوم على مبدأ شرعي ديني ، فلقي الجهاز في عهده – حفظه الله – التوجيه والعناية والدعم المتواصل وكان من نماذج ما أولاه الجهاز – أيده الله – عنايته بتنظيم أعمال الجهاز وتطويره وفق أنظمة الدولة الحديثة .
وأشار إلى إنشاء ودعم المعهد العالي للأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بجامعة أم القرى بمكة المكرمة لتأصيل الكوادر العاملة في الجهاز من خلال برامج الدبلوم العالي وبرامج التدريب المستمر وقد أفاد الرئاسة وفروعها ومنسوبيها وتوسع الجهاز في خطط التطوير والتحديث واعتماد المبالغ اللازمة لذلك وزيادة مجالات التدريب والابتعاث لمنسوبيه كما شهد زيادة المشروعات الإنشائية المخصصة للجهاز وفروعه، وازدياد أعداد المباني الحديثة لمقار الفروع والهيئات والمراكز , وكذلك إنشاء إدارات حديثة في الجهاز خلال عصره أيده الله منها ( الإدارة العامة للتطوير الإداري – إدارة المشاريع – مركز البحوث والدراسات – الإدارة القانونية ) , كما دعم الرئاسة بميزانية خاصة لمشروع التطوير الشامل وتخصيص مبلغ لإنشاء موقع الرئاسة الرسمي على الانترنت , كما دعم الجهاز مادياً ومعنوياً لتطوير خدماته ودراسة الظواهر الضارة في المجتمع.
بعد ذلك شاهد الجميع فيلماً وثائقياً عن الهيئة .
ثم ألقى صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبد العزيز أمير منطقة الرياض كلمة نوه فيها بالدعم السخي الذي تلقاه الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله ـ .
وأكد سموه أن تطبيق شرع الله وتطبيق شعائره التي منها شعيرة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر هو أساس الحكم في هذه البلاد , مشدداً على أهمية التعاون بين الأجهزة الحكومية , لافتاً إلى أن ذلك مطلب أساسي لخدمة الوطن ومواطنيه الذين يعدون شركاء في هذه الأمانة .
وعبر سمو أمير منطقة الرياض عن سعادته بما حققه جهاز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر من إنجازات أهلت على الحصول على جوائز عالمية , مشيراً إلى أن العقاب ليس غاية بل الغاية هو التهذيب والإصلاح للتعايش مع المجتمع بكل أمن وسلام . بعد ذلك تسلم صاحب السمو الملكي الأمير تركي بن عبدالله بن عبدالعزيز امير منطقة الرياض هدية تذكارية من معالي الرئيس العام لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر .
إثر ذلك قام سمو أمير منطقة الرياض بجولة على مبنى الرئاسة اطلع من خلالها على سير العمل داخل الرئاسة حيث زار سموه المركز الإعلامي واستمع إلى شرح عن التوثيق الفوتغرافي والإنتاج التلفزيوني الذي يعمل عليه المركز .
كما زار سموه الإدارة العامة لتقنية المعلومات بالرئاسة واستمع لشرح عن ما تقوم به الإدارة من حل للمشاكل التقنية وتطوير نظام العمل المكتبي في الرئاسة من خلال التعامل الإلكتروني .
بعدها اطلع الأمير تركي بن عبدالله على السيارة المجهزة بمصلى متنقل واستمع سموه إلى شرح عن محتوياتها وأماكن تواجدها .

 

2

3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29


قد يعجبك ايضاً

الملك يشرف مأدبة عشاء أقامها أمير الكويت في دار سلوى

المواطن – واس شرف خادم الحرمين الشريفين الملك