أمير عسير يشيد بدور الندوة العالمية في تحصين الشباب من التطرف

أمير عسير يشيد بدور الندوة العالمية في تحصين الشباب من التطرف

الساعة 2:05 مساءً
- ‎فيأخبار 13 منطقة
585
0
طباعة
DSC_5428

  ......       

أشاد أمير منطقة عسير -فيصل بن خالد بن عبدالعزيز- بدور المؤسسات الخيرية في استقرار المجتمعات وتنميتها، منوهاً بدور الندوة العالمية للشباب الإسلامي في توعية الشباب وتحصينهم من الغلو والتطرف.

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه بالإمارة صباح اليوم المشرف العام على مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالمنطقة الجنوبية الدكتور مطلق بن محمد شايع يرافقه مديرو الفروع بالمنطقة والذين قدموا للسلام على سموه وتسليمه تقرير الندوة لعام 1434هـ.

ورحب أمير عسير بالدكتور شايع ومرافقيه، داعياً إياهم إلى المساهمة في تفعيل صيف المنطقة وإقامة الملتقى الخليجي للندوة العالمية للشباب الإسلامي في ربوعها.

وقدم المشرف العام على مكتب الندوة العالمية للشباب الإسلامي بالمنطقة الجنوبية شكره وتقديره لسموه نظير دعمه المتواصل والمستمر لأنشطة الندوة بالمنطقة، مؤكداً أن دور الندوة يكمن في النهوض بالشباب فكرياً وسلوكياً عبر البرامج التي يديرها عاملون ومتطوعون مختصون في شؤون الشباب، بالإضافة إلى الأعمال الخيرية الأخرى التي تقدمها الندوة كمشروع إفطار الصائم وخدمة الحجيج وأضحية العيد وبرامج الإغاثة والمساعدات الطبية وكفالة الأيتام وبناء المساجد والمدارس وحفر الآبار، وكذلك الأنشطة النسائية الأخرى.

وأضاف بلغت كلفة البرامج التعليمية والتربوية 1.484.513 ريالاً والبرامج الدعوية 1.161.044 ريالاً والبرامج الثقافية والتدريب والتأهيل 188.800 ريال والبرامج الاجتماعية والتنموية 61.377.020 ريالاً وبرامج الإعلام والعلاقات الدولية 9.835.932 أي بكلفة إجمالية مقدارها 74.046.769 ريالاً.

كما استقبل أمير عسير بمكتبه اليوم وفد من مشايخ عنزة وشمر قدم للسلام عليه ورحب بوفد المشايخ متمنياً لهم طيب الإقامة في منطقة عسير.

وعبر المشايخ خلال اللقاء عن مدى سعادتهم لما شاهدوه من تطور حضاري وعمراني بالمنطقة إضافة إلى ما تتميز به عسير من عادات قبلية وموروثات ثقافية متنوعة.

 

DSC_5432 DSC_5438 DSC_5444 DSC_5448 DSC_5455


قد يعجبك ايضاً

لقطات لخادم الحرمين في الجلسة الختامية لقمة الخليج