أهالي جازان: شروط الإسكان “التعجيزية” أفقدتنا الاستحقاق

أهالي جازان: شروط الإسكان “التعجيزية” أفقدتنا الاستحقاق

الساعة 11:52 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
7165
27
طباعة
IMG-20140613-WA0036

  ......       

أثار صدور استحقاق وزارة الإسكان للمتقدمين على طلبات الإسكان من أهالي جازان -قبل أيام- غضب وتذمر كثير من أهالي المنطقة، بسبب رفض طلبات كثير من المتقدمين، وعدم استحقاقهم لدى موقع وزارة الإسكان، على الرغم من عدم توفر أحد شروط الاستحقاق في أصحابها.

وقال بعض من المتقدمين بموقع الإسكان من أهالي منطقة جازان، إن رفض طلبات كثير منهم، يعود للشروط التي أقرتها وزارة الإسكان على موقعها الإلكتروني، التي وصفوها بالتعجيزية، وأن شروط صندوق التنمية العقارية القديمة بشرط الأرض، أرحم بكثير من شروط وزارة الإسكان الجديدة.

وأظهر موقع وزارة الإسكان رفض طلباتهم وعدم استحقاقهم لعدة أسباب، أو لا يوجد استحقاق، والقليل منهم أظهر لهم بأنهم مستحقين وسيتم الاتصال بهم.

يأتي ذلك بعد مضي ثلاثة أشهر من موعد تسجيل طالبي الحصول على الدعم السكني المخصص لأهالي منطقة جازان، عبر البوابة الإلكترونية لبرنامج الدعم السكني WWW.ESKAN.GOV.SA

خلال الفترة من (27/ 3/ 1435)هـ إلى (27/ 4/ 1435)هـ .

وتحدث بعض أهالي المنطقة لـ”المواطن” أنه تم رفض طلبات كثير منهم بموقع وزارة الإسكان لعدة أسباب، منها: التواجد خارج المملكة أكثر من (90) يوماً لآخر (12) شهراً، ووجود عداد كهرباء باسم المتقدم، ووجود منحة أرض باسم المتقدم، ووجود رخصة بناء باسم المتقدم، ووجود صك أرض باسم الزوجة، ووجود طلب سابق بدون شرط الأرض، وغيرها كثير من أسباب رفض طلبات المتقدمين.

وقال محمد العياشي، إنه تم رفض طلبه المقدم بموقع وزارة الإسكان، بسبب حصوله على منحة أرض.

وأضاف العياشي أن الأرض -التي حصل عليها منحة- باعها قبل عدة سنوات، لوجودها بحي خال من المباني، ولا توجد به خدمات نهائياً، ولا يسكنها بشر.

ورأى أن من حقه الحصول على شقة سكنية أو قرض، أسوة بغيره ممن تم منحهم سابقاً من قبل صندوق التنمية العقارية.

وقال عبدالله علي زعقان، إنه تم رفض طلبه المقدم بموقع وزارة الإسكان لوجود رخصة بناء باسمه.

وأوضح أنه قام ببناء جزء بسيط من منزله لينتظر سنوات طويلة حتى يتم منحه قرضاً عقارياً من أجل أكمال بناء منزله، لكنه تفاجأ برفض طلبه.

وقال رجب هندي، إنه تم رفض طلبه بموقع وزارة الإسكان، بسبب وجود صك أرض باسم زوجته.

وقال عطية معشي وأحمد الخردلي، إن موقع وزارة الإسكان، أظهر لهم أنه لا يوجد استحقاق.

وقال إيهاب جابر، إنه تم رفض طلبه بموقع الإسكان، لوجود طلب سابق بشرط تملك الأرض.

وقال بدر أحمد، إن والده الطاعن بالسن أحد المشمولين ضمن الأمر الملكي الذي أمر به الملك عبدالله قبل عامين، الذي ينص على بناء (1000) وحدة سكنية للمتضررين من تعويضات ونزع ملكيات منازل أحياء العشيماء والجبل بجازان، حيث قامت إمارة جازان بتحويل الوحدات السكنية لأهالي العشيماء والجبل لوزارة الإسكان، ليتفاجأ أن طلب والده بموقع وزارة الإسكان أظهر أنه لا يوجد استحقاق.

وقال المبتعث وليد قادري، إنه تم رفض طلبه بموقع وزارة الإسكان، بحجة وجوده خارج المملكة لأكثر من (90) يوماً، لكونه مبتعثاً لمرافقة زوجته للدراسة.

وأوضح قادري أنه تقدَّم بطلب منحة أرض في عام (1420)هـ وتم قبول طلبه قبل سنوات ماضية، وكان أحد المستحقين لمنح في ضاحية الملك عبدالله بجازان، حيث تم تحويله إلى وزارة الإسكان، بسبب تأخر منح ضاحية الملك عبدالله، لوجود ازدواجية من ملاك داخل مخطط ضاحية الملك عبدالله. وتساءل: كيف يتم رفض طلبه بعد انتظار دام أكثر من (15) عاماً.

وأضاف قادري: “عدم تواجدنا في المملكة يرجع لكوننا نمثل البلد ونطلب العلم، وهذا لا يؤثر على حقوقنا ومصالحنا التي توفرها الدولة، نستطيع أن تؤخر ترتيبي، وتبدأ بالمستحقين ممن هم أولى مني، لكن أن ترفض طلبي بحكم تواجدي خارج المملكة، فهذا تعسف وظلم”.

وقال ماجد خمجان، إنه تم رفض طلب والده الطاعن بالسن بموقع الإسكان، بسبب وجود عداد كهرباء قديم باسم والده، وأوضح أن منزل والده شعبي قديم ومتهالك، وقد أزالته أمانة جازان قبل عدة أشهر؛ حيث يسكن شقة مستأجرة حالياً بمبلغ باهظ.

وأضاف أن والدته تقدمت بطلب لإمارة جازان بمنحها سكناً، نظراً لظروفهم، حيث تم تحويل طلبها إلى وزارة الشؤون الاجتماعية ووزارة الإسكان، لتوفير سكن لهم بصفة عاجلة، نظراً لظروفهم الأسرية.

وقال حمد زعقان، إنه تم قبول طلبه، وأظهر موقع وزارة الإسكان أنه يوجد لديةاستحقاق وسيتم الاتصال به لاحقاً. وأضاف أنه لم ليتلق أي اتصال من قبل وزارة الإسكان حتى يومنا هذا.

وقال محرم خمجان، إن موقع وزارة الإسكان أظهر أنه يوجد لديه استحقاق، وفي انتظار معلومات عنه من مركز المعلومات الوطني. وأضاف أن موقع الإسكان لم يوضح أسباباً واضحة ومقنعة، رغم وجود استحقاق له.

وطالب كثير من أهالي جازان، بوقف الشروط التعجيزية التي أقرتها وزارة الإسكان، التي تمثل عقبة كبيرة لهم في منحهم سكناً، واصفين الوزارة بالمماطلة في تنفيذ الأوامر الملكية، قائلين: إن شروط صندوق التنمية سابقاً أرحم بكثير من شروط الإسكان التي أقرتها مؤخراً.

وقال بعض منهم، إنه من الخطأ ربط منح قطع الأراضي التي حصل عليها بعض من المواطنين من قبل وزارة الشؤون البلدية بطلبات الإسكان، وأن من حقهم الحصول على قرض أو وحدة سكنية، أسوة بغيرهم من المتقدمين سابقاً، الذين تم منحهم قروضاً عقارية من الصندوق العقاري بشرط تملك الأرض.

وطلب من وزارة الإسكان وقف الشروط التعجيزية التي أقرت بشكل خاطئ، وبالشفافية ونشر أسماء المستحقين من أهالي منطقة جازان الذين تم استحقاقهم من أهالي المنطقة.

وأعلنت وزارة الإسكان سابقاً أنه سيتم توزيع الوحدات السكنية الجاهزة لأهالي منطقة جازان، التي تشمل (3137) وحدة سكنية من مشروع الملك عبدالله بن عبدالعزيز بجازان، بالإضافة إلى (821) وحدة سكنية جاهزة بمحافظات المنطقة موزعة في أبوحجر (149) وحدة سكنية، وصامطة (162) وحدة سكنية، وصبيا (261) وحدة سكنية، وبيش (249) وحدة سكنية.

 

IMG-20140613-WA0035 IMG-20140613-WA0034


قد يعجبك ايضاً

تجاوباً مع “المواطن” .. الكهرباء تعيد الخدمة لحي مطار جازان بوقت قياسي

المواطن – جازان تجاوبت الشركة السعودية للكهرباء مع