الأندية الطلابية تنفّذ مشروع “إفطار صائم” في بريطانيا للفقيدة “ناهد الزيد”

الأندية الطلابية تنفّذ مشروع “إفطار صائم” في بريطانيا للفقيدة “ناهد الزيد”

الساعة 3:57 مساءً
- ‎فيمبتعثون
2505
1
طباعة
image_5

  ......       

في مشهد غير مسبوق، بادرت مجموعة من الأندية الطلابية في المملكة المتحدة، بتنفيذ مشروعها، الذي أعلن مسبقاً بإقامة حملة كبيرة لإفطار الصائمين في جميع المدن البريطانية للفقيدة ناهد بنت ناصر الزيد المانع، التي قتلت مؤخراً في “كولشستر”.

حيث أقيمت موائد إفطار في أغلب المدن البريطانية، تجاوز عدد الحضور (٧٠٠٠) صائم من الرجال والنساء، بمجرد رفع الأذان لصلاة المغرب في مقار الأندية والمصليات، تناول الجميع إفطارهم ورفعوا أكف الضراعة لله وهم يلهجون بالدعاء للفقيدة ناهد .

واعتبرت هذه المبادرة الكبيرة وقفة صادقة ولمسة وفاء من رؤساء الأندية وجميع المبتعثين لدعم هذا المشروع الذي لاقى النجاح بامتياز، بشهادة الجميع، وكان نموذجاً مشرقاً للمبتعث السعودي .

أكثر من (33) نادياً طلابياً شاركت في مشروع إفطار صائم- وقف “ناهد الزيد”, ونظراً للتزايد الكبير من الداعمين، قررت بعض الأندية تمديد المشروع لأيام أخرى على نية الفقيدة .

وقال عبدالهادي بن محمد القحطاني –رئيس النادي السعودي بنيوكاسل، صاحب فكرة المشروع-: أحمد الله على النجاح، وأسأله أن يتقبل هذا العمل المبارك للفقيدة “ناهد المانع” ويرزقنا الإخلاص. وأضاف القحطاني: تكاتف الأندية لتنفيذ المشروع كان عظيماً ويحسب لزملائي الذين لم يألوا جهداً في تقديم المقترحات والأفكار الرائعة التي جعلت هذا المشروع تتبناه جمعيات خيرية على مستوى العالم، والشكر موصول لجميع المتبرعين من نيوكاسل الذين، وصفهم بالأوفياء، باعتبارهم داعمين للمشروع .

وتحدث بدر الحديثي بقوله: الحمد لله، أقمنا موائد إفطار صائم للفقيدة “ناهد” هذا اليوم، الذي يعتبر أول أيام رمضان، وسوف نواصل لليومين القادمة –أيضاً- نظراً للإقبال الكبير من المتبرعين للفقيدة رحمها الله.

وقدم الحديثي شكره لجميع المشاركين والمتبرعين في هذا المشروع الخيري ولجميع رؤساء الأندية، لتكاتفهم في إنجاح هذا المشروع .

ويضيف عماد العتيبي -رئيس نادي ولفرهامبتون- قائلاً: ‏‫جميعنا شعرنا بأختنا ناهد، لأننا جميعاً في قارب الغربة المليء بالتحدي الذي نخوضه، لنكون لبنات بلد التوحيد الحبيب، بعد أن نحصد علم الأمم الأخرى، لنعود به مشاركين في نهضة بلدنا الغالي، ولأننا نشعر بها، قدمنا هذا العمل بقلب واحد، ليكون صدقة لها، سائلين الله قبول العمل ومغفرة الذنب،
وتحدث عبدالقادر الحربي -رئيس النادي السعودي في ليدز- عن نجاح المشروع، فقال: نحمد الله على هذا النجاح والإقبال الكبير، ونسأل الله أن يجعل بركة هذا العمل للفقيدة ولكل متبرع؛ حيث كان هناك جمع غفير من الصائمين، الذين دعوا للفقيدة.

ويشيد عبدالرحيم المالكي -رئيس النادي السعودي بشفيلد- بالتعاون بين النادي السعودي في شفيلد مع مسجد الرسالة الإسلامي؛ حيث تم إفطار ما يقارب من (250) شخصاً بدعم كامل من الطلبة السعوديين في المدينة، على نية الأخت ناهد -رحمها الله- وهذا -إن دل فإنما- يدل على قوة ترابط المبتعثين في ما بينهم، وإحساسهم بالمسؤولية تجاه بعضهم. نسأل الله أن يتقبل من الجميع، وأن تكون خالصة لوجهه الكريم.

وقال سلطان الشمراني ليفربول: إنني أدعو لها بالمغفرة، وهذه دواعي خير يفرح بها جميع السعوديون في بريطانيا لهذه الألفة والمحبة، وهذا من دور الأندية الرائد، الذي يجب أن يدعم، وبالله التوفيق.

وقال عبدالواحد بن عبدالله العبدالواحد -رئيس النادي السعودي بليموث-: كلما رأيت تفاعل المسلمين هنا في بليموث -وفي سائر بريطانيا- مع مقتل أختنا ناهد المانع.. أغبطها وأتساءل في نفسي: هل أصلحت ما بيني وبين الله، ما يجعل الناس تدعو لي وتتصدق عني هكذا.
تجدر الإشارة إلى أن أكثر المدن في عدد الصائمين كانت في شفيلد، وكاردف، نيوكاسل، ليدز، برايتون، يورك، إكستر، بورت، سموث، لفربول، داربي.

 

image_3 image_4 image_2 image_1 image


قد يعجبك ايضاً

‏شاهد.. بروفات الاحتفال في مهرجان زايد التراثي والذي سيقام اليوم بحضور الملك سلمان