طالبات ماجستير جغرافيا الملك خالد يناشدن الإنصاف

طالبات ماجستير جغرافيا الملك خالد يناشدن الإنصاف

الساعة 11:21 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
9100
2
طباعة
جامعة الملك خالد

  ......       

ناشدت طالبات الماجستير بجامعة الملك خالد – قسم الجغرافيا – وأولياء أمورهن مدير الجامعة ووزير التعليم العالي “رفع الظلم” الذي وقع عليهن ونتج عنه فصل أكثر من 10 طالبات منتظمات أكاديمياً وإنذار 4 في حين انسحبت طالبتان من أصل 18 ومثلهن بالتعليم الموازي بحجة انخفاظ المعدلات.

وقلن إنه يستحيل أن يكون الخلل في جميع طالبات الدراسات العليا لا سيما أنهن الأوائل على دفعاتهن بالبكالوريوس من ذات الجامعة.

وقالت الطالبات لـ”المواطن“: “تم فصلنا أكاديمياً وإحساسنا بالظلم الذي وقع علينا من هيئة التدريس في القسم حيث نعاني من بداية السنة بسبب عدم مبالاة الأكاديميين بنا وحل مشاكلنا من المستوى الأول ونزول معدلاتنا بسبب أعضاء هيئة التدريس وما صدر منهم من تثبيط وإحباط وعدم التشجيع”.

وأوضحن: “صدر من الدكتور الفاضل (فايز عسيري) من أول لقاء قائلاً لنا بالنص (سوف نصل إلى نصف الخطة ولم يبقَ منكن سوى النصف) تذمراً منه على كثرة الطالبات (نثبت هذا القول من تسجيل المحاضرة)”.

وأضفن: “دائماً يستهزئ ويحتقر مشاركتنا وأعمالنا وإجاباتنا وعند الاختبار تعمد صعوبة الأسئلة كتحدٍّ لنا ليثبت قوله”.

كما استشهدن “كذلك بما بدر من الدكتور الفاضل (عيد العتيبي) في مادة الاستشعار من بعد خرج عن المنهج وخصوصاً العملي، حيث إنه كلف المشرف الفني الأستاذ وليد بشرح القسم العملي وما بذلناه من جهد حيث إنه لم يكن هناك معامل ولا مشرفات يساعدننا وواجهتنا صعوبات بالمادة وفي الاختبارات النهائية لم يرد شيء مما شرحه الأستاذ وأتى الدكتور بمرئيات وأسئلة خارجة عن المنهج”.

وقلن: “كلما لجأنا لرئيس القسم د/( سعد قانع) لم نجد عنده الحل المناسب لمشاكلنا وترك طالبات الموازي من غير مرشدين أكاديميين”.

وتابعن: “وفي المستوى الثاني واجهتنا مشاكل وصعوبات أقوى نذكر منها على سبيل المثال عند الدكتور الفاضل (حمود الشهراني) في مادة نظم المعلومات حيث كلفنا بالاطلاع على 40 درساً عملياً في منتدى نادي نظم المعلومات الجغرافية واستغرقنا وقتاً وجهدا كبيراً ولم يرد منها أي سؤال في الاختبار الشهري، وكلف المشرف الفني الأستاذ وليد بشرح القسم العملي وأخذت وقتنا وجهدنا ولم يرد منه سؤال في الاختبار النهائي”.

واعتبرن أن “هذا يدل على تعمده تشتيت أفكارنا وتضييع أوقاتنا فيما لا فائدة فيه ودائماً يسخر من مشاركتنا وأعمالنا”.

وقلن: “الدكتور (مصلح القحطاني) في مادة الإحصاء كذلك يسخر من مشاركتنا ودائماً يردد على لسانه هذه المقولة (إن الدكاترة على حق في السخرية من مستوانا)”.

ولفتت الطالبات إلى أن “كل هذا نبذة موجزة مما عانيناه في هذا القسم فالتعامل مع بعض أساتذتنا جداً سيئ وكأنهم لا يتعاملون مع طلاب الدراسات العليا”.

وأضفن: “نرجو من الله ثم من معاليكم رفع الظلم والجور عنا وإيجاد الحلول المناسبة لنا من إضافة مقررات دراسية جديدة حتى نتمكن من رفع معدلاتنا أو إعادة الدراسة بالقسم أو ما ترونه مناسباً لنا”.

وبيّنت الطالبات أن إحدى المتفوقات على مستوى الجامعة بالبكالوريوس وبمعدل يزيد عن 4.80 قد لاقت نفس المصير من فصلٍ ظالم نتيجة ضغط القسم عليهن.

واجتمع صباح اليوم عددٌ من أولياء الأمور بالدكتور علي الشهراني -عميد الدراسات العليا- والطالبات يتوافدن على الجامعة، فيما يحاول أولياء الأمور الالتقاء بمدير الجامعة بعد ظهر اليوم.

المواطن” تواصلت مع الدكتور محمد البحيري الناطق الإعلامي لجامعة الملك خالد الذي وعد بتفاصيل عن الموضوع، وسيُنشر في حينه.


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. صور مغادرة الملك سلمان للكويت في ختام جولته الخليجية