زوجان من مالطا يؤسسان محطة إغاثة للمهاجرين

زوجان من مالطا يؤسسان محطة إغاثة للمهاجرين

الساعة 1:52 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
4740
0
طباعة
African migrants are seen behind bars at a detention centre in Zawiya, northern Libya

أنفق زوجان محبان لعمل الخير ملايين من اليورو لشراء سفينة يعتزمان استخدامها في إنقاذ المهاجرين من الزوارق المتهالكة في قلب البحر المتوسط.

وأبلغ كريستوفر وريجينا كاترامبون -المقيمان في مالطا- وسائل الإعلام أنهما شعرا بأنهما ملزمان بالتحرك بعد نداء وجهه البابا عقب العثور على مئات من المهاجرين الأفارقة غرقى قبالة جزيرة لامبيدوزا الإيطالية في أكتوبر.

وقالت ريجينا كاترامبون “أتذكر أنه كانت لديه رسالة لكل أصحاب الأعمال.. لكل الناس.. بأن يفعلوا شيئاً. لم يكن يعني بفعل شيء أن تحرر شيكاً لكنه كان يعني أن توظف إمكاناتك وقلبك ومعرفتك في خدمة أخيك وأختك ومساعدتهم. لذا نظرنا إلى بعضنا البعض وقلنا إنه يتعين علينا فعل شيء ما”.

وأسس الزوجان محطة إغاثة المهاجرين واشتروا السفينة فينكس 1 التي ستبحر باتجاه المسارات المركزية التي يتخذها المهاجرون. وسيشرف على إدارة السفينة طاقم محترف يضم مسعفين.

 

An African migrant carries his shoes after he was detained in Zawiya northern Libya The body of a man, who died from suffocation while being smuggled in a truck with more than 180 other migrants, is seen the back of a Libyan ambulance in Zawiya northern Libya An African migrant shows his ID at a detention centre in Zawiya, northern Libya A migrant fans an exhausted and dehydrated woman after they were detained in Zawiya northen Libya

اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

50 % من متصفحي الإنترنت معرّضون لخطر التتبع الخبيث

على الرغم من البطئ في التنفيذ، إلا أنَّ