الأمم المتحدة والولايات المتحدة ومصر تدعو لإقرار هدنة إنسانية في غزة

الأمم المتحدة والولايات المتحدة ومصر تدعو لإقرار هدنة إنسانية في غزة

الساعة 12:48 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
665
0
طباعة
48405

  ......       

تقدمت الأمم المتحدة والولايات المتحدة الأمريكية ومصر اليوم باقتراح هدنة إنسانية مدتها سبعة أيام بين إسرائيل وحركة حماس الفلسطينية، بالتوافق مع الاحتفال الوشيك بعيد الفطر الاثنين المقبل، بعد الفشل في التوصل لوقف نهائي لإطلاق النار بين الطرفين.

وقدمت المبادرة الجديدة في مؤتمر صحفي بالقاهرة من قبل وزير الخارجية الأمريكي جون كيري ونظيره المصري سامح شكري والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون.

واتفق المسئولون الثلاثة على التوصل “لتقدم” في المفاوضات، لكنهم لايزالوا بحاجة “للمزيد من الجهود” لإمكانية التوصل لوقف إطلاق نار دائم.

وقال كيري في مؤتمر صحفي في القاهرة “اننا نعمل نحو فترة قصيرة من السلام مدتها سبعة أيام. سبعة أيام من وقف اطلاق النار الانساني بمناسبة عيد الفطر من اجل ان يجتمع الناس معا لمحاولة العمل من اجل التوصل لوقف اطلاق نار مستمر أكثر رسوخا على المدى البعيد.”

وصرح كيري الذي سيتوجه غدا إلى باريس لمواصلة مشاوراته “لا يوجد اتفاق حول وقف إطلاق النار لوجود خلافات حول المفاهيم والإطار”.

وقال وزير الخارجية الأمريكي إن رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، تعهد بوقف الاعتداءات لمدة 12 ساعة على الأقل، رغم أن مجلس الوزراء الامني المصغر أعلن رفضه لمقترح الهدنة في وقت سابق.

ونقل راديو (صوت إسرائيل) عن مصدر مسئول قوله “إن الصيغة التي اقترحها الوزير الأمريكي لم تتجاوب بأي شكل من الأشكال مع التطلعات الإسرائيلية”.

وأضاف كيري بشأن الهدنة أن هذه الأيام السبعة من وقف الاعتداءات، التي ستتوافق مع نهاية شهر رمضان الاحد المقبل، ستسمح بـ”تقريب طرفي النزاع” لإنهاء العنف.

وأضاف المسئول الأمريكي أنه من حق إسرائيل حماية أمنها ومن حق الفلسطينيين بحث احتياجاتهم الاجتماعية والاقتصادية.

بدوره أعرب كي مون عن دعم الأمم المتحدة لـ”ضمان نجاح هذا المقترح”، داعيا الطرفين للحوار.

وبحسبه، فمن الضروري إيقاف الاعتداءات من الجانبين قبل التفاوض، ثم بحث المشاكل العميقة للنزاع كي لا تتكرر مثل تلك الهجمات.

وشدد كي مون وكيري أن “إطار” وقف إطلاق النار يظل يتمثل في المبادرة التي قدمتها مصر قبل أسبوع، والتي قبلتها إسرائيل ورفضتها حماس.

بدوره أكد شكري على أن الخطة المصرية “لاتزال سارية” وأن بلاده ستواصل المحادثات مع الطرفين لقبولها.

كما حظيت مبادرة الهدنة الإنسانية بدعم أمين عام جامعة الدول العربية، نبيل العربي، الذي شارك في المؤتمر الصحفي.

 

وجاء هذا الإعلان عقب مباحثات واجتماعات ماراثونية في القاهرة بين المسئولين الأربعة للتوصل لحل لوقف العدوان في قطاع غزة، الذي أسفر عن استشهاد أكثر من 800 فلسطيني، معظمهم من المدنيين، ومقتل أكثر من 30 جنديا إسرائيليا.

 

وقال عزت الرشق المسؤول البارز بحركة المقاومة الاسلامية (حماس) عضو الجناح السياسي لحماس ومقره القاهرة في صفحته على تويتر “بخصوص الدعوة لوقف نار إنساني لمدة 7 أيام..الموضوع تحت الدراسة في الحركة.”

 

وقال محمد نزال وهو مسؤول آخر في حماس لقناة الجزيرة ان “هذه المبادرة بهذا الشكل غير مقبولة على الاطلاق.”


قد يعجبك ايضاً

الملك في برقية لـ “تميم” : الزيارة أتاحت تعزيز علاقتنا الأخوية

المواطن – واس بعث خادم الحرمين الشريفين الملك