بالصور.. “متسولات الإيدز” يظهرن بالخميس ورائحتهن توقع الشبان

بالصور.. “متسولات الإيدز” يظهرن بالخميس ورائحتهن توقع الشبان

الساعة 12:19 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2415
8
طباعة
متسوله متسولات تسول

  ......       

عادت المتسولات العربيات (ناقلات الإيدز) للظهور مجدداً بأعداد كبيرة خلال شهر رمضان يتجولن في الأسواق ويلاحقن الشباب في أماكن وجودهم خاصة في مدينة أبها ومحافظة خميس مشيط.

وتبدأ انطلاقتهن بعد صلاة العصر، يتوزعن في سوق الخضار في أبها وخميس مشيط وسوق التقنية للجوالات في الخالدية والبلد، يتجمعن في نقطة ومن ثم يفترقن ويحاولن اصطياد الشباب.

وتقف الفتاة بكامل زينتها أمام الشاب وهي ترتدي البرقع الفاتن وتفوح منها الرائحة الجميلة، وقد كشفت جزءا من وجهها من خلال البرقع ويديها، وتتحدث مع الشخص لأكثر من 5 دقائق لتجد الشاب وقد أخرج مبلغاً من المال وأعطاها من بعد أن تمكنت من نصب شباكها حوله.

وما إن تنتهي صلاة التراويح حتى تجد شوارع الجوالات والشوارع التي تكتظ بالشباب، وقد غزتها الفتيات من جديد، يتوقفن عند كل سيارة يتحدثن مع الشباب ويحاولن عدم إنهاء الحديث، وتجد نفس الجُمل التي كانت بالنهار هي ذاتها التي يتم سردها ليلاً، يقطعن الشوارع العامة دون كلل أو ملل ومع الكلام المعسول والقوام الممشوق تجد المبالغ المالية تنزل عليهن كالمطر من الشباب في سبيل قبولهن أخذ أرقام الشباب.

وبحسب صحيفة “الشرق”، لم يقتصر التسول على الشوارع، ولكن امتد إلى دخول المحلات التجارية والتحدث مع العمال ومحاولة استجدائهم والتحدث معهم لمدة طويلة وبعضهن يخرجن من المحلات بملابس وأدوات ومواد غذائية، واللافت أن أعدادهن كبيرة في مدينة أبها وخميس مشيط.

وكانت طبيبة تعمل في أحد المستشفيات الخاصة الشهيرة في مدينة أبها تقدمت ببلاغ لمكتب المتابعة قائلة: هناك سيدة تحمل وصفة دواء تقوم بعرضها على المواطنين مدعية أن هذا الدواء لوالدها وهو بسعر مرتفع جداً، فما يكون من المواطنين إلا الذهاب معها للصيدلية وشراء الدواء لها وبعد أن تأخذ الدواء تختفي مدة قليلة ومن ثم تعود للصيدلية لترجيع الدواء ومقاسمة الصيدلي بالسعر (اتفاق مسبق بينهما). وقد تمكن مكتب المتابعة من القبض عليها وتحويلها لشرطة المنطقة.

وقال المتحدث الرسمي بالشؤون الاجتماعية بمنطقة عسير علي الأسمري: “خلال الفترة الماضية من بداية شهر رمضان المبارك وحتى العشرين منه تم القبض من خلال مكتب المتابعة في مدينة أبها على نحو 191 متسولا ومتسولة، فيما تم القبض على 13 سعودية تم دراسة حالتهن وتحويلهن وتوجيهن للضمان الاجتماعي والجمعيات الخيرية، ومكتب العمل. وأضاف: فيما عدا ذلك تم تحويل البقية للترحيل.

وأضاف: “خلال اليومين الماضيين وجدنا مع نحو 15 متسولاً ومتسولة 11150 ريالاً، وهي مبالغ كبيرة لو وجهت في الطريق الصحيح سوف يكون الأجر والتوفيق”.

من جهته أكد الناطق الإعلامي بشرطة منطقة عسير المقدم عبدالله بن علي آل شعثان أنه منذ مطلع شهر رمضان المبارك أنه خلال الخمسة عشر يوماً الأولى من شهر رمضان المبارك تم القبض على 165 متسولاً ومتسولة، منهم عربيات يتم تسليمهن لجهات الترحيل ويقتصر دور الجهات الأمنية في عملية الضبط، وتحويلهن لجهات الاختصاص.

وقال آل شعثان: تم القبض على 25 سعودياً متسولاً، و26 سيدة سعودية وتم تحويلهم جميعاً لجهات الاختصاص للتعامل مع الحالات ودراستها. وقال: تم القبض أيضاً على 84 أجنبياً و30 سيدة أجنبية تم تحويلهم جميعاً إلى جهات الاختصاص في الترحيل.

 

698811-513x341 698810-513x341


قد يعجبك ايضاً

الأرصاد .. رياح مثيرة للأتربة والغبار على 6 مناطق

المواطن – واس توقّعت الهيئة العامة للأرصاد وحماية