طلال بن عبدالعزيز يتبرع بمليون ريال لدعم مسيرة “إبصار”

طلال بن عبدالعزيز يتبرع بمليون ريال لدعم مسيرة “إبصار”

الساعة 4:54 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
850
0
طباعة
13

  ......       

أعلن الأمير طلال بن عبدالعزيز -رئيس برنامج الخليج العربي للتنمية (أجفند)، الرئيس الفخري لجمعية إبصار الخيرية للتأهيل وخدمة الإعاقة البصرية- عن تبرعه بمبلغ مليون ريال لدعم أنشطة الجمعية لتواصل مسيرتها في عقدها الثاني.

وتبرع الأمير الوليد بن خالد بن طلال بن عبدالعزيز آل سعود ووالدته وإخوانه، بمبلغ مئة ألف ريال سنوياً، وتبرع إبراهيم محمد السبيعي بمئة ألف ريال سنوياً، وإبراهيم الجميح بمئة ألف ريال سنوياً، والدكتور واصف كابلي بمئة ألف ريال سنوياً، وكمال حسين شكري بخمسين ألف ريال سنوياً، وعبدالخالق محمد سعيد بخمسين ألف ريال سنوياً.

وعرض رئيس مجلس الإدارة -الدكتور أحمد محمد علي، خلال اجتماع الجمعية العمومية العادي الحادي عشر في جدة، والذي عقد مساء أمس الإثنين- تقريراً مفصلاً بأهم أنشطة ومنجزات العام الماضي ومستجدات العام الحالي، موضحاً أنه بدأ العمل بمعالجة العجز النقدي الذي واجهته الجمعية في بداية العام الماضي، من خلال تبرع الأمير طلال بن عبدالعزيز بمبلغ (500.000) ريال، بالإضافة إلى تبرع الأجفند السنوي، ما أسهم في استئناف كل الأنشطة بصورتها الاعتيادية، حسب الخطة المعدة؛ حيث حققت الخطة نمواً استفاد منه (1402) معاقاً بصرياً؛ حيث زادت نسبة مكافحة العمى بنسبة (42)% عن العام (1433)هـ، كما ارتفعت نسبة مكافحة الفقر لدى (226) أسرة من ذوي الإعاقة البصرية زيادة بنسبة (5)%، وكذلك تقديم خدمة فحص ضعف البصر بنسبة (75)%، بالإضافة إلى مواصلة برنامج توظيف وتأهيل ذوي الإعاقة البصرية، وتنفيذ دورة العناية الإكلينيكية بضعف البصر.

وأضاف “علي” أنه تم توزيع (897) وسيلة معلم برايل، و(76) مصحف برايل، و(48) عصا بيضاء، و(25) برنامج قارئ شاشة، وذلك ضمن حملة دعم تعليم ذوي الإعاقة البصرية، التي يرعاها صاحب السمو الملكي الأمير طلال بن عبدالعزيز آل سعود للسنة الرابعة على التوالي.

ونوه “علي” بما حققته الجمعية من نتائج إيجابية في العام الماضي، أسهمت في بناء برامج عمل مشتركة؛ حيث فتحت التعاون مع كلية الاتصال والإعلام بجامعة الملك عبدالعزيز للبنات، في مجال تدريب طالبات العلاقات العامة والصحافة في الجمعية، ومنح الجمعية صلاحية (40)% من درجة التخرج، والتحق به (41) طالبة، تنافسن في تقديم مشاريع تخرج مختلفة تخص الجمعية، بالإضافة إلى تأسيس أول جناح خاص بالمكفوفين “إبصار” في مكتبة الملك فهد العامة، بالتعاون مع الوقف العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز.

من جهته، استعرض المهندس عبدالعزيز بن عبدالله حنفي -عضو مجلس الإدارة، رئيس اللجنة التنفيذية، المشرف المالي بالجمعية- الموازنة التقديرية لعام (1435)هـ، التي عملت بها منذ بداية العام لتنفيذ خطة العمل.

وأكد “حنفي” أنها تسير بنجاح في التسعة أشهر الماضية، وقدم لمحة سريعة عن موازنة مقترحة للعام (1436)هـ، مشيراً إلى أنه تم رفع موازنة العام (1435)هـ بنسبة (15)% لتغطي قيمة الخدمات المتنامية، خصوصاً برنامج مكافحة العمى الممكن تفاديه، وغيرها من المساعدات الضرورية الأخرى للمستفيدين، والعمل على إنهاء الدراسات الفنية والمالية لمشروع قرية إبصار الخيرية المتضمنة مصنع المكفوفين، ومواصلة تنفيذ برنامج توظيف وتدريب ذوي الإعاقة البصرية، وتنفيذ دورة للمختصين في العناية الإكلينيكية بضعف البصر، بالإضافة إلى عمل الصيانة اللازمة لمقر الجمعية الذي تجاوز الثمانية سنوات منذ تأسيسه.

وتوقعت الموازنة أن يبلغ إجمالي المصروفات (6,870,600) ريال وأن يبلغ إجمالي الإيرادات (7,190,000) ريال، وأن تحقق الموازنة فائض في الإيرادات عن المصروفات بنسبة (5)%.

وأضاف “حنفي” أن الجمعية قدمت عدة برامج من برمجها المعتمدة في خطة عملها لهذا العام، بإجمال مبلغ (5,218,381) ريال مقابل إيرادات بإجمالي مبلغ (2,826,828) ريال ما ترتب عليه مديونية على الجمعية بمبلغ (2,391,553) ريال تمثلت في قيمة برامج مكافحة العمى وبرنامج العناية بضعف البصر والتدريب والتأهيل، ويعزى ذلك إلى تأخر حصول الجمعية على دعم الوزارة هذا العام، كذلك تأخر بعض التبرعات والاعتمادات السنوية التي لم يتم تحصيلها بعد.

ودعا “حنفي” الأعضاء إلى دعم موازنة الجمعية التقديرية لعام (1436)هـ، التي يتوقع أن تزيد موازنتها التقديرية بنسبة (15)% عن العام (1435)هـ باستثناء بند دراسات قرية إبصار الخيرية، والذي يحتاج إلى تخصيص مبلغ (1,400,000) ريال لإتمام دراسات الجدوى الاقتصادية والفنية والهندسية للمشروع.

وقدم الأمين العام لجمعية إبصار -محمد توفيق بلو- عرضاً عن الحملة الوطنية للفحص المبكر لعيون الأطفال “آي سباي eye spy”، التي تستعد الجمعية لتنفيذها باستخدام البرنامج الرائد في اكتشاف عيوب الإبصار وعمى الألوان لدى الأطفال، الذي تم إدخاله للعالم العربي لأول مرة في الدورة الثامنة للعناية الإكلينيكية بضعف البصر، بعد إعلان شركة “قود لايت” الأمريكية المالك الحصري للبرنامج عن منح “إبصار” حق توزيع برنامج “آي سباي eye spy” في أي مكان في العالم خارج القارة الأمريكية، وتخصيص عائدات البرنامج في السعودية والعالم العربي لدعم الجمعية في مكافحة العمى بين الأطفال، تقديراً لجهودها في مجال مكافحة العمى والعناية بضعف البصر، وتستهدف الحملة الأطفال من سن (3) إلى (12) سنة في المراحل التعليمية لرياض الأطفال والابتدائية.

1

2

3

4

5

6

7

8

9

10

11

12

14

15

16

17


قد يعجبك ايضاً

كريم بنزيمة يتفوق على أسطورة ريال مدريد

المواطن ــ أبوبكر حامد  حقق الفرنسي كريم بنزيمة