رئيس النصر ندمان على بعض تصريحاته ويعد بـ”أخبار سارة”

رئيس النصر ندمان على بعض تصريحاته ويعد بـ”أخبار سارة”

الساعة 1:34 صباحًا
- ‎فيالرياضة
1495
6
طباعة
GTGHGH

  ......       

كشف رئيس نادي النصر الأمير فيصل بن تركي عن أن نجم نادي النصر ماجد عبدالله هو من جعله يعشق الفريق الأصفر، مبينا أن ميوله النصراوية ابتدأت منذ أول لحظة تابع بها كرة القدم السعودية، دون أن يخفي حبه لنادي القادسية الذي عاصر رموزها عندما قضى طفولته في الخبر أوائل السبعينات الميلادية.
RRRوأبدى الأمير فيصل بن تركي في حديثه ببرنامج يا هلا رمضان الذي تبثه قناة روتانا خليجية حزنه على هبوط أندية المنطقة الشرقية الكبيرة وتحديدا القادسية والاتفاق، متمنيا عودة الأول سريعا إلى مصاف أندية دوري جميل السعودي للمحترفين.
وعن ميوله في الكرة الأوربية، قال رئيس النصر: أنا برشلوني، وعشقي لهذا النادي يعود إلى الثمانينات، حيث أن والدي كان يمتلك بيتا في برشلونة، ويسكن بجوارنا الأسطورة الأرجنتينية مارادونا، ومنذ تلك اللحظات أحببت النادي الكتالوني. وعملت 7 سنوات في السياسة، وبعد ذلك فضلت أن أتوجه إلى إدارة الأعمال، ودخلت بشكل تدريجي في الإمساك بزمام الأمور الإدارية حتى توليت رئاسة النادي.
وحول الربيع العربي الذي اجتاح عددا من الدول العربية، قال رئيس النصر: الربيع العربي لا يصلح في الدول العربية، ونجحت في أوربا بعد أن أخذت وقتا طويلا، وما يتعلق بتحمسي لتولي أوباما لرئاسة أمريكا كانت لأنه أول أفريقي يتولى السلطة هناك.
وفيما يتعلق بموقفه من قيادة المرأة السعودية للسيارة، قال الأمير فيصل: أؤيد استقلال المرأة لتكون كالرجل، وأنا مع ذلك بمراحل، في مصر بدأت بالسماح للمرأة بالقيادة حتى صلاة المغرب ثم تطورت تدريجيا.
وأجاب رئيس النصر عن تساؤل “المواطن” حول تأخر مرتبات العاملين إلى 15 شهرا قائلا: لا أظن بأن المتأخرات بلغت هذا العدد من الأشهر، ولكن الأزمة المالية تحيط بكل الأندية السعودية، والتأخير يطال الجميع وليس حكرا على النصر.
وحول علاقته بالرئيس العام لرعاية الشباب، قال الأمير فيصل بن تركي: هناك مناوشات قديمة بيني وبين عبدالله بن مساعد، ولكن المناوشات الأكبر في الكرة الأمريكية، ونتمنى له التوفيق في منصبه الجديد، وهو خير خلف لخير سلف، ولا يمكننا الحكم عليه الآن، والأمير نواف بن فيصل أخ لي، وقدم سنوات في خدمة رياضة الوطن، وتوجه إعلاميي النصر ضده لا يعنيني.
وفيما يتعلق بوجود انقسامات داخل البيت النصراوي، قال الأمير فيصل: ليست دقيقة هذه العبارة، فجمهور النصر كان ينتظر نجاحات، ولم يكن حضور النادي مرضيا لجماهير، وكان العمل شاق جاء امتدادا لمن عمل قبلي، وقلت للجماهير لا تحاسبوني إلا بعد انتهاء فترة رئاستي، والحمد لله حققنا بطولتي الدوري وكأس ولي العهد.
وعن تغير خطابه الإعلامي، قال رئيس النصر: الإنسان يتعلم في الجانب الإعلامي، ولا أخفيكم بأنني صدمت بواقع الإعلام الرياضي، وكنت أظنه محترفا، ومع الوقت اكتسبت النضج، وأنا نادم على بعض التصريحات القديمة التي أدلت بها، واستعنت ببعض المستشارين الإعلاميين، في هذا الجانب.
وحول قضية الجبرين، قال الأمير فيصل: الخطأ الوحيد هو عدم إرسال خطاب رسمي لنادي الرائد، وكانت هناك خطابات شفوية بيننا وبين إدارة الرائد، ولا أعلم لماذا ضخم الأمر، وجرى ذلك لأن اللاعب طلب الانضمام للنصر، وأذكر قضية تعاقدنا مع ياسر الشهراني الذي كان قريبا من النصر وتحولت بقدرة قادر إلى الهلال، ومن يرضى على غيره عليه أن يرضى على نفسه.
وفيما يتعلق بتأخر استلام لاعبي النصر لمكافأة الفوز بالدوري، قال الأمير فيصل: رصدنا مكافأة قدرها 400 ألف ريال لكل لاعب، ومجموعها يصل إلى 15 مليون، ووعدنا لاعبينا باستلامها قبل بداية الموسم الجديد.
وعن ديون النادي، قال رئيس النصر: وصلت ديون نادينا إلى 70 مليون، والحالة المادية لكافة الأندية السعودية غير مرضية، ولذلك سنناقش ذلك الأمر مع الرئيس العام لرعاية الشباب الأمير عبدالله بن مساعد.
وفيما يتعلق بملف الاستثمار في نادي النصر، قال الأمير فيصل: أنشأنا إدارة استثمارية جديدة برئاسة شرف الحريري بمسمى إدارة الاستثمار والتطوير، أما بالنسبة للرعاية سنعلن عنها قريبا، وهناك شركات اتصال وطيران وغيرها، والأرقام أعلى مما كنا نتقاضاه من شركة الاتصالات السعودية.
حول الأسباب التي دفعتهم إلى التعاقد مع المدرب كانيدا، قال رئيس النصر: اختيار كانيدا جاء بناء على رغبة الإدارة بجلب مدرب يطبق الأسلوب الإسباني في لعب كرة القدم، ونتمنى أن يكون التوفيق حليفه.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. مصارع يلقي طاولة على خصمه أثناء مؤتمر صحفي