في المغرب: منع رجال الدين من ممارسة أي نشاط سياسي

في المغرب: منع رجال الدين من ممارسة أي نشاط سياسي

الساعة 9:46 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
655
0
طباعة
المغرب

  ......       

لأول مرة في المغرب، منع الملك المغربي محمد السادس الأئمة والخطباء وجميع المشتغلين في المهام الدينية من “ممارسة أي نشاط ديني أو سياسي” ومنع “اتخاذ أي موقف سياسي أو نقابي” بالإضافة إلى المنع عن “القيام بكل ما يمكنه وقف أو عرقلة أداء الشعائر الدينية”.

ووقع العاهل المغربي محمد السادس، مرسوماً ملكياً، جرى بموجبه منع “الإخلال بالطمأنينة والسكينة والتسامح والإخاء الواجب في الأماكن المخصصة لإقامة شعائر الدين الإسلامي” في إشارة إلى المساجد.

ودعا القانون الجديد كل العاملين في الحقل الديني المغربي إلى “التحلي بصفات الوقار والاستقامة والمروءة” بالإضافة إلى منعهم من “مزاولة أي نشاط” مدر للمال في القطاع الحكومي أو الخاص، إلا بـ “ترخيص مكتوب من الحكومة” مع استثناء “الأعمال العلمية والفكرية والإبداعية” التي لا “تتعارض مع طبيعة” مهام رجل الدين. ولتلقي الشكايات عند “حيف أو ضرر”، نص القانون الجديد على “إحداث لجنة للبت في شكايات وتظلمات القيمين الدينيين”.


قد يعجبك ايضاً

تأهب في فرنسا بسبب “الربو”

مع وجود المزيد والمزيد من الأطفال المصابين بالربو،