“مبادرة عمار” تبدأ التصفيات.. و”بوقس”: برنامج تلفزيوني أسوةً بالأصحاء

“مبادرة عمار” تبدأ التصفيات.. و”بوقس”: برنامج تلفزيوني أسوةً بالأصحاء

الساعة 9:54 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2660
0
طباعة
11

  ......       

ضيوف الشرف في مدينة جدة:

طلال سلامة: مشاركتي واجب وليس فضلا مني

نيرمين محسن: لمست في المشاركين روح الإصرار والتحدي

سارة اليافعي: أدهشتني المواهب وغالبيتها تستحق التمكين

 

ضيوف الشرف في الرياض:

فايز المالكي: أشكر القائمين على المبادرة ودعمي لهم دائم

طلال السدر: لم أتوقع وجود كل هذه الطاقات الإبداعية

عبدالرحمن الرقراق: آن الأوان ليظفروا بحقوقهم

 

ضيوف الشرف في الخبر:

بندر سعد: أتمنى وضع المشاركين في الإطار الصحيح

علي السعد: تواجد الفنانين والإعلاميين إيجابي

عباس الشيوخ: لمست نواة حية للموهبة الفطرية

 

لجان التحكيم :

النمر: مستوى المشتركين على قدر كبير من الموهبة

الزهراني: 9 سنوات على الشاشة تعتبر لا شيء أمام المتقدمين

أسعد: يستحقون فرصة تكسر عزلتهم وتدمجهم في محيطهم

الجاسر: مواهب تستحق الإشادة ولا أستطيع الإفصاح عن الفائز حالياً

البشيري: استمعت إلى موهبة إنشادية أعتبرها مفاجأة المبادرة

الشهراني: غالبية المشاركات كانت على قدر كبير من الموهبة

بن مانع: أتمنى أن يحظوا بدعم أكبر من الشركات ورجال الأعمال

بنجابي: أبهرني مستوى الإبداع الموجود بين المشاركين في المبادرة

سند: فتحت أعيننا على نماذج تستحق الإشادة والرعاية

 

على مدى 6 أيام متواصلة، وبرعاية “المواطن”، تنقل فريق عمل (مبادرة عمار) لرعاية ودعم الموهوبين والمبدعين من ذوي الإعاقة بين المنطقة الغربية بمدينة (جدة)، والوسطى بمدينة (الرياض) والمنطقة الشرقية بمدينة (الخبر)، للتواصل مع المشتركين بالمبادرة في أماكن إقامتهم تيسيرًا عليهم، ومراعاة لصعوبة تنقلهم.

وبدأت الجولة الأولى من المقابلات الشخصية للمتسابقين من المنطقة الغربية في مدينة جدة يومي 6 و7 رمضان وذلك أمام مجموعة من لجان التحكيم كل في اختصاصه، وهم: الإعلامية خلود النمر والإعلامي عادل الزهراني للمتقدمين في مجال (الإعلام)، والفنانان أسعد الزهراني وعمر الجاسر للمواهب المتقدمة في مجال (التمثيل)، ومصمم الأزياء سراج سند في مجال (الحرفية)، إضافة إلى الفنان التشكيلي هشام بنجابي للمواهب المتقدمة في مجال (الرسم والفن التشكيلي)، والمصور الفوتوغرافي سلطان منديلي في لجنة (التصوير الفوتوغرافي)، ومهند أبو دية في مواهب (الاختراع)، إضافة إلى ثامر دعجم للمواهب المتقدمة في المجال (التقني)، والمنشدان سمير البشيري والمثنى بديوي لمواهب (الإنشاد)، والكاتب الروائي محمد علوان في (الرواية)، وشاركهم في مجال (ريادة الأعمال) رجل الأعمال علي العثيم، والشاعران فهد الشهراني وسعيد بن مانع في مجال (الشعر).

وكانت الجولة الثانية مع المتقدمين من المنطقة الوسطى، يومي (9-10 رمضان) بالعاصمة (الرياض)، ثم اختتمت المقابلات الشخصية في محطتها الأخيرة بالمنطقة الشرقية في مدينة (الخبر) يومي الأربعاء والخميس (11-12 رمضان).

وحرص القائمون على المبادرة أن تتم المقابلات في كل مدينة على يومين متتالين، ليسهل التعامل مع الموهوبين وإبداعاتهم، ومن ثم تقييمهم لاختيار الأفضل منهم، وهو ما ستسفر عنه الأيام المقبلة بالإعلان عن المتأهلين للتصفيات النهائية للمبادرة.

وشهدت الجولات الثلاث حضورًا مميزًا من عدد من النجوم لدعم المواهب وتحفيزهم، ففي المحطة الأولى للمقابلات بمدينة جدة تواجد كل من الفنانين طلال سلامة ونيرمين محسن وسارة اليافعي إضافة إلى نجم الراب السعودي ومقدم برنامج (Arabs Got Talent)  قصي خضر لمؤازرة المبدعين من ذوي الإعاقة وحرصوا على تقديم الدعم المعنوي لهم، فضلاً عن دعم عدد من المشاهير من خلال مواقع التواصل الإجتماعي، وذلك بكتابة تغريدات عبر (تويتر) ونشر صوراً في (الانستجرام) لدعم المبادرة.

وقال الفنان طلال سلامة إن تواجده إلى جوار لجان التحكيم وكذا المشتركين في المبادرة من أبناء المنطقة الغربية إنما هو واجب وليس منة يتفضل بها، وأضاف أن مبادرة عمار لدعم المبدعين من ذوي الإعاقة خطوة رائدة ومهمة وتستحق الدعم والإشادة، لاسيما أنها تستلهم مسيرة أحد شباب المملكة الذين قهروا المستحيل وأعطوا أفضل المثل في الإيجابية وعدم الاستسلام أمام أي عقبة.

وأعربت الفنانة نيرمين محسن نجمة (واي فاي) عن انبهارها بالنماذج التي شاهدتها بين المشتركين، وأكدت أنها لمست لديهم روح الإصرار والتحدي والرغبة في صنع شيء يؤكد أنهم ليسو أقل من أي إنسان طبيعي. وتوجهت بالشكر للقائمين على المبادرة، مؤكدة أنهم “أعادوا الحياة إلى أناس قلما انتبهنا إلى وجودهم في حياتنا، وحضرت اليوم الأول من جولة جدة وحرصت على التواجد لليوم الثاني على التوالي لدعم هذه الفئة والتقاط الصور معهم”، وهو ما وصفته بأقل ما يمكن تقدميه لهذه الفئة العزيزة على قلوبنا.

أما الفنانة سارة اليافعي فكشفت عن سعادتها البالغة بالتواجد مع المشتركين في المبادرة بمدينة جدة، موضحة أنها شعرت بسعادة حقيقية، ووجدت وجوهًا مبتسمة بلا تصنع أو تزييف. كما عبرت عن دهشتها بمستوى المواهب التي شاهدتها في المبادرة، مؤكدة أنها تستحق الإشادة والتمكين.

وأعرب نجم الراب السعودي قصي خضر عن سعادته بالتواجد في المبادرة، مبيناً أنها خطوة رائعة تحسب للقائمين عليها، معرباً عن اندهاشه من المستوى الباهر الذي شاهده من مواهب ذوي الإعاقة أثناء المقابلات الشخصية في مدينة جدة، مؤكداً أن بعض المواهب تفوقت على كثير من الأصحاء الذين شاركوا في برنامج (Arabs Got Talent).

وشهدت مدينة الرياض- المحطة الثانية لمقابلات المبادرة- حضورًا كثيفًا من الموهوبين والمبدعين، وشهدت حضورًا قويًا أيضًا من جانب نجوم الفن والإعلام، كان من بينهم فايز المالكي وطلال السدر وعبدالرحمن الرقراق وغيرهم من الفنانين والإعلاميين.

وأعرب المالكي عن سعادته الغامرة بالتواجد في مقابلات المبادرة بمدينة الرياض، مشيرًا إلى أنه فوجئ بكم الموهوبين في مختلف المجالات. وعبر عن شكره وتقديره للقائمين على المبادرة والدور الذي يقومون به لإتاحة الفرصة لأبناء الوطن والمقيمين بالمملكة من ذوي الإعاقة لترجمة أفكارهم ومواهبهم وإبداعاتهم إلى واقع ملموس، مؤكداً أن الإعاقة إنما هي إعاقة فكر لا جسد، متمنياً استمرارها السنوي مع وعده بالدعم الدائم لها.

وأكد الفنانان طلال السدر وفواز الجاسر أنهما لم يتوقعا وجود كل هذه الطاقات الإبداعية بين أبناء الوطن خاصة من فئة المعاقين حركيًا، وأضافا أنهما وجدا بالفعل مواهب في مختلف المجالات تستحق الإشادة والدعم حتى تأخذ فرصتها كاملة، وتمنيا أن تنجح المبادرة في دعم أكبر عدد من المبدعين والموهوبين لتحقيق أحلامهم في مختلف مجالات الإبداع.

كما أكد الفنان عبدالرحمن الرقراق أن حرصه على المشاركة في مقابلات المبادرة بالرياض إنما هي واجب إنساني ووطني رأى ضرورة القيام به. وأضاف أن مبادرة عمار من الفعاليات القيمة التي ينبغي أن تحظى بدعم الجميع لاسيما أنها تستهدف فئة المعاقين الذي تعرضوا في السابق لظلم شديد وآن الأوان ليثبتوا أنفسهم ويظفروا بحقوقهم.

وجاءت مقابلات الجولة الثالثة والأخيرة في مدينة الخبر بالمنطقة الشرقية أقل كثافة نسبيًا من نظيرتيها في جدة والرياض، وإن كانت شهدت أيضًا حضورًا مميزًا من جانب نجوم الفن ورجالات الإعلام والمجتمع، وكان من بين الحضور الفنانين بندر سعد، علي السعد، عباس الشيوخ وغيرهم.

وقال الفنان والملحن بندر سعد إن مستوى المواهب التي شاهدها أكبر بكثير مما توقعه، موضحًا أنه لمس بالفعل وجود طاقات إبداعية بحاجة إلى تنمية وصقل، وتمنى أن يجد جميع المشاركين في المبادرة الفرصة لدعم مواهبهم وصقلها وتوجيهها في الإطار الصحيح.

أما الفنان علي السعد نجم برنامج (ستار أكاديمي) بنسخته الرابعة فأشاد بالمواهب المشاركة وبالقائمين على المبادرة على السواء، مؤكدًا أنه لمس من الجميع إصرارًا على التميز والنجاح وتقديم شيء نافع لهذا المجتمع والوطن، مؤكدًا أن تواجد الفنانين والإعلاميين ورجالات المجتمع في مثل هذه المبادرات أمر طيب ويصب في صالح الدور الاجتماعي الذي ينبغي أن يضطلعوا به ويردوا من خلاله واجب المجتمع والوطن نحوهم.

وأكد الفنان عباس الشيوخ على تميز المواهب المشاركة في المبادرة، موضحًا أنه لمس بالفعل نواة حية للموهبة الفطرية التي تحتاج إلى من يمد لها يد العون ليضعها على أول الطريق الصحيح.

واعتبر أن مبادرة عمار من أهم الفعاليات التي تصب في هذا الاتجاه، ودعا إلى ضرورة دعم مثل هكذا مبادرات لما لها من اثر فاعل في خدمة فئة مهمة من فئات المجتمع السعودي.

وكان للجان التحكيم المشاركة في المبادرة مشاهدات خاصة لما لمسوه من خلال هذه المقابلات، وإن اتفق الجميع على أن مستوى المواهب المشاركة في المبادرة في مختلف محطاتها سواء في جدة أو الرياض أو الخبر، قد أذهلهم لما وجدوه من مواهب فطرية تحتاج إلى المؤازرة والدعم.

وقالت الإعلامية خلود النمر من لجنة الإعلام إن مستوى المشتركين في المبادرة تميز بقدر كبير من الموهبة، موضحة: لمست بالفعل من خلال مشاركتي في لجنة تحكيم الإعلام بالجولة الأولى في مدينة جدة العديد من المواهب المتميزة، التي لديها نواة طيبة لإعلاميين متميزين يسيرون على خطى عماربوقس.

وعبر الإعلامي الرياضي عادل الزهراني عن سعادته بالمشاركة في هذه المبادرة، مؤكداً أنه على الرغم من ظهوره على الشاشة لفترة 9 سنوات إلا أنه أتضح له أثناء المقابلات الشخصية أن كل ما قدمه (لا شيء) أمام المواهب المتقدمة من ذوي الإعاقة لهذه المبادرة دون أي مبالغة أو محاباة لهم، متمنياً من المجموعة التي وقفت إلى جانب عماربوقس أن تستمر في دعمها المتواصل لهذه المبادرة دون توقف وأن يقبلوا به فرداً من أفراد التنظيم في الدورات المقبلة لا أن يكون عضواً في لجنة الحكم فقط، مؤكداً على دعمه للمبادرة بكل ما أوتي من قوة سواء من خلال الإعلام أو على صعيد العلاقات الرياضية والإعلامية مستقبلاً.

وأكد الفنان أسعد الزهراني من لجنة التمثيل أن العديد من المشتركين الذين تقدموا للجنة التمثيل يستحقون أن يأخذوا فرصة تكسر عزلتهم وتدمجهم في محيطهم، لاسيما أن قدرتهم على التقمص بها قدر كبير من التركيز والإجادة، فضلاً على أن المبادرة فتحت المجال لجميع فئات الإعاقة ليس الجسدية فحسب، بل امتدت إلى المعاقين سمعياً وبصرياً ومتلازمة داون والتوحد وغيرهم.

وأكد الفنان عمر الجاسر عضو لجنة التمثيل أن هذه المبادرة ستسفر حتمًا عن مواهب تستحق التصفيق والإشادة، موضحًا أنه من غير المسموح له الآن الإعلان عن أسماء بعينها، لكنه أكد أن كثيرًا من الأسماء التي شاركت لديها بالفعل نواة الموهبة، وتحتاج إلى من يحتويها بالرعاية كي تنمو في اتجاهها الصحيح وتؤتي ثمارها في أقرب وقت.

ومن الإعلام والتمثيل إلى لجنة الإنشاد، حيث أكد رئيسها سمير البشيري أنه لم يكن يتوقع أن تحتوي مدن المملكة المختلفة على هذا الكنز من المبدعين المغمورين.

وأضاف أنه يقف تقديرًا للقائمين على (مبادرة عمار) لإتاحتهم الفرصة للتعرف على العديد من المواهب في مختلف المجالات خاصة بين فئة المعاقين.

وقال إنه استمع إلى موهبة يعتبرها مفاجأة المبادرة واعتبر أنه سيكون محظوظًا حال استمراره في لجان تحكيم المبادرة في دوراتها المقبلة بإذن الله.

أما الفنان هشام بنجابي رئيس لجنة الفن التشكيلي بالمبادرة فأكد أن مستوى المبدعين الذي وجده بين المشتركين في المبادرة أبهره، مؤكدًا أن المعاق بطبعه يرى ما لا يراه الإنسان الصحيح، ويعبر عنه بأسلوبه الخاص، لذلك كان مستوى الأعمال المشاركة في لجنة الفن التشكيلي يحمل قدرًا كبيرًا من الإبداع والخصوصية. وأعرب عن أمله في أن تتاح الفرصة لجميع المشتركين من حيث الدعم وصقل الموهبة.

بدوره، قال مسؤول اللجنة الحرفية: مصمم الأزياء سراج سند إن المبادرة فتحت الأعين على نماذج تستحق الإشادة والرعاية، وأضاف أنه لم يشعر حقًا بوجود أي قدر من الإعاقة في مستوى فكر وأداء وموهبة المشتركين خاصة على مستوى اللجنة الحرفية، وأشار إلى أن الموهبة لا تحدها إعاقة، وأن المبدع الحقيقي لا يمكن أن يستسلم واعتبر مشاركته في المبادرة تجربة متميزة تمنى تكرارها في الأعوام المقبلة.

وقال الشاعر فهد الشهراني، عضو لجنة الشعر بالمبادرة إن سعادته لا توصف بالمشاركة في المبادرة، فهي من جانب قربة لله باعتبارها عمل نبيل، موضحًا أنه لا يمكنه الحديث عن مستوى المواهب المشاركة في مجال الشعر حتى لا يرسخ في الأذهان اختيار أسماء بعينها، لكنه شدد على أن غالبية الأسماء التي شاركت في لجنة الشعر كانت على قدر كبير من الموهبة.

وأكد الشاعر سعيد بن مانع أنه قبل المبادرة لم يكن على علم بوجود مثل هؤلاء الشباب الموهوبين الذين شاركوا في المبادرة بطبيعتهم وبلا تكلف أو تصنع. وأعرب عن سعادته بالتواجد في لجنة تحكيم الشعر، متمنياً أن تحظى المبادرة بدعم أكبر من الشركات ورجال الأعمال ليصل أثرها إلى كل بيت سعودي وليعلم الجميع أن الموهبة تصنع المستحيل.

وقال المدير التنفيذي للمبادرة الإعلامي عمار بوقس إن سعادته لا توصف بالإنجاز الذي تحقق، وبالتفاعل الذي حظيت به المبادرة من جانب المبدعين والموهوبين من ذوي الإعاقة الذين طالما عانوا من التجاهل والنسيان، مؤكداً أنه آن الأوان ليأخذوا فرصتهم كاملة.

وأشاد بوقس بالتفاعل الكبير من جانب الإعلاميين والمشاهير وبرعاة المبادرة وعلى رأسهم صاحب السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود – حفظه الله – رئيس مجلس إدارة (جمعية الأطفال المعوقين) ورئيس اللجنة العليا للمبادرة، مؤكدًا أن الجميع كان لهم دور كبير في نجاحها في جميع المراحل التي قطعتها حتى الآن.

كما أعرب عمار بوقس عن أمله أن تتبنى المبادرة إحدى القنوات الفضائية لتصل بها إلى كل شبر على أرض الوطن وخارجه، ولهذا أكد أن الدورة الثانية من المبادرة ستتضمن بعون الله وجود إحدى القنوات الفضائية لتغطية تحركاتها لحظة بلحظة وإتاحة الفرصة لكل المبدعين والمبتكرين والموهوبين المشاركين من ذوي الإعاقة للإعلان عن مجالات تميزهم وأن يثبتوا للجميع أنهم قادرون على قهر المستحيل، وذلك من خلال البث عبر برنامج تلفزيوني أسوةً ببرامج مسابقات الهواة لفئة الأصحاء.

 

6 7 8 9 10 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. تكريم شركاء برنامج “رسومات وإبداعات الأطفال”

المواطن – الرياض  أكد نائب رئيس مجلس إدارة