مغردون: السيف الأملح لقاتلة طفل تبوك

مغردون: السيف الأملح لقاتلة طفل تبوك

الساعة 1:13 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1070
4
طباعة
reg

  ......       

أثارت قضية “الخادمة الأثيوبية” التي قتلت طفلاً سعودياً يبلغ من العمر خمس سنوات في مدينة تبوك مغردي “تويتر” وطالب العديد منهم عبر هاشتاق “#خادمة_أثيوبية_تقتل_طفل_بتبوك” على تنفيذ حكم “القصاص” فيها عاجلاً؛ ولتكون عبرة لغيرها من الخادمات.

وعلق المغرد “لا تحزن”: (حسبي الله ونعم الوكيل فيهن هالأثيوبيات.. الله يصبر أهله ويجعله شفيع لهم يا رب).

وأضافت “جوجو” مؤكدة بقولها: (من لم يعتبر؛ فليعتبر وأقولها بأعلى صوت “أوقفوا الاستقدام من الأثيوبيين القتلة).

وتابعت في تغريدة أخرى: (لا أعرف هذا الطفل، ولكني ضقت ذرعاً من قتل الأبرياء على يدي هذه الفئة المريضة).

وطالبت “شبابية النبض” بحكم القصاص فيها وعلقت: (أتمنى أن يتم قصاصها، وتجميع أكبر عدد من الخادمات لمشاهدتها؛ لأجل أن تكون رادعاً لكل من تسول لها نفسها قتل نفس بريئة).

وتابعتها المغردة “بسمة أمل” على نفس الرأي وذكرت: (حدها السيف الأملح.. أنزلوا فيها حكم الإعدام مع التعزير، مثل ما عذبت هالطفل وقتلته).

وعلق “يوسف” – متعجباً من كثرة مشكلات الخادمات الأثيوبيات -: (لمتى يعني مشاكل الخادمات؟ المفروض يقفلون استقبال الخادمات، وكل وحدة تشتغل في بيتها أحسن.. بلا خدمات بلا دلع).

وأيده “بجاد” بقوله: (متى تنتهي البلد من هذه الخادمات؟ كما أنها لم تستفد منهم إلا القتل والسحر والشعوذة!).

ورأى “طاهر صالح العشماوي” أن من الضروري على كل الأسر أن تحافظ على أبنائها ولا تعطي الثقة العمياء للخادمات، وخاصة من هذه الجنسية الخطيرة – أي الأثيوبية -.

واستنكر “النادر” – حال الأسر في استقدامهم – وقال: (على كثر ما قتلوا من الأطفال، فإنه لا يزال هناك من يستقدمهن، لهذه الدرجة أصبحت حياة أطفالكم رخيصة.. لا تعليق).

واقترح “يحيى السماوي” على نشر مطبوعة مترجمة عن جرائم الخادمات، وتكون فيها “العقوبات” الرادعة، وترسل للسفارات ومكاتب الاستقدام.

وكان الطفل “محمد البلوي” قد غُدر به على يد خادمة من الجنسية الأثيوبية، وذلك بعد أن أدخلت عصا في مكان حساس وكتمت أنفاسه!


قد يعجبك ايضاً

سلطان بن سلمان يتفاعل مع “المواطن” ويمنح طفل عيون الجواء رخصة مرشد

المواطن – ماجد الفريدي – القصيم تفاعل صاحب