“وليد الفراج” ينسحب من لجنة تحكيم مواهب مبادرة “عمار بوقس”

“وليد الفراج” ينسحب من لجنة تحكيم مواهب مبادرة “عمار بوقس”

الساعة 10:38 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
4480
1
طباعة
صورة جماعية مع الفنان طلال سلامة أثناء حضوره لدعم المبادرة معنوياً

  ......       

قبل ساعات من بدء منافسة المواهب من ذوي الاحتياجات الخاصة الذين تقدموا لمبادرة عمار بوقس للمبدعين من ذوي الإعاقة في المحطة الأولى بمدينة جدة، تفاجأ القائمون على المبادرة بانسحاب وليد الفراج من لجنة تحكيم المبادرة الخاصة بالمواهب المتقدمة في مجال (الإعلام).

ومن المفترض أن يكون الفراج عضوًا أساسيًا ضمن مجموعة اللجان في مدينة جدة لمدة يومين، والرياض لمدة يومين أيضًا، وفي مدينة الخبر بالمنطقة الشرقية لمدة يومين آخرين، إلا أن الفراج انسحب بشكل مفاجئ دون سابق إنذار.

وعلى الرغم من كل ما حدث من الفراج إلا أن القائمين على المبادرة احتفظوا له بالود والاحترام, وإنقاذاً للموقف وقبل بدء منافسة المواهب من ذوي الإعاقة بساعات قليلة, لجأ القائمون على المبادرة إلى الاتفاق مع الإعلامية خلود النمر التي أبدت استعدادها والتزامها الكامل بحضور ورئاسة اللجنة الإعلامية في مدينة جدة, وذلك لعمل المقابلات الشخصية مع مواهب ذوي الإعاقة في المجال الإعلامي, إنقاذاً للموقف الحرج الذي وضع الفراج فيه القائمين على المبادرة، خاصة أن حجوزات السفر كانت جميعها باسمه, ولا يمكن استبدالها باسم شخص آخر. كما تم الاتفاق مع الإعلامي عادل الزهراني ليكون رئيساً للجنة الإعلامية في كل من الرياض والخبر، وذلك بسبب عدم توافر حجوزات سفر في الفترة الراهنة لسفر الإعلامية النمر مع فريق المبادرة.

وتشكر المبادرة الإعلامية خلود النمر، التي أثبتت بالتزامها وحضورها أنها امرأة بألف رجل، لإنقاذها للموقف الذي تسبب فيه (الفراج) دون أي مراعاة لذوي الاحتياجات الخاصة ودون أي وعي بالمسؤولية تجاه هذه الفئة وتجاه المجتمع بأكمله.

جدة المحطة الأولى لمقابلات “ذوي الإعاقة”

بدأت الجمعة الماضية (6 رمضان) وعلى مدى يومين أولى المقابلات الشخصية لمبادرة عمار لدعم المبدعين من ذوي القدرات الخاصة، وكانت مدينة (جدة) هي المحطة الأولى لإجراء المقابلات مع المشتركين، وذلك أمام مجموعة من لجان التحكيم كل في اختصاصه، وهم: الإعلامية خلود النمر والإعلامي عادل الزهراني للمتقدمين في مجال (الإعلام), والفنانان أسعد الزهراني وعمر الجاسر للمواهب المتقدمة في مجال (التمثيل), ومصمم الأزياء سراج سند في مجال (الحرفية), إضافة إلى الفنان التشكيلي هشام بنجابي للمواهب المتقدمة في مجال (الرسم والفن التشكيلي), والمصور الفوتوغرافي سلطان منديلي في لجنة (التصوير الفوتوغرافي), ومهند أبو دية في مواهب (الاختراع), إضافة إلى ثامر دعجم للمواهب المتقدمة في المجال (التقني), والمنشدان سمير البشيري والمثنى بديوي لمواهب (الإنشاد), والكاتب الروائي محمد علوان في (الرواية), ويشاركهم في مجال (ريادة الأعمال) رجل الأعمال علي العثيم, والشاعران فهد الشهراني وسعيد بن مانع في مجال (الشعر). وإزاء الإقبال الشديد من جانب المتسابقين على الاشتراك في المبادرة لجأت لجان الفرز إلى تقسيم الموهوبين كل على حسب موهبته وعلى يومين متتاليين، ليسهل التعامل مع مواهبهم وإبداعاتهم ومن ثم تقييمهم لاختيار الأفضل منهم, علمًا بأن المحطة التي تلي المنطقة الغربية (جدة) التي كانت بها المقابلات في يومي الجمعة والسبت الماضيين (9-10 رمضان), ستليها المقابلات الشخصية في المنطقة الوسطى بالعاصمة (الرياض) خلال يومي الإثنين والثلاثاء (9-10 رمضان), ومن ثم تختم المقابلات الشخصية البحث عن المواهب في محطتها الأخيرة بالمنطقة الشرقية في مدينة (الخبر) يومي الأربعاء والخميس (11-12رمضان). كما توافد في مقر المقابلات الشخصية بمنتجع (حياة بارك) بجدة عدد من الفنانين منهم: طلال سلامة, قصي, نيرمين محسن, سارة اليافعي وغيرهم, وكان حضورهم دعماً للمبادرة والمواهب المشاركة. وكانت المبادرة استقبلت أكثر من 100 موهبة من ذوي الاحتياجات الخاصة، وذلك من مختلف أنحاء المملكة لعدد من الموهوبين والمبدعين, وذلك للاشتراك في المبادرة استلهامًا لتجربة مديرها التنفيذي الإعلامي عمار بوقس في تحدي الإعاقة والظروف الخاصة وقهر المستحيل. يشار إلى أن المبادرة تشرف عليها (جمعية الأطفال المعوقين) برعاية كريمة من الأمير سلطان بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- رئيس مجلس إدارة الجمعية ورئيس اللجنة العليا لـ(مبادرة عمار)، التي تهدف إلى التأكيد على أن الإعاقة الحقيقية هي إعاقة فكر لا إعاقة جسد، ومن ثم تغيير الثقافة السلبية للمجتمع نحو المعاق.

 

2

1

3

4

5

6

7

8

9

14

13

12

11

10

15

16

17

18

19

20

لم تخلو كواليس المبادرة من المقترحات التي تساهم في نجاحها مستبقلاً


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. القتل لـ 15 مداناً بخلية التجسس لـ #إيران

المواطن – الرياض أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم