(200) منحة دراسية بجامعة الملك خالد للسوريين

(200) منحة دراسية بجامعة الملك خالد للسوريين

الساعة 2:16 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2315
1
طباعة
جامعة الملك خالد

  ......       

خصصت جامعة الملك خالد ما يقارب (200) منحة دراسية للطلبة السوريين، ضمن القبول في برنامج خادم الحرمين الشريفين الجامعي لمساعدة الطلبة السوريين.

وأعلنت عمادة القبول والتسجيل بالجامعة عن بدء استقبال طلبات منح القبول للطلبة السوريين القادمين للمملكة بتأشيرة “زيارة” فقط، خلال الفترة من الثاني عشر وحتى الثامن عشر من شهر رمضان الجاري، بصالة الخدمات الرئيسة بمبنى عمادة القبول والتسجيل بالقريقر.

د-سعـــد دعجم وقال عميد القبول والتسجيل الدكتور سعد بن محمد دعجم إن هذه الخطوة تأتي بتوجيهات وزير التعليم العالي الدكتور خالد بن محمد العنقري بقبول 3 آلاف طالب سوري في 23 جامعة محلية، ضمن قبول الطلبة السوريين في برنامج خادم الحرمين الشريفين الجامعي لمساعدة الطلبة السوريين، ضمن المقبولين عموماً للمنح الدراسية لغير السعوديين في مؤسسات التعليم العالي الحكومي فقط.

وعن ضوابط القبول أفاد الدكتور دعجم أن يكون الطالب ممن دخل إلى السعودية بتأشيرة زيارة مجانية نتيجة للوضع الذي تشهده سوريا، وذلك قبل صدور هذا القرار، وأن يطبق على الطلبة السوريين شروط القبول المطبقة على الطلبة السعوديين في مؤسسات التعليم العالي في السعودية، مع استثنائهم من شروط اختباري القدرات والتحصيلي.

وللمتقدمين لمرحلة البكالوريوس، أشار أنه لابد أن يكون الطالب حاصلاً على شهادة الثانوية العامة، أو ما يعادلها على أن تكون مصدقة، وللمتقدمين لمرحلتي الدراسات العليا (الماجستير والدكتوراه)، أن يكون الطالب المتقدم لمرحلة الماجستير حاصلاً على شهادة البكالوريوس، وأن يكون الطالب المتقدم لمرحلة الدكتوراه حاصلاً على شهادة الماجستير.

وفيما يتعلق بالطلبة الذين كانوا على مقاعد الدراسة في سوريا، أكد الدكتور دعجم أنه لا بد من أن يكون الطالب درس على الأقل فصلاً دراسياً في مؤسسة تعليمية سورية حكومية أو أهلية، ومعترف بها من وزارة التعليم العالي السورية، ويقدم سجلاً أكاديمياً بالمواد التي درسها، وألا يقل عمر الطالب عن 17 عاماً، ولا يزيد على 25 عاماً للمرحلة الجامعية ومعهد تعليم اللغة العربية أو ما يماثلها، ولا يزيد على 30 عاماً لمرحلة الماجستير، أو 35 عاماً لمرحلة الدكتوراه، ولمجلس المؤسسة التعليمية الاستثناء من ذلك، وألا يكون الطالب مفصولاً من إحدى المؤسسات التعليمية في السعودية، وأن تكون الشهادات والسجلات الأكاديمية مصادقة من المؤسسة التعليمية، ويتبعها مصادقة وزارة الخارجية السورية، ثم مصادقة الملحقية الثقافية السعودية في سورية.

وعن المزايا الممنوحة للطالب في البرنامج ذكر أن المزايا تتمثل في الرعاية الصحية له وأفراد أسرته في حال استقدامهم للإقامة معه، والتي تقدم إلى الطلبة من المؤسسة التعليمية والمؤسسات الصحية الحكومية السعودية، وتؤمن المؤسسة التعليمية له وجبات غذائية مخفضة.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. “المعلم وعصر المعرفة” بجامعة الملك خالد يعقد 5 جلسات في يومه الثاني

المواطن – أبها عقد مؤتمر (المعلم وعصر المعرفة