23 مليون متر مكعب من مياه التحلية لمكة والمدينة في رمضان

23 مليون متر مكعب من مياه التحلية لمكة والمدينة في رمضان

الساعة 5:24 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
560
0
طباعة
unnamed (8)

  ......       

أكد مدير عام إدارة العلاقات العامة والصناعية والمتحدث الرسمي للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة عبدالعزيز المزروع أنه تم تزويد العاصمة المقدسة مكة المكرمة والمدينة المنورة بأكثر من 23 مليون متر مكعب من المياه المحلاة خلال شهر رمضان المبارك، مبينا أنه تم تزويد مكة المكرمة بما لا يقل عن 14,545 مليون متر مكعب، كما تم تزويد المدينة المنورة بـ 8,463 مليون متر مكعب.

وأضاف المزروع أن الإنتاج الكلي لجميع محطات التحلية خلال شهر رمضان الحالي 1435هـ شهد ارتفاعاً بنسبة 4,17 في المائة مقارنة بذات الفترة من العام الماضي، حيث بلغت الكميات المنتجة من المياه المحلاة حتى الـخامس والعشرين من هذا الشهر الفضيل 122,048 مليون متر مكعب، في حين بلغت 117,167 مليون متر مكعب العام الماضي.

وأوضح المتحدث الرسمي للمؤسسة أن مدن ومحافظات المملكة تباينت في كميات المياه المحلاة التي تم ضخها لها، حيث زاد الإنتاج للعاصمة الرياض بنسبة 12,81 في المائة مقارنة بالعام الماضي بواقع 26,686 مليون متر مكعب للعام الحالي في وقت كان الضخ للعام الماضي 23,654 مليون متر مكعب.

وكشف أن محافظة جدة حظيت بالنصيب الأعلى من كميات المياه المحلاة التي تم ضخها في رمضان الحالي والماضي مقارنة بمدن ومحافظات المملكة الأخرى، إذ تم تزويد محافظة جدة بأكثر من 29,358 مليون متر مكعب من المياه المحلاة وبنسبة زيادة 3,98 في المائة عن العام الماضي والبالغة 28,233 مليون متر مكعب.

وعن الجهود التي تقدمها المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة خلال شهر رمضان المبارك لمكة المكرمة والمدينة المنورة قال المزروع: يعتز منسوبو المؤسسة بأنهم يساهمون بسقاية قاصدي بيت الله الحرام والحرم النبوي الشريف وقاطني مكة المكرمة والمدينة المنورة فهو شرف عظيم لا يدانيه شرف.

وأوضح أنه يتم توفير المياه المحلاة لمكة المكرمة من أكبر مجمع لمحطات التحلية في العالم وهو مجمع محطات التحلية بالشعيبة على ساحل البحر الأحمر على بعد 120 كيلومترا جنوب محافظة جدة، وهو مجمع يضم محطتي التحلية التابعة للمؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة وهما محطة الشعيبة المرحلة الأولى وتبلغ طاقتها التصديرية 191 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، ومحطة الشعيبة المرحلة الثانية وتبلغ طاقتها التصديرية 390 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يوميا، وأيضاً محطتي التحلية التابعة لشركة الشعيبة للمياه والكهرباء وهما محطة الشعيبة المرحلة الثالثة وتنتج 880 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، ومحطة الشعيبة بالتناضح العكسي(RO) وتنتج 150 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، مشيراً إلى ان الإنتاج الإجمالي لهذه المحطات يبلغ أكثر من مليون وستمائة ألف متر مكعب ماء يومياً لتغذية مكة المكرمة والمشاعر المقدسة بالإضافة الى جدة والطائف البوابتان الرئيستان للزوار والمعتمرين.

وأضاف أنه يتم نقل هذه الكميات من المياه عبر شبكة ضخمة من أنظمة نقل المياه بطاقة 2,235,000 متر مكعب يومياً عبر 8 خطوط وهي: خطان (أ، ب) إلى مكة المكرمة بطول 96 كيلو مترا، وبطاقة 210 ألف متر مكعب يومياً لكل خط، وخط بطول 112 كيلومترا إلى منى بطاقة 608 ألف متر مكعب يومياً، والخط (ج) بطول 41 كيلومترا للطائف بطاقة 140 ألف متر مكعب يومياً، والخط (د) بطول 41 كيلومترا للطائف بطاقة 191 ألف متر مكعب يومياً، وخطان لتغذية جدة وهما: الخط (أ) إلى بريمان بطول 122 كيلومترا، وبطاقة 270 ألف متر مكعب يومياً، والخط (ب) إلى قويزة بطول 109 كيلومترات، وبطاقة 311 ألف متر مكعب يومياً.

واشار إلى أن المؤسسة أنشأت 34 خزانا سعتها الإجمالية 4,670,000 متر مكعب لاستقبال الكميات المنتجة من المياه المحلاة، حيث أنشأت 14 خزاناً في الشعيبة سعتها الإجمالية أكثر من مليوني متر مكعب، و8 خزانات في مكة المكرمة سعتها الإجمالية 760 ألف متر مكعب، وخزان في منى (خزان استراتيجي) سعته الإجمالية مليون متر مكعب، و4 خزانات في الطائف سعتها الإجمالية 100 ألف متر مكعب، و3 خزانات في بريمان سعتها الإجمالية 150 ألف متر مكعب، و4 خزانات في قويزة سعتها الإجمالية 560 ألف متر مكعب.
وبين المتحدث الرسمي للمؤسسة أنه يتم تزويد المدينة المنورة من محطات التحلية وهي: محطة ينبع المرحلة الأولى وتبلغ طاقتها التصديرية 108 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، و محطة ينبع المرحلة الثانية وتبلغ طاقتها التصديرية 144 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، ومحطة ينبع بالتناضح العكسي (RO) وتبلغ طاقتها التصديرية 128 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً، ومحطة ينبع متعددة التأثير (MED) وتبلغ طاقتها التصديرية 68 ألف متر مكعب من المياه المحلاة يومياً.
وأضاف أنه يتم نقل هذه الكميات من خلال أنظمة لنقل المياه عبر خط ينبع – المدينة المنورة المرحلة الأولى بطول 226 كيلو متر وقطر 800 مليميتر، وخط ينبع – المدينة المنورة المرحلة الثانية بطول 372 كيلو متر وقطر– 1,500 مليميتر.
وختم المزروع لقد شرف الله المملكة بأطهر بقعتين على وجه الأرض مكة المكرمة والمدينة المنورة، كما شرفنا قيادة وحكومة وشعباً بخدمة ضيوف الرحمن، وقال: لقد أولت حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد – حفظهم الله – جل اهتمامها لتوفير وتحقيق كل ما يمكّن المعتمرين والزوار من أداء نسكهم بكل يسر وراحة، منوهاً بالدور الذي تقوم به المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة من خلال توفير المياه المحلاة للعديد من مدن ومحافظات المملكة بشكل عام، والعاصمة المقدسة مكة المكرمة ومدينة الرسول صلى الله عليه وسلم طيبة الطيبة بشكل خاص، وأكد على المتابعة الدائمة لمعالي المهندس عبدالله بن عبدالرحمن الحصين وزير المياه والكهرباء رئيس مجلس ادارة المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة، والإشراف المباشر والدقيق لمعالي الدكتور عبدالرحمن بن محمد آل إبراهيم محافظ المؤسسة العامة لتحلية المياه المالحة


قد يعجبك ايضاً

‏شاهد.. بروفات الاحتفال في مهرجان زايد التراثي والذي سيقام اليوم بحضور الملك سلمان