“أنصار بيت المقدس” تتبنى قطع رؤوس 4 رجال بسيناء

“أنصار بيت المقدس” تتبنى قطع رؤوس 4 رجال بسيناء

الساعة 7:35 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
725
1
طباعة
أنصار بيت المقدس

  ......       

أعلنت جماعة “أنصار بيت المقدس” التي تنشط في شبه جزيرة سيناء، مسؤوليتها عن قطع رؤوس أربعة رجال من أهالي شمال سيناء، اتهمتهم بالعمالة والخيانة، وأنهم “وشوا بالمجاهدين” فقصفتهم طائرة إسرائيلية في حين أكدت مصادر أمنية إعدامهم على يد عناصر تكفيرية.

وقالت المصادر لـCNN بالعربية، إنه تم العثور على جثث الضحايا الذين قتلوا على يد عناصر تكفيرية وهم مقطوعو الرأس في منطقة قريبة من العريش.

وأوضحت المصادر أنه تم تسليم الجثث لأهالي الضحايا الذين قاموا بدفنهم، وهم ينتمون إلى قبيلة الرميلات والسواركة، حيث تم العثور على الجثث في ٢١ من أغسطس الحالي.

وأضافت المصادر أنها تحقق فنيًّا وهندسيًّا في مقطع فيديو منسوب إلى جماعة “أنصار بيت المقدس” تعلن فيه مسؤوليتها عن قتل الرجال الأربعة.

وبثّت جماعة أنصار بيت المقدس الخميس، مقطع فيديو لمجموعة مسلحة اختطفت أربعة رجال ظهروا وهم معصوبو الأعين، وقالت إنها قطعت رؤوسهم لخيانتهم وعمالتهم، وبأنهم وشوا بمجاهدين قصفتهم طائرة إسرائيلية على حد قولها.

كما بثت الجماعة التي أعلنت مسؤوليتها عن الكثير من العمليات بشمال سيناء، مقطع فيديو للسيارة التي تم تدميرها وثلاثة من العناصر التكفيرية الذين قتلوا بسبب الهجوم، وكذلك عملية إعدام وقطع رؤوس الرجال الأربعة المتهمين بالوشاية بهم.

ويشن مسلحون وتكفيريون بشبه جزيرة سيناء وبعض المحافظات الأخرى هجمات تستهدف قوات الأمن من الجيش والشرطة منذ الإطاحة بالرئيس محمد مرسي في ٣ من يوليو ٢٠١٣.

وتقول السلطات المصرية إنها تخوض حربًا ضد الإرهاب، بعد اندلاع أحداث عنف عقب إطاحة الجيش بالرئيس المنتمي إلى جماعة الإخوان المسلمين التي أعلنتها الحكومة تنظيمًا إرهابيًّا، كما ألقت القبض على آلاف من عناصره وصدرت أحكام بإعدام المئات.


قد يعجبك ايضاً

بالصور .. جولة الملك في بيت آل مكتوم ومتحف ساروق الحديد