“الأسد والتاج” يشعلان الجدل بين الهلال والنصر

“الأسد والتاج” يشعلان الجدل بين الهلال والنصر

الساعة 7:00 مساءً
- ‎فيالرياضة
1675
1
طباعة
“الأسد والتاج” يشعلان الجدل بين الهلال والنصر

  ......       

عندما كشف مجلس جمهور النصر عن الشكل الذي سيرسمونه على مدرجاتهم في مواجهة الليلة أمام الشباب ضمن نهائي كأس السوبر السعودي، نشب جدل كبير بينهم وبين جمهور غريمهم التقليدي الهلال لما يحمله الشكل من بعد ديني لدى الديانات الأخرى كما يرى بعض الرياضيين.
الأسد ذو التاج مدوّن في كتب التاريخ بوصفه رمزاً مذكوراً في التوراة، كدلالة على القوّة التي تخلص البشرية من الاستعباد، ويشير الرمز إلى “ملك الملوك” فالأسد الذي يوصف بملك الغابة عندما يضع على رأسه تاجاً يكون دلالة على الملك المطلق، وهو وصف يراه العلماء المسلمون لا يليق إلا بالإله الواحد الأحد.
عدد من المشجعين الهلاليين أبدوا استياءهم من استخدام جماهير النصر لذلك الرمز الذي يتنافى مع الشريعة الإسلامية، مطالبين بضرورة العدول عنه وعدم استخدامه في بيئة محافظة لا تؤمن بتلك المعتقدات، وطالب الهلاليون أهل العلم الذين كانوا سبباً في استفسار رعاية الشباب عن ديانة مدربهم الروماني ريجيكامب، بعد أن ظهرت شائعات بأنه يهودي، بضرورة التدخل ومنع مثل تلك الشعارات.
في المقابل تمسّك بعض النصراويين بذلك الشكل مشيرين إلى أن الدين ينطلق من مبدأ “الأعمال بالنيات” وأنهم لا يقصدون من تجسيده سوى تسيد ناديهم على المستوى الكروي فحسب، مؤكدين أن الشعار يجسد القوة ويجب ألا يحمّل بتأويلات أبعد من ذلك.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. كلب يشبه الأسد يثير رعب المتنزهين