الشيخ الخزيم: ما رأيته في إثراء المعرفة هو أفضل الأساليب التعليمية

الشيخ الخزيم: ما رأيته في إثراء المعرفة هو أفضل الأساليب التعليمية

الساعة 10:17 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2105
1
طباعة
IMG_4935

  ......       

يدخل برنامج إثراء المعرفة في الرياض يوماً بعد يوم في أجندة ألوف من سكان الرياض والقاطنين بجوارها، ويرتفع منسوب الزائرين بشكلأصبح لافتاً في ردهات عرض الرياض الدولي الذي تلتئم بين جنباته الأفكار الفريدة في قضايا الوعي والحضارة والعروض العلمية والثقافية والمعرفية بشتى انواعها، وبين زحام الرؤوس المتلاصقة إقبالاً على المعارض المختلفة، تبرز الوفود الرسمية التي تتقاطر على أرض البرنامج الذي أصبح حديث العاصمة السعودية. نائب الرئيس العام لشؤون المسجد الحرام الشيخ محمد الخزيم لبى دعوة إدارة البرنامج، وطاف مع أحد أحفاده الصغار معارض البرنامج. الخزيم عبر عن سروره وإعجابه الكبير ببرنامج إثراء المعرفة واصفاً إياه بميدان مفتوح للعلم والمعرفةوالترفيه، وأضاف الخزيم: المعارض جمعت بين جنباتها بين التعليم والترفيه، الأمر الذي يراه يساعد كثيراً في وقتنا الحاضر في إنضاجالمعلومات وتقبلها لدى الأجيال الناشئة، يضيف الخزيم “وأجزم كثيراً أن الزيارة التي يمضيها الشباب هنا ستؤثر معرفياً في ثقافته وسلوكه”.

الدكتور الخزيم أوضح أنه شاهد قوالب وأساليب تعليمية متطورة على حد تعبيره، وأضاف “أعتقد أن أفضل الأساليب التعليمية هي ما رأيته فيإثراء المعرفة، حيث تجمع بين السمع والبصر وبين الرؤية والمجسمات والتطبيق العملي كما في قرية السلامة المرورية وطريقة الشرح الفريدة عن قدرة الله سبحانه تعالى كما في معرض أسماء الله الحسنى”.

وغير بعيد عن الشيخ الخزيم كان السفير الأرجنتيني لدى المملكة خايمي سرخيو، في جولة حول برنامج “إثراء المعرفة” عنوانها الدهشة من الكم الهائل من المعارض والفعاليات، حيث عبر عن إعجابه الشديد بما شاهده بين أروقة البرنامج، إذ كان يتصور بأنه سيشاهد معرضاً نفطياًفقط- على حد تعبيره-.

ووصف عميد سفراء أمريكا اللاتينية في السعودية ما شاهده من معارض في برنامج إثراء المعرفة الذي انطلق ثاني أيام عيد الفطر المبارك ويستمر لمدة شهر في الرياض، بالفعالية الثرية بالمعرفة وفائقة القدرة على تثقيف الزوار بشكل سهل ومفيد.

وشدد سرخيو على أن “إثراء المعرفة” يضاهي أضخم الفعاليات المعرفية في العالم، لافتاً إلى أن عناوين المعارض تضمنت عناصر هامة، منها كفاءة الطاقة، بالإضافة إلى جناح ألف اختراع واختراع، مضيفاً “كنت أعتقد في السابق أن أرامكو السعودية تختص بمعارضها وفعالياتها بالشؤون النفطية فقط، وخلافاً لتوقعاتي شاهدت البرنامج يتماشى مع روح العصر، ويتناسب بأفكاره مع كل الأعمار”.

وأوضح السفير الأرجنتيني لدى الرياض، أن الطفل يستطيع من خلال وجوده في “إثراء المعرفة”، أن يتعلم بالترفيه والتنافسية التثقيفية التي يبثها المعرض في نفوس النشء، أن يتعلم التعامل الصحيح مع البيئة، الذي يؤدي بدوره إلى الاستخدام الرشيد للطاقة، وفي الوقت ذاته تسهم هذهالأساليب التثقيفية في تهيئة الأجيال القادمة لتبوء الوظائف المستوحاة من الابتكارات الجديدة.

ووعد السفير الأرجنتيني القائمين على البرنامج أنه سيدعو عائلته في المقام الأول لزيارة “إثراء المعرفة”، بالإضافة إلى أنه سيوجه الدعوة أيضاً إلى سفراء الدول اللاتينية في المملكة لزيارة المعرض والتمتع بما شاهده من عروض تثقيفية وتفاعلية.


قد يعجبك ايضاً

فتح باب الترشيح للتشكيلات الإشرافية لشاغلي الوظائف التعليمية بالرياض

المواطن – سعيد ال هطلاء – عسير  أعلنت