المرصد السوري: “داعش” أعدم 700 سوري من الشعيطات

المرصد السوري: “داعش” أعدم 700 سوري من الشعيطات

الساعة 11:27 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
2035
1
طباعة
داعش

  ......       

أقدم تنظيم داعش على إعدام أكثر من 700 مواطن سوري من أبناء عشيرة الشعيطات، في بادية الشعيطات، وبلدات غرانيج، وأبو حمام، والكشكية، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، عقب سيطرة التنظيم على المنطقة.

وقال المرصد نقلاً عما سماها “مصادر موثوقة” إن معظم الذين تم إعدامهم، هم من المدنيين، وإنه تم تنفيذ الإعدام بعد أسرهم أحياء من قبل مقاتلي “داعش”.

في حين “لا يزال مصير مئات المواطنين من أبناء عشيرة الشعيطات مجهولاً حتى اللحظة”. بحسب ما نشر المرصد على موقعه.

وأوضح أن التنظيم اعتبر عشيرة الشعيطات “طائفة ممتنعة بشوكة”، وأن حكمها وفقاً لشريعة تنظيم الدولة الإسلامية “أنها طائفة كفر يجب تكفيرها وقتالها قتال الكفار بإجماع العلماء، وإن أقرت بحكم تلك الشريعة، ولم تجحدها، ولَا يجوز أن يعقد لهم ذمة ولا هدنة، ولا أمان، ولا يطلق أسيرهم ولا يفادى بمال ولا رجال، ولا تؤكل ذبائحهم ولا تنكح نساؤهم ولا يسترقون، ويجوز قتل أسيرهم واتباع مدبرهم، والإجهاز على جريحهم، ويجب قصدهم بالقتال ولو لم يقاتلونا إبداء”.

وذكر المرصد أن الأشخاص الذين تم إعدامهم على يد “داعش” تم تشويههم “منهم من تم فصل رأسه عن جسده، وبعضهم جرت ملاحقتهم، وإعدامهم في قرى وبلدات نزحوا إليها خارج بادية الشعيطات بريف دير الزور الشرقي، حيث تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق أسماء العشرات منهم”.


قد يعجبك ايضاً

نائب الملك يتسلم رسالة شفهية من رئيسة وزراء بريطانيا

المواطن – واس تسلم نائب خادم الحرمين الشريفين