المسعف المشتبه بإصابته بـ” أيبولا” يدفن بدون مشيعيه

المسعف المشتبه بإصابته بـ” أيبولا” يدفن بدون مشيعيه

الساعة 9:00 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1235
0
طباعة
مستشفى الملك فهد بجدة

  ......       

بعد إعلان وزارة الصحة السعودية عن وفاة مريض مشتبه بإصابته بفيروس إيبولا في مستشفى الملك فهد بجدة، أكدت مصادر أنه تم الترتيب مبدئياً لتشييع جثمان المتوفي واسمه إبراهيم البلسة الزهراني ظهر اليوم الخميس، حيث سيتم غسله بشكل دقيق وبإشراف طاقم طبي، وسيتم دفنه من دون وجود مشيعيه، حرصاً على سلامتهم، بينما أهله سيصلون عليه صلاة الغائب.

ووفقاً لـ “العربية نت”،  فإن الزهراني كان يعمل مسعفاً بالإخلاء الطبي بالمستشفى العسكري بجدة، تحت مسمى أخصائي طب طوارئ في الإسعاف الجوي، وكان في مهمة عمل في سيراليون لنقل أدوية وعلاجات عاد بعد انتهاء المهمة المكلف بها في نهاية رمضان، وأصبح يعاني من ضيق في التنفس ومشاكل أخرى، فدخل على إثرها المستشفى وصرفت له علاجات وتحسنت حالته، ثم سرعان ما انتكست حالته في ثالث أيام العيد.

وأشار المصدر إلى أنه “لم يكن أمام أسرته سوى التوجه به نحو أحد المستشفيات الخاصة، حينها اشتبه الطاقم الطبي هناك في حالته وتم تحويله إلى مستشفى الملك فهد وهو في حالة صحية حرجة، وتم إدخاله لقسم العزل بالعناية المركزة”.

وأضاف “إدارة المستشفى عند الاشتباه في حالته سارعت في وضع زوجة المتوفى وبناته الثلاث في العزل الطبي، حتى أظهرت التحاليل التي أجريت لهم أنهم غير مصابين بأي عدوى وعادوا إلى منازلهم”.


قد يعجبك ايضاً

الصحف الإماراتية تحتفي بمشاركة خادم الحرمين بـ “مسيرة الاتحاد”

المواطن – الرياض احتفت الصحف الإماراتية الصادرة صباح