موظفو العقود والبنود والمستخدمين : مصيرنا مجهول دون التثبيت !

موظفو العقود والبنود والمستخدمين : مصيرنا مجهول دون التثبيت !

الساعة 3:07 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
4460
6
طباعة
موظفي العقود والبنود

  ......       

طالب موظفي العقود والبنود والمستخدمين بضرورة الإسراع بتثبيتهم , مؤكدين أنهم يخشون طردهم بأي لحظة ويفتقرون للأمان الوظيفي، بل يواجهون الكثير من المشاكل كتأخرهم في الزواج، فيما طالب آخرون الصحف الإلكترونية بدعم وتبني مطلب تثبيتهم.
ويرى “بدر الروقي” ضرورة الترسيم لأن موظفي العقود يخشون طردهم بأي لحظة والأمان الوظيفي معدوم” فيما يتساءل” تركي بن سعود”: ماهي المشكله من تثبيتهم .. وزير الخدمه المدنية وش يزين بالوزارة ثبتوهم خلهم يستقرون في حياتهم”.
وذهب” فاس الموسى” إلى أن ” موظفي العقود يحتاجون الامان اعرف ناس ماتزوجوا والسبب لأنه موظف عقد!”.
” فهد الشمري” اعتبر أن” الشركات تتعاقد مع الدولة بالمليارات بينما لو تم تثبيت الموظفين قلت المصروفات وأمن الموظف , داعيا الصحف الإلكترونية إلى تقديم الدعم بقوله” يجب على الصحف الإلكترونية وكتابنا الأفاضل دعم هذا المطلب الذي يصب في صالح عدد كبير من المواطنين”.مضيفا ” إلى متى وراتبنا متدنية وعملنا لايختلف عن عمل المثبتين.. من باب العدل والإنصاف اتخاذ قرار التثبيت” .
وقال” رائد القحطاني” إن : الموظف والأجير تحت مسمى وظيفي مفزع لايرى أمامه سوى الاستغناء عنه كيف سينتج ويعمل بشكل طبيعي!”.
ولفت” بخيت الزهراني” إلى أن الكثيرين بلغ الكبر منهم مبلغه ولم يحصلوا على فرصة للتثبيت قائلا: اهم شريحة.. وصلت أعمارهم ٥٠ وهم على بند الأجور ومستخدمين … الله كريم ربي يعينهم ويرزقهم.”.
أما عبد الله الفوزان” فرأى أن هناك سببا قد يكون وراء عدم تثبيت المؤقتين وهو أن ” هناك من رفض عمله المعتاد بعد التثبيت وطالب بمسمى وظيفته مما سبب إشكال لبعض الإدارات الحكومية”، لكن كان هناك رأي آخر عبر عنه “طماء عايض المنقاشي” بالقول: آلموضوع أصبح قضية رأي عام هدف من أهداف هالحملة وصل .. آن الأوان لحسم هذه لقضية ومناقشتها بطرق إيجابية”.
وكتب ” شجاع البقمي”: ما المانع من تثبيتهم.! وزارة الخدمة المدنية إن لم تتحرك في هذا الملف.. فما الفائده من وجودها.!” وعبر” خالد الحربي” عن رأيه قائلا: لا اعلم كيف يطلب منهم الانتاج والانضباط وهم لا يعروفون مصيرهم.


قد يعجبك ايضاً

الخليج يبتهج بسلمان الحزم

المواطن – عبد الرحمن دياب- الرياض  ابتهج الخليج