رؤساء الأندية “يرهبون” الحكام ولجنتهم تتفنن بـ”الصمت” !

رؤساء الأندية “يرهبون” الحكام ولجنتهم تتفنن بـ”الصمت” !

الساعة 3:59 مساءً
- ‎فيالرياضة
610
2
طباعة
حكم مباراة كرة قدم

  ......       

لم يعد الحكم قاضيا مهابا يخشى صافرته الخصوم، بعد أن كان يمتلك بقوّة القانون ما لا يمتلكه غيره من الإداريين واللاعبين والجماهير.
وتشير تصاريح بعض رؤساء الأندية السعودية المنشورة في الصحافة إلى أن الحكم أكثر عناصر اللعبة ضعفا، ولا يجدون أي حرج في شتمه أو التشكيك في ذمته بعد أن اعتادوا على أن يمر ما يقولونه تجاه الحكم مرور الكرام.
وتكشف الوقائع والأحداث بأن الحكم أقصر الطرق ليتخلّص المدرب من المساءلة عندما يخسر فريقه، والحكم أفضل الأعذار عندما يفشل اللاعبون في تحقيق الانتصار، والحكم خيار جيد إن أرادت الإدارة أن تتهرب من مسؤوليتها أمام جماهيرها، ويظل الحكم متهما في نظر الجميع، ويجد نفسه وحيدا في قاعة المحاكم، دون أن يحظى بأي مساعدة من أقرب الناس إليه.
ويرى العديد من الرياضيين بأن لجنة الحكام الرئيسية بالاتحاد السعودي لكرة القدم، هي الأخرى تبدو قلقة في تعاملها مع الأندية، تخشى أن يحدث أي موقف يكون سببا في عدم رضا الأندية على عملها، تحاول أن تتفادى أي تصادم حتى لو كانت الأندية على خطأ ولم تحترم أحد حكامها.
خلال المواسم الماضية قام اتحاد الكرة بتغييير العديد من أعضاء لجنة الحكام، ولم يتبق سوى رئيس اللجنة عمر المهنا الذي ظل محافظا على كرسيه، فإن استمر تراجع الحكام فلن يجد الاتحاد بد من الاستغناء عنه، وإحلال رجل آخر بفكر مختلف لمحاولة حل معضلة التحكيم.
ويتوقع النقاد الرياضيون أن الموسم الحالي مرشح لمشاهدة الكثير من الأخطاء التحكيمية والتي تفوق ما جرى في الموسم الماضي، معللين ذلك بأن العمل الذي كانت تدير به لجنة الحكام مهامها لم يتغير، ولم يظهر أي محاولة لتصحيح الأخطاء، وهذا يعد مؤشرا سلبيا سيزيد من حدة التوتر في الدوري السعودي، وسيجعل الحكم المحلي أكثر سوءا من ذي قبل.


قد يعجبك ايضاً

رؤساء وفود دول مجلس التعاون يصلون إلى البحرين

المواطن – المنامة وصل أصحاب الجلالة والسمو قادة