طلاب التربية الخاصة بالجامعة المفتوحة: لم يسمح لنا بالتقديم للوظائف التعليمية

طلاب التربية الخاصة بالجامعة المفتوحة: لم يسمح لنا بالتقديم للوظائف التعليمية

الساعة 10:35 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
7630
5
طباعة
الجامعة العربية المفتوحة

  ......       

تذمر عدد من طلاب تخصص التربية الخاصة بالجامعة العربية المفتوحة، من عدم السماح لهم بالتقديم على الوظائف التعليمية في الخدمة المدنية حيث تم تصنيفهم كطلاب انتساب غير تربوي على الرغم من دراستهم المنتظمة في الجامعة والتي يجب ألا تقل عن 75% كحضور محاضرات موضحين أن الدفعات الماضية تم تعيينهم بعكس ما حدث لهم مطالبين بمساواتهم بهم.
“المواطن” حصلت على عدد من مراسلات الطلاب والطالبات مع جامعتهم والذين وعدوهم بالعمل من أجل حل مشكلتهم، ولكن لم يتم حلها حتى الآن كما حصلت على صورة من اعتراف وزارة التعليم العالي بجامعتهم واعتمادها.
عدد من الطالبات تحدثن لـ”المواطن“، حيث قالت مريم الصالح فرع الأحساء مسار إعاقة عقلية: “فوجئنا نحن طلاب وطالبات الجامعة العربية مؤهل بكالوريوس، تخصص تربية خاصة من مساري “الإعاقة العقلية وصعوبات التعلم”، بتصنيفنا بأننا غير تربويين لسبب غير مفهوم وبالتالي تم معاملتنا غير منتظمين، مع العلم أن جميع الخريجين طبقوا بمدارس حكومية فصلاً كاملاً بموافقة وزارة التربية والتعليم حيث يعد ذلك موافقة صريحة منها بأننا تربويون”.
وأضافت مريم الصالح: “وعندما تقدم بعض الخريجين على المفاضلة الوظيفية تفاجؤوا بالاستثناء رجوعا للشروط، وكان السبب محبطا هو عدم انطباق شرط من شروط التوظيف وهو عدم الانتظام الكلي من وجهة نظرهم، ويبدو ذلك راجعاً لعدم فهم آلية التعليم بالجامعة العربية فهناك خلط بين “التعليم المفتوح” الأسلوب التعليمي الأحدث و”التعليم عن بعد” الذي يغيب فيه الطالب تماماً وهذا مختلف كلياً عن التعليم المفتوح الذي يجبر الطلاب على الحضور في نصيب معين لا يخل أبداً بالحضور الفعال واللازم، ولهذا حرمنا من الدخول بالمفاضلة بالتوظيف والتعليم أسوة بإخواننا من خريجي الجامعات الأهلية المعترف بها”.
وتابعت مريم الصالح: “تم تصنيفنا كخريجي التعليم عن بعد وعلى هذا حرمنا من الدخول بالمفاضلة التعليمية، وهكذا بكل بساطة بقرار تعسفي ضاعت سنوات من أعمارنا قضيناها هباءً بين سهر وتعب وجهد وعناء، غير ما خسرناه من مبالغ مرتفعة كل فصل، والنتيجة نفجع بخبر استثنائنا من التوظيف في وزارة التربية والتعليم أسوة بزملائنا من الخريجين بتميز غير مفهوم، لذلك نرجو من المسؤولين إعادة النظر بحكمة في قضيتنا التي أرقتنا، ونتوقع تأكيد أحقيتنا في الدخول في المفاضلة الوظيفية أسوة بخريجي الجامعات الأهلية الأخرى”.
فيما قالت غادة العلي: “فوجئنا بتصنيفنا بأننا غير تربويين، وتم معاملتنا غير منتظمين، مع العلم أن جميع الخريجين طبقوا بمدارس حكومية فصلاً كاملاً بموافقة وزارة التربية والتعليم، وعندما تقدم بعض الخريجين على المفاضلة الوظيفية تفاجؤوا بالاستثناء رجوعاً للشروط!”.
كما قالت نجلاء الدوسري: “بشكل عام الواضح أن المشكلة بين الجامعة وبين الخدمة المدنية ووزارة التربية والتعليم، فالخدمة المدنية تقول إن وزارة التربية والتعليم صنفتكم (انتساب)، والجامعة تقول إنكم (انتظام) “.
المواطن” بدورها حاولت التواصل مع مدير الجامعة العربية المفتوحة الدكتور سالم مطر الغامدي ومع متحدث وزارة الخدمة المدنية عبدالعزيز الخنين، ومع متحدث وزارة التربية مبارك العصيمي، ولكن لم يتم التجاوب من قبلهم، كما قامت بمراسلتهم عبر الرسائل النصية ولم يتم التجاوب أيضاً.


قد يعجبك ايضاً

الأمير سلطان بن محمد يحتفل بالفائزين بجائزته في معهد العاصمة على طريقته الخاصة

المواطن – محمد عامر أكد صاحب السمو الأمير