كسل العلماء !

كسل العلماء !

الساعة 9:07 صباحًا
- ‎فيكتابنا
645
1
طباعة
الكاتب احمد الرباعي

  ......       

ما قاله خادم الحرمين الشريفين عن كسل العلماء وصمتهم وإهتمامهم بأمور ليست واجبة عليهم هو واقع ملموس ومحسوس في ظل الفتن التي تعج من حولنا ويروج لها ضعاف النفوس من الأعداء والحاقدين،وما أكد تقصير العلماء ماذكره عضو هيئة كبار العلماء الشيخ عبدالله المنيع والذي أكد أن التقصير موجود من العلماء في بيان منهج طوائف الشر.
الإرهاب مذموم وملعون في جميع الشرائع السماوية وينافي الفطرة البشرية،وهو كفيل بخلق الدمار والتشرد،وما تعانيه دولة فلسطين من الصهاينة الحاقدون من قتل للأطفال والنساء والرجال وتدمير لمنازلهم وانتهاك لأعراضهم لهو أعظم إرهاب مرّ على البشرية.
الحقيقة التي لابد ذكرها أن مكافحة الإرهاب بشتى أنواعه وأشكاله ليس واجب العلماء والمشائخ فقط،بل هو واجب المجتمع بأكمله..واجب وزارة التربية والتعليم والتعليم العالي ووزارة الشؤون الإسلامية وجميع الجهات ذات الإختصاص.
فعلى وزارة التربية والتعليم واجب الإلتفات لمناهجها ومعلميها والقائمين على أنشطة مدارسها وفعالياتها..وعلى وزارة التعليم العالي النظر في بعض أكاديميها وأكاديمياتها الذين يجولون ويصولون مواقع التواصل الإجتماعي بأفكارهم الإرهابية دون خوف أو حياء..كما أن على وزارة الشؤون الإسلامية النظر في سياسة عملها وخطبائها الذين ينتظرون -التوجيه- لتناول مواضيع فكرية في خُطبهم ومحاضراتهم!.
أخيراً،على مرضى القلوب ألا تكون كلمة خادم الحرمين الشريفين عندما تحدث عن صمت العلماء وكسلهم مطية لأقلامهم وتغريداتهم للنيل من العلماء والشماتة بهم،فخليفة رسول الله صلى الله عليه وسلم أبو بكر الصديق رضي الله عنه قال عند توليه الخلافة”إن قصرت فقوموني”!.
@ahmadalrabai


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. “طفلا الشمس” مرض نادر حير العلماء في باكستان

المواطن – نت أصيب الطفلان الباكستانيان عبد الرشيد