هلاري كلينتون: مرسي كان ساذجاً والإخوان لم يستطيعوا التحول من حركة إلى حكم

هلاري كلينتون: مرسي كان ساذجاً والإخوان لم يستطيعوا التحول من حركة إلى حكم

الساعة 7:44 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
785
0
طباعة
مرسي

  ......       

وصفت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي بـ”الساذج”، خلال مقابلة صحفية أجريت معها.

وذكرت كلينتون- وفق ما نقلته شبكة “سي بي إس” الأمريكية من مقتطفات منها- أن مرسي حاول طمأنتها بشأن الوضع في سيناء، بقوله لها إن جماعة الإخوان المسلمين هي من تتولى الحكم الآن، ولذلك لن يجد المسلحين حاجة لمواصلة حملاتهم.

الأمر الذي علقت عليه كلينتون بقولها “أعتقد أن مرسي كان ساذجاً، وأنا هنا أتحدث عن مرسي فقط، وليس بالضرورة أي فرد آخر في جماعة الإخوان المسلمين”.

وأشارت إلى أنها كانت قد أخبرت مرسي بأن المخابرات الأمريكية كانت تجمع قدراً كبيراً من المعلومات عن مسلحي سيناء، وأن هذه المعلومات تفيد بأن هؤلاء المسلحين يشكلون تهديداً ليس لإسرائيل وحدها، وإنما لمصر أيضًا.

وتابعت قائلة إنها حين أخبرت مرسي بذلك، قابل ذلك بالرفض، لكن سرعان ما تلا ذلك مقتل عدد كبير من الجنود المصريين في سيناء.

وأضافت كلينتون أن مرسي كان لديه يقين حقيقي من أن شرعية حكومة إسلامية منتخبة ستجعل المسلحين يغيرون اتجاههم بعد أن وجدوا أن هناك مسلكاً آخر نحو السلطة وسيكونون جزءاً من العملية السياسية.

وحول رأيها بتجربة الإخوان في حكم مصر، قالت كلينتون إن الإخوان كانت أمامهم فرصة “استثنائية” للبرهنة على قدرة حركة إسلامية على تولي مسؤولية الحكم، إلا أن استعدادهم لذلك كان سيئاً، ولم تكن لديهم القدرة للتحول من موقعها كـ”حركة” إلى موقع “المسؤولية”.

وأكدت على أن مرسي لم يكن مؤهلاً من الأساس ليكون رئيساً لمصر، قائلة إنه لم يكن لديه خبرة سياسية، فقد كان مهندساً.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ترقب وصول #الملك_سلمان إلى مقر مهرجان الشيخ زايد الثقافي في الوثبة