والد “تالا”: رفضتُ لقاء السفير الإندونيسي والعفو عن ناحرة ابنتي مستحيل

والد “تالا”: رفضتُ لقاء السفير الإندونيسي والعفو عن ناحرة ابنتي مستحيل

الساعة 10:31 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2310
3
طباعة
تالا الشهري

  ......       

كشف والد الطفلة “تالا” التي قتلت على يد خادمتها الإندونيسية خالد الشهري، أنه رفض الالتقاء بالسفير الإندونيسي عبدالرحمن فاخر من أشهر عدة، كون طلب السفير غير رسمي، لافتاً إلى أن العفو عن القاتلة بالنسبة إلى من الأمور المستحيل حدوثها، حسبما نشرت صحيفة “الحياة”.
وأشار “الشهري”، إلى أنه تسلم صك الحكم بالقصاص من قاتلة طفلته منذ شهر 8 الماضي، وهو متمسك بالقصاص منها، ولا يرى مبرراً لتأخير التنفيذ كون دم ابنته يمثل له حرقة وألماً؛ لأنه حتى الآن لم يأخذ حقها الشرعي من وقت وقوع الجريمة عام 2012، رغم اعترافها بالجرم وجميع الأدلة مثبتة.
ولم يتبق سوى تنفيذ القصاص لإقفال ملف إحدى أشرس قضايا قتل الأطفال في السعودية على أيدي الخادمات، والتي نفذت بيد القاتلة الإندونيسية “كارتي ميدي تارسيم” بعد مصادقة المحكمة العليا منذ أشهر عدة على الحكم الصادر بحقها من محكمة ينبع، والقاضي بقتلها قصاصاً لقتلها الطفلة البريئة تالا الشهري وهي نائمة على سرير والدتها.
يذكر أن تفاصيل القضية تعود إلى أن العاملة الإندونيسية «كارتي» أقدمت على نحر الطفلة ” تالا” البالغة من العمر أربعة أعوام في أواخر أيلول (سبتمبر) 2012، لتتلقى والدة الطفلة الصدمة عند عودتها من عملها من المدرسة حيث وجدت طفلتها الصغيرة غارقة في دمائها بعد أن نحرتها العاملة الإندونيسية بساطور، فيما تعرض والد الطفلة لحادثة مرورية أثناء تلقيه الخبر، وراح ضحية الحادثة سائق المركبة الأخرى وطفلته فرح.


قد يعجبك ايضاً

‫”المواطن” توثق بالصور لقاء الأهلي و الرائد‬